علماء الآثار يُحدِّدون وطن بناة ستونهنج أحد أشهر المنشآت الأثرية
آخر تحديث 23:44:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استُخدمت في تشييده صخور رملية وأخرى بركانية

علماء الآثار يُحدِّدون وطن "بناة ستونهنج" أحد أشهر المنشآت الأثرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء الآثار يُحدِّدون وطن "بناة ستونهنج" أحد أشهر المنشآت الأثرية

وطن "بناة ستونهنج" أحد أشهر المنشآت الأثرية
لندن _صوت الأمارات

أظهر التحليل الكيميائي لعظام وأسنان الأشخاص المدفونين بجانب نصب ستونهنج الشهير أنهم لم يولدوا في جنوب بريطانيا، بل نزحوا من مكان آخر.

وقال ريك شولتينغ من جامعة أوكسفورد في مقال نشرته مجلة "Scientific Reports" إن "نظائر السترونتيوم في عظام وأسنان بعض بناة ستونهنج تشير إلى أنهم ولدوا غرب ويلز. وهناك، كانت تستخرج هذه الصخور الزرقاء الشهيرة التي استخدمت في بناء الجزء الأول من هذا النصب".

وسمحت الطّرق الحديثة بتحليل الرفات وتحديد عمر صاحبه وجنسه، بل وأيضا مكان ولادته، وحتى طعامه، وبمساعدة هذه الطرق الحديثة اتضح أن من بناة النصب من ولد في ويلز قبل 2650 عام قبل الميلاد.

ويعدّ ستونهنج نصبا حجريا غامضا في ويلتشير، وهو من أشهر المنشآت الأثرية في العالم، واستخدمت في بنائه قبل 2600 عام قبل الميلاد، صخور رملية وأخرى بركانية زرقاء (ديابيز) صلبة جدا، جلبت من مكان بعيد. وقبل 3 أعوام كشف علماء الجيولوجيا التركيب الكيميائي والمعدني لهذه الصخور، واستنتجوا أنها جلبت من غرب ويلز، لتحل مكان الصخور الرملية المحلية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يُحدِّدون وطن بناة ستونهنج أحد أشهر المنشآت الأثرية علماء الآثار يُحدِّدون وطن بناة ستونهنج أحد أشهر المنشآت الأثرية



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates