لوحة غريبة للفنان دانيال ريشت تعبّر عن معاناة اللاجئين
آخر تحديث 19:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تموجات الضوء جاءت عبر أشكالهم المتشابكة "غير طبيعية"

لوحة غريبة للفنان دانيال ريشت تعبّر عن معاناة اللاجئين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لوحة غريبة للفنان دانيال ريشت تعبّر عن معاناة اللاجئين

لوحة غريبة للفنان دانيال
برلين - جورج كرم

كُشف أخيرًا عن لوحة طريفة، وهي لجزيرة تقع في جنوب اسبانيا، للفنان الألماني دانيال ريشت في عام 2001 هي كابوس مزعج، ولكن أيضًا في مشهد يمكن رؤيته مباشرة من آخر الأخبار على الصفحة الأولى من تغطية أزمة اللاجئين الحالية، نرى النساء والرجال ملتحفون بالحجاب، كل منهم يحتمي وهو محني على زورق برتقالي بالكاد كبير بما فيه الكفاية لتحمل وزنهم، يعيد لنا صورًا لا حصر لها من أزمة اللاجئين الجارية.

وجاءت تموجات الضوء عبر أشكالهم المتشابكة غير طبيعية، مع الألوان الصارخة، الفيروزي والوردي والبرتقالي، وعيونهم التي تحملق، والخوف الذي يحتويهم، ومن الواضح أن هؤلاء الأشخاص لا يريدون أن يُنظر إليهم، كما لو كنا نراقبهم من خلال كاميرا للرؤية الليلية، وعاد ريشت إلى الرسم في التسعينيات عندما كان يعمل كمساعد لأحد أشد الفنانين الراديكاليين الألمان، ألبرت أوهلن، منذ ذلك الحين، قال انه أعاد اختراع نهجه باستمرار، من التجريد إلى الأعمال التصويرية والرسم دون فرشاة.

وخلافا لعمله "سبتمبر"، والذي يتميز بتمثيل واضح للأبراج التوأم، كانت "طريفة" هي صورة رمزية للمعاناة، وترك المشاهد يملئ الفراغات حول هوية هؤلاء الناس، حيث يظهر الأشخاص يعومون، ومعزولون عن التاريخ، في غيابات البحر الأسود، بشكل لا يمكن تصوره كما يصور هذا البحر الأسود وهو تهدد بابتلاعهم في أي لحظة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحة غريبة للفنان دانيال ريشت تعبّر عن معاناة اللاجئين لوحة غريبة للفنان دانيال ريشت تعبّر عن معاناة اللاجئين



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates