قاطنو أوروبا الأوائل سافروا بعيدًا حرصًا على تبادل الأفكار
آخر تحديث 17:28:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اكتشاف كسرة فخارية مزينة بأشكال مذهلة

قاطنو أوروبا الأوائل سافروا بعيدًا حرصًا على تبادل الأفكار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قاطنو أوروبا الأوائل سافروا بعيدًا حرصًا على تبادل الأفكار

قطعة من الفخار الحجري الحديث مزينة بأشكال مذهلة
لندن ـ كاتيا حداد

 اكتشفت قطعة من فخار الحجري الحديث مزينة بأشكال مذهلة تبين أن البشر الأوائل في أوروبا كانوا في حالة اتصال أفضل مما كان يعتقد سابقًا
 وتعتبر قطعة من الفخار الحجري الحديث تربط السكان في وقت مبكر بين البشر في إسبانيا مع المجموعات القديمة الأخرى في أوروبا لأول مرة, وظهرت على طبقة من الطين الفخاري، التي عثر عليها في كهف في شمال إسبانيا، زخرفة ذات لون مرقط كانت موجودة سابقًا على القطع الأثرية الحجرية التي وجدت على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط.

ويشير الباحثون إلى أن القطعة، التي وجدت على بعد أكثر من 400 ميل (700 كم) من المكان المحتمل التي صنعت منه، تبين أن البشر في وقت مبكر في إسبانيا كانوا على اتصال مع المجتمعات الإيطالية أو أوروبا الوسطى منذ 12,000 سنة مضت.

ووجد الباحثون هذه القطعة داخل مجمع كهف سييرا دي أتابركا في بورغوس، شمال إسبانيا, وقد قام الخبراء بتأريخ الكسرة الفخارية إلى عصر العصر الحجري الحديث، الذي بدأ قبل حوالي 12,000 سنة, وشهدت هذه الفترة تحولًا في العديد من الحضارات الإنسانية من تجوال الرحل إلى مستوطنات دائمة.

وقال الباحثون إن قطعة الفخار ملحوظة بحوافها المرنة ويبدو أنها استخدمت باستخدام طين متجانس, وتشير هذه الخصائص إلى أنه "ليست آنية للاستخدام المنزلي، بل آنية ذات وظيفة رمزية، وربما تكون مصنوعة من قبل أيدي خبيرة،" الباحث الرئيسي الدكتور ألفونسو ألدي، من جامعة الباسك، في ليوا ، إسبانيا.

وقال الفريق أن زخرفة الكسرة الفخارية رسمت بواسطة مشط، والتي كانت مليئة بلون المغرة الصفراء لتعزيز اللون, وقال الباحثين: "الشيء الأكثر إثارة للدهشة" هو أن هذا النوع من الزخارف لم يعثر عليه إلا في بعض المواقع على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​حتى الآن.

وأضافوا: "إن التعرف على هذا العنصر لأول مرة في المناطق الداخلية من شبه الجزيرة يظهر لنا العلاقات ما بين النقطتين"، وعلاوة على ذلك، هذا هو الأحدث فيما يمثله، فإنه يضع أيضًا سكان سييرا دي أتابوركا على اتصال وتواصل مع المجتمعات الإيطالية أو أوروبا الوسطى ".

ويشير الباحثون إلى أن البشر الأوائل في أوروبا سافروا مسافات كبيرة لإجراء اتصالات وتبادل الأفكار مع مجموعات أخرى , إنها فكرة مثيرة جدًا للاهتمام والتي من المؤكد أن تنطوي أيضًا على حركة الناس، وفي هذا المعنى، وربما أيضًا على العلاقات الزوجية أو الاتفاقات.

وتحمل الكهوف في الموقع الأثري من أتابركا، حيث عثر على الكسرة الفخارية، أدلة أحفورية لأول البشر المعروفين في أوروبا، وفقا لليونسكو, ويبلغ عمر البقايا القديمة ما يقرب من مليون سنة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاطنو أوروبا الأوائل سافروا بعيدًا حرصًا على تبادل الأفكار قاطنو أوروبا الأوائل سافروا بعيدًا حرصًا على تبادل الأفكار



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates