عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول
آخر تحديث 04:14:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حصلت عليها أثناء قضاء عطلة شتاء 1849

عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول

فلورنس نايتنجل
ليفربول ـ كاتيا حداد

تُعرض مجموعة من التمائم المصرية القديمة، التي حصلت عليها فلورنس نايتنجل، في شتاء عام 1849، عندما ذهبت في عطلة مصرية للمرة الأولى، في المتحف العالمي في ليفربول، الأكثر إعجابًا بالتمائم. وقبل 5 أعوام من إبحارها إلى سكوتاري في إسطنبول، خلال حرب القرم، سافرت فلورنس إلى مصر، وكتبت خطابات إلى منزل شقيقتها الكبرى بارثينوب التي نشرت في وقت لاحق، فيما وصفت شقيقتها التمائم الصغيرة بكونها "قاذورات". وتقدم التمائم للمرة الأولى في المعرض المصري الجديد في بريطانيا في 28 أبريل/ نيسان.
عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول
وأعرب أشلي كوك، أمين الآثار في المتحف العالمي، عن سعادته لعرض تمائمها التي شملت 4 آلهة واقية Taweret والتي غالبا ما تستخدمها النساء أثناء الولادة، مضيفًا "ما أعادته لنا رائعًا بالنسبة لنا، لكني أعتقد أنها توقعت أن تحصل على كنوز قديمة، لكنها أصيبت بالإحباط مما كان متوفرا، من المفارقات أننا نعرض بعض الأشياء التي كانت تفضلها والتي اتضح فيها بعد أنها مزيفة"، وكتبت فلورنس لشقيقتها "بالنسبة للقاذورات المصرية يمكنك فعل ما تريدين بها، ليس هناك شيء يذكرني بما رأيت، ليس هناك شيء يحمل طابع معبد الكرنك إلا الكلب البرونزي، والعلامات، والأختام الموجودة على الطوب في طيبة، لا تعرفين مدى صعوبة الحصول على أي شيء في القاهرة، لأنني أعلم أن ستعتقدين أن ما أرسلته للمنزل رث للغاية".

وأضاف كوك "لسوء الحظ كانت الأختام الأربعة المذكورة جميعها مزيفة، لكنهم على الأقل أعطوا فلورنس بعض المتعة، إنها أشياء جميلة جدا"، وتم التبرع بالتمائم للمتحف من أحد أقارب فلورنس، ويتم عرضهم للمرة الأولى بعد تدمير معظم المجموعة، بسبب القنبلة الألمانية التي أصابت المعرض الرئيسي في الحرب العالمية الثانية. وأشار كوك إلى أحد زملائه القدامى في المتحف، وهي السيدة ألين تانكارد والتي انهارت عام 1941 من الصدمة، عندما علمت أن النيران التي رأتها في Wirral كانت متصاعدة من المتحف، وعكفت على إعادة بناء المجموعة التي تتكون من أكثر من 3 آلاف قطعة والتي تحطمت، وبحلول وقت تقاعدها أضافت 10 آلاف قطعة أخرى.

وقامت تانكارد بالجولات في البلاد لجمع القطع من المتاحف الإقليمية منها متحف نورويتش، وحصلت تانكارد على أشياء جميلة عدّة من هناك، شملت حلقات من الذهب المصري التي امتلكها الروائي H Rider Haggard، وعادت القطع لعرضها في المعرض الجديد، فيما بدت واحدة منها مكسورة في العصور القديمة، حتى اكتشف كوك عند قراءة يوميات Haggard أنها خُدشت عند ارتداؤه لها في سيارة أجرة في لندن.

وتتضمن غرفة المومياء الجديدة في المعرض 4 قطع لم يتم عرضها منذ عام 1941، وتشمل مومياء 4 من النساء إحداها امرأة نوبية، دفنت في الملاءات الخاصة بها وامرأة من الموسيقيين في أحد المعابد، وحارسة أبواب المعبد وصبي عمره 5 أعوام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول عرض مجموعة من التمائم القديمة لفلورنس نايتنجيل في ليفربول



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بفساتين جذابة وتساؤلات حول الأجمل بينهن

واشنطن - صوت الامارات
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates