بنطلحة يعلن أن مواقع التواصل يُمكن أن تضرّ بالأدب
آخر تحديث 08:00:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" أهمية الاعتراف بمجهود الشعراء

بنطلحة يعلن أن مواقع التواصل يُمكن أن تضرّ بالأدب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بنطلحة يعلن أن مواقع التواصل يُمكن أن تضرّ بالأدب

الشاعر المغربي محمد بنطلحة
الدار البيضاء - رشيدة لملاحي

أكد الشاعر المغربي محمد بنطلحة الفائز بجائزة الأركانة" العالمية للشعر، أنه من الجميل أن تكون هناك جائزة للشعر تخرج عن القاعدة التي أضحى يعيشها هذا المجتمع، حيث الجشع والرداءة، لذلك من الجميل أن تكون هناك جائزة تحتفي بما هو جميل وما ينفع الإنسان في الحياة، لذلك فهي جائزة ليست فقط لي، بل جائزة لكل الشعراء المغاربة وهم يستحقون هذا".

وأوضح بنطلحة في تصريح خاص إلى"صوت الإمارات" أن الشاعر الحقيقي ليس في حاجة إلى تكريم، وليس في حاجة إلى جائزة، فهذا الاعتراف يلسمه من القراءة، فالإشادة لا تكون بالوقوف على منصات التتويج والأضواء ورواج الاسم في مواقع التواصل الاجتماعي، فالشاعر في حاجة لمن يقدم له وردة في حياته قبل أن نضعها على قبره.

وبخصوص الحديث عن الثورة الرقمية والجيل الجديد الذي يطالب بمثقف يواكب مواقع التواصل الاجتماعي، شدّد بطلحة على أن هناك شعراء وأدباء مرموقون يتواصلون عبر حساباتهم في "فيسبوك: مثلا ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، لكن أغلبهم بعد مدة ينسحبون، فتوظيف هذه المواقع يسيء للأدب أحيانا، صحيح أن الانتشار أضحى سهلا مع الثورة الرقمية، حيث كانت هناك أصواتًا كثيرة لا تُسمع، لكون النشر الورقي فيه مشكلات كبرى، بعضها مرتبط بالنشر وأخرى باعتبارات سياسية أو إيديولوجية، الآن يمكن أن نلاحظ أن الجميع بإمكانه إن يصبح ناشرا. وهنا نلاحظ ما هو سلبي وماهو إيجابي أيضا، مبيِّنًا أن لكل فن اختصاصاته وميادينه، فالشاعر كأي إنسان أو مواطن يحتك ويعبِّر عن أفكاره، فما يهم في الشعر ليس هو المضمون بل طريقة توصيله، وهذا هو المطلوب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنطلحة يعلن أن مواقع التواصل يُمكن أن تضرّ بالأدب بنطلحة يعلن أن مواقع التواصل يُمكن أن تضرّ بالأدب



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates