فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام
آخر تحديث 05:28:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تصف الحالة الهيستيرية النساء المتعطشات إلى الجنس

فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام

رموز لفافة يبلغ عمرها 2000 عام
لندن ـ ماريا طبراني

تم فك رموز لفافة يبلغ عمرها 2000 عام , وكشفت عن معتقدات مروّعة تعود إلى قرون مضت بشأن ما يحدث عندما لا يكون لدى المرأة ما يكفي من الجنس, حيث تشير البردية القديمة إلى حالة طبية تعرف باسم توقف التنفس الهستيري والتي تصف كيف تصبح النساء المتعطشات للجنس في حالة هستيرية.

وكانت حالة الهستيريا عند النساء تشخصًا شائعًا، مع وجود نصوص تشير إلى الحالة التي يرجع تاريخها إلى العام 1900 قبل الميلاد في مصر القديمة وكان أبقراط، الذي يُنسب إليه الفضل كمؤسس للطب الغربي، يؤمن أيضًا بالتشخيص خلال القرن الخامس قبل الميلاد, ويدعي الخبراء أن أوراق البردي المثيرة التي يعود تاريخها إلى ألفي عام كانت على الأرجح وثيقة طبية كتبها الطبيب الروماني الشهير جالينوس، الذي كان أول من أدرك أهمية النبض وتدفق الدم حول الجسم, ولم يعد "انقطاع التنفس الهستيري" معترفًا به من قِبل الهيئات الطبية.

فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام

تم الاحتفاظ بالورقة البردية الغامضة في بازل، سويسرا منذ القرن الثامن عشر ومع الكتابة التي تظهر إلى الوراء على كلا الجانبين، كما لو كانت مكتوبة في مرآة، وحيّرت الوثيقة أجيالًا من الباحثين, ومع ذلك، اكتشف الآن بحث جديد من جامعة بازل أنها وثيقة طبية من أواخر العصور القديمة, ولقد تم فك شفرة الورقة البردية بعد أن كشفت صور الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء التي أخذها الباحثون أنها لم تكن ورقة واحدة، ولكن طبقات عدة من ورق البردي تم لصقه معًا.

وقالت سابين هويبنر، أستاذة التاريخ القديم في جامعة بازل: "هذا اكتشاف مثير", فغالبية أوراق البردي هي وثائق مثل الرسائل والعقود والإيصالات, وهذا هو نص أدبي، ومع ذلك، فهي أكثر قيمة إلى حد كبير, وقال الدكتور هيوبنر: "يمكننا الآن أن نقول إنه نص طبي من أواخر العصور القديمة يصف ظاهرة" توقف التنفس
الهستيري ".

فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام

نشأ مصطلح الهستيريا نفسه من الكلمة اليونانية "هيستيريكا"، أي الرحم, وانقطاع يشير النفس إلى توقف تدفق الهواء إلى الرئتين, وكان يعتقد أن الرحم قد يصبح جافًا جدًا بسبب الحرمان من الجماع الجنسي, وهذا ما جعل العضو يتنقل حول البطن بحثًا عن الرطوبة, وفي ذلك الوقت، كان يعتقد أنه إذا تم الاتصال بين هذا العضو قد مع الكبد فإنه سيؤدي إلى اختناق مفاجئ، والمعروف باسم "توقف التنفس الهستيري" بينما وصف الإغريق الحالة بأنها "الرحم المتجول".

يعتقد جالين أن النساء اللواتي يعانين من "توقف التنفس الهستيري" أو التعطش للجنس يجب أن يقمعن المنبّهات والمثيرات التي من المرجح أن تثيرهن ويتناولن أعشابًا مختلفة, والزواج اعتبر أيضًا علاج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام فك شفرة بردية تصف ظاهرة توقف التنفس تعود لـ 2000عام



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بفساتين جذابة وتساؤلات حول الأجمل بينهن

واشنطن - صوت الامارات
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates