مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها
آخر تحديث 00:40:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ" صوت الامارات " عن معاناة الثقافة الشعبية الجزائرية

مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها

مولود فرتوني الباحث في الثقافة الشعبية
الجزائر ـ ربيعة خريس

أكد الباحث في الثقافة الشعبية والروائي الجزائري، مولود فرتوني، معاناة الثقافة الشعبية الجزائرية من التهميش الأكاديمي، وسبب تلك المعاناة هو مخابر البحث التي لا يتم تخصيص ميزانيات لها رغم أن هناك مجالات عديدة في الثقافة الشعبية، ويمكن لهذه البحوث أن تحل بعض الغموض خاصة في مجالي التاريخ والمجتمع.

وذكر الروائي مولود فرتوني، في حوار خاص لـ" صوت الامارات "، وهو ابن الحي الشعبي "انكوف" التابع لمحافظة تمنغست أقصى جنوب الجزائر، والحاصل على الليسانس من قسم اللغة العربية وآدابه ورئيس فرع اتحاد الكتاب الجزائريين والرابطة الوطنية للأدب، ومستشار ثقافي ومدون في الثقافة الشعبية: "أن العادات والتقاليد لم يتمكن الباحثين الجزائريين في الثقافة الشعبية الجزائرية من البحث فيها، وإذا لم تبحث فيها فلن تفهم المجتمع الأمازيغي والتارقي بشكل أكبر".

مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها

ومن بين أهم البحوث التي قام بها المدون في الثقافة الشعبية، بحث يتعلق بأهم العازفين على المزمار "التارقي" والمعروفة بآلة "تازمارت"، وأكد مولود فرتوني، أن العازفين على هذه الألة المنتشرة بكثرة في صحراء الجزائر، لا تخلو منهم قبيلة ولا عشيرة، وهم متواجدون في كل عائلة أو بيت، ولكن بعد التأمل وإجراء بحوث تبين أن هذه الآلة لو بقيت بين أنامل الكبار ولم يتلقفها الأبناء فهي آيلة للزوال لا محالة، والمجتمعات تعاني من حالة تراجع في فنونها، ومالم تدركها الدراسات الفنية وخاصة في الفنون الشعبية.

وأضاف مولود فرتوني، أنه حاول أن يجسد جزءا من أفكاره عن الثقافة الشعبية الجزائرية، في رواية كتبها عنونها بـ"سرهو"، والتي تعتبر تجربته الأولى في ميدان الكتابة، فتحت له مجالًا أوسع للتعبير عن أفكاره وأحاسيسه، بخلاف الشعر كونه يستند على الوزن والقافية.

وأوضح الروائي الجزائري، أن الرواية تعبر عن مخاضات كبرى كالمدينة والإنسان يبحث في خضمها عن ذاته، وسرهو، تحكي عن قصة حب "ميمون" المعلم الشقي الذي يكدّ ويحترق لأجل لقمة عيش عائلته ومتعة اللقاء بتينهينان التي كفلها رفقة خالتها أميناتا التي تزوجها بعد أن فقدت تينهينان أبويها إثر حادث مرور.

وقد تزامن ذلك مع تخرج ميمون من الجامعة، وكانت تربطه بماضيه البعيد من خلال أسئلتها الفضولية المتواصلة عن الزمن الجميل الممزوجة بمختلف الإيقاعات بكل تفاصيل النقاء والبراءة على امتداد الأهقار الشاسع.

سرهو في مدلولها اللغوي تعبر عن الأوجه المختلفة للإنسان التارقي المهووس بالجمال، الشرف، الفضيلة، المروءة، وكل السمات الأخلاقية التي تعكس حقيقة هذا "السرهو" الشبيه بالبلور ذي الأوجه الدلالية المتعددة.

وبخصوص الدعوة لتأسيس أرشيف خاص بالثقافة الشعبية الجزائرية، قال مولود فرتوني: "منذ مدة وأنا أسمع هذه الدعوة في كل مرة أجدها غير جادة، وهناك أساتذة دعوا لأطلس الثقافة الشعبية ولكنهم بقوا رهن الواقع، فهناك صراعات عديدة في مجال الثقافة الشعبية ومن المفروض أن يبتعد الباحث الجزائري عن هذه الصراعات ويعمل على خدمة الثقافة الشعبية فقط".
 
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها مولود فرتوني يؤكد أن بعض المجتمعات مهددة بتراجع مستوى فنونها



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates