لهذه الأسباب الجوهرية قررت الصين حظر تجارة العاج
آخر تحديث 01:30:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد سنوات من اللوم على وفاة عشرات الفيلة في أفريقيا

لهذه الأسباب الجوهرية قررت الصين حظر تجارة العاج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لهذه الأسباب الجوهرية قررت الصين حظر تجارة العاج

حظر الصين تجارة العاج
بكين _ صوت الإمارات

على مدى سنوات، لُاحِقَ المسؤولين الحكوميين الصينيين في جميع أنحاء العالم، في كل اجتماع، وذلك فيما يتعلق بقضية واحدة؛ وهي وفاة عشرات الفيلة في جميع أنحاء أفريقيا، وألقى المجتمع الدولي باللوم على الصين في هذه المحرقة "العاجية"، وحتى رئيس مجلس الدولة الصيني لى كه تشيانغ، لم يتمكن من الهروب من محاضرات عن الفيلة المسروقة وشرور تجارة العاج المحلية الصينية من القادة الأجانب.

ولسنوات، كانت الصين تتهرب من النقد مع مزاعم بأنّ ذلك يمثل جزء من التراث الثقافي الطويل وبالإضافة إلى طرح سياسات الإضافية، مثل حظر واردات نحت العاج قبل عامين، وبعد ذلك، في يونيو/ حزيران 2016، حقق الرئيس باراك أوباما وعدًا قدمه خلال اجتماعه مع نظيره الصيني، وفرض حظرًا شبه تام على مبيعات العاج المحلية، بينما قد حذت الصين حذوها، وأغلق المسؤولون 67 ورشة عمل ونقطة بيع بالتجزئة في مارس/آذار 2017، ومن المقرر أن تُغلق 105 ورش أخرى بحلول نهاية العام. لقد كانت خطوة محورية مُثيرة للدهشة، وهي خطوة أكبر بكثير من المُعتاد.

فكيف حدث ذلك؟ بطرق عديدة، فإن حظر الدولة العاجل هو مثال جيد للضغط الدولي على نحو فعال، باستخدام امتيازات بلد كثيرا ما يلتزم بالمعايير العالمية، وقد واجه الحظر المعارضة داخل الحكومة، حيث ادعت إدارة الدولة للغابات أن الحظر الكامل غير ضروري. ويقول تشانغ لي، وهو خبير في حماية الفيالة في جامعة بيجين نورمال، التي تشاورت مع الحكومة حول الحظر، "إن هذه الحيوانات البرية، من وجهة نظر تجارية، تمثل نفس الموارد الطبيعية، ويمكن استخدامها على نحو مستدام". وكانت الفكرة تتمثل في أن "الحيوانات الأجنبية ليست مهمة".

ورفض مجلس الوزراء هذا الرأي في نهاية المطاف، وقد كلفت إدارة الدولة للغابات الآن بتنفيذ هذه السياسة. وعلى الرغم من مقاومة الإدارة الأولى، قال الخبراء إنّ الإنفاذ يُعد أولوية في أعلى الحكومة، وستضطر الوكالات ذات المستوى الأدنى إلى العمل بها، وربما كان الأمر أكثر أهمية نظرًا لأن الصين قد ادعت منذ فترة طويلة أن نحت العاج جزء لا يتجزأ من تاريخها الثقافي، الذي يمتد لأكثر من 3000 سنة.

وكانت الصين تستخدم بالفعل أنواعها الخاصة من الفيل، ولكن - من المفارقات بما فيه الكفاية - فقد انقرضت لأكثر من ألفي سنة. وكان العاج يستخدم لنحت تماثيل الآلهة، والذي كان مطمعًا من قبل مسؤولي المحاكم خلال الحقبة الإمبراطورية، بينما كانت قد قدمت في عام 1974 الأمم المتحدة تحت دعاية طولها 1.5 متر من جسر السكك الحديدية في غابة محفورًا في ثمانية أنياب أفيلة، وفي الآونة الأخيرة عام 2007، وتم إدراج نحت العاج باعتباره  من "التراث الثقافي الوطني".

وفي عام 2014، قُدِمَت عريضة إلى البرلمان يدعو إلى فرض حظر على مبيعات العاج، وتسليط الضوء على هذه القضية في الاجتماع السياسي في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني. وهو أيضًا عضو في الهيئة الاستشارية العليا للبرلمان في البلاد، وأثيرت المسألة مرارًا في جلسات مغلقة متعددة، ومع تسليط ياو مينغ وممثلين من الدول الأجنبية الضوء على تواطؤ الصين في انقراض الأفيال، لا يزال الضغط مستمرًا، وقالت تشانغ "إن رئيس مجلس الدولة عقد اجتماعات مع العديد من القادة الأجانب، وفى كل مرة كانوا يطرحون هذه القضية "العاج"، ومن ثم فهمت شدة الوضع على اعلى مستوى في الصين".

وحث الأمير ويليام الرئيس الصيني شي جين بينغ لإنهاء تجارة العاج خلال زيارة الصين في عام 2015. وقبل زيارته تحدث في حث الصينيين على وقف شراء العاج، وأكد جي وى الباحث المستقل في الحياة البرية الذي عمل مع الحكومة في حظر العاج "أنّ الضغوط الدولية من الدول الأفريقية ومن الدول الأوروبية وفى النهاية من الولايات المتحدة كانت مكثفة ودفعت بشكل مباشر إلى فرض حظر شامل للصين".

كما لعبت علاقة الصين مع أفريقيا دورا كبيرا. وقد انتشرت بشكل متزايد نفوذها واستثمرت بكثافة في جميع أنحاء القارةـ وفي عام 2014 وحده، وقعت الصين عقود بأكثر من 56 مليار جنيه إسترليني في قطاع البناء هناك. لذلك أصبحت تداعيات تجارة العاج محلية، وأوضحت تشانغ أنه "في السنوات الأخيرة، ومع ازدياد مشاركة الصين في الشؤون الأفريقية، اجتذبت حماية الأنواع المهددة بالانقراض مثل الفيلة انتباه الحكومة الصينية بشكل متزايد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لهذه الأسباب الجوهرية قررت الصين حظر تجارة العاج لهذه الأسباب الجوهرية قررت الصين حظر تجارة العاج



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 04:12 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 صوت الإمارات - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates