ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها
آخر تحديث 23:19:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العثور على عملات نقدية تعود إلى حاكم اسكتلانديار الملك "بلوتوث"

ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها

الكنوز المكتشفة
كوبنهاغن ـ عادل سلامه

 تعود مئات من العملات الفضية والخواتم واللؤلؤ والأساور إلى 1000 عام هي من بين الكنوز المكتشفة منذ عهد الحاكم الفايكنج الأسطوري، فقد اكتشفت لأول مرة دلائل على الموقع من قبل اثنين من علماء الآثار الهواة، وهو صبي يبلغ من العمر 13 عامًا ومعلمه.
 ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها

ابن الـ13 عام، يعثر على كنز مدفون منذ ألف عام
كان العالمان يبحثان عن الأشياء الثمينة باستخدام أجهزة الكشف عن المعادن عندما تصادفهما على ما ظنا أنه قطعة من الألمنيوم لا قيمة لها، وعند الفحص الدقيق، أدركا أنه كان قطعة من الفضة المتلألئة، ونبه الخبراء إلى البحث, وكشفت تحقيقات أخرى عن مجموعة صغيرة يعتقد أنها تعود إلى عهد الملك هارالد جورمسون، الذي حكم من حوالي 958 إلى 986 م، والمعروف باسم "هارالد بلوتوث" ، ويخلد اسمه في التكنولوجيا اللاسلكية من قبل المبدعين السويديين إريكسون، وينسب إلى الملك هارالد أيضًا توحيد الدنمارك وإدخال المسيحية إلى الأمة الإسكندنافية.
 ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها

العثور على 600 عملة نقدية في جزيرة روغن الألمانية البلطيقية
وكشف الخبراء هذه المجموعة في جزيرة روغن الألمانية البلطيقية، بعد العثور على عملة واحدة في حقل قريب من قرية Schaprode من قبل رينيه شوين وطالبه لوكا مالشينتانكو في يناير كانون الثاني، ثم شارك مكتب الآثار في الولاية، وحفر خندقًا استكشافيًا يغطي مساحة 400 متر مربع (4300 قدم مربع), وكشف هذا عن الكنز بأكمله، الذي تم اكتشافه من قبل الخبراء ، وقال باحثون إن نحو 100 قطعة نقدية من الفضة يبلغ عددها نحو 600 عملة ربما تكون من عهد البلوتوث, وهو الذي حكم ما هو معروف الآن بالدنمارك وألمانيا الشمالية وجنوب السويد وأجزاء من النرويج.
 
أكبر اكتشاف منفرد لعملات البلوتوث في منطقة بحر البلطيق الجنوبية
وعثر على قلادات مضفرة واللؤلؤ ودبابيس ومطرقة ثور وخواتم وما يصل إلى 600 قطعة نقدية مكسورة, وقال عالم الآثار مايكل شيررين لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "هذا الكنز هو أكبر اكتشاف منفرد لعملات البلوتوث في منطقة بحر البلطيق الجنوبية، ومن ثم فهو ذو أهمية كبيرة", أقدم عملة تم العثور عليها في المتحف هي درهم من دمشق يرجع تاريخها إلى 714 ميلاديًا، بينما أحدثها عملة يعود تاريخها إلى عام 983 م.
 
يعزز اكتشاف هذا الكنز مصادر تاريخية
ويشير هذا الاكتشاف إلى أن الكنز ربما دُفن في أواخر الثمانينيات من القرن التاسع عشر - وهي الفترة التي كان يُعرف فيها أن بلوتوث قد هرب إلى بوميرانيا حيث توفي في عام 987, وقال عالم الآثار ديتليف جانتزين "لدينا هنا حالة نادرة لاكتشاف يبدو أنه يعزز مصادر تاريخية", حيث أدار بلوتوث المولود في الفايكنغ ظهره للدين الإسكندنافي القديم، لكنه اضطر إلى الفرار إلى بوميرانيا بعد تمرد قاده ابنه سفين غابلبارت, كان ابن غورم ذا اولد، أول شخصية مهمة في خط ملكي جديد يركّز في شمال يوتلاند .
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها ظن في بادئ الأمر أنها قطعة من الألمونيوم لا قيمة لها



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates