أول فنانة برتغالية تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو
آخر تحديث 18:03:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انتقلت بين العظمة و الهيبة والقوة طوال مسيرتها المهنية

أول فنانة برتغالية تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أول فنانة برتغالية تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو

الفنانة جوانا فاسكونسيلوس تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو
لشبونة ـ ناجي دياب

حصلت الفنانة جوانا فاسكونسيلوس على شرف الدخول وعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو وتعد جوانا  أول فنانة برتغالية تفعل ذلك. فقلة من الناس فقط يمكنها  أن تأخذ حيزًا في هذا المتحف فهل ستفوز جوانا فاسكونسيلوس.

 وتتسم أعمال فاسكونسيلوس بروح الدعابة،لكنها انتقلت في أعمالها أيضًا بين العظمة و الهيبة والقوة طوال مسيرتها المهنية ومن دون عناء ،ويغطي معرض فاسكونسيلوس المسمى "أنا مرآتك" ، وهو عبارة عن عرض استعراضي صغير ما يقرب من 25 عامًا في 30 عملًا ،و يتيح للمشاهد الحصول على أسباب منطقية لفوزة بالجوائز.

و اكتشفت أعمال جوانا  للمرة الأولى في مدينة البندقية في العام 2005 حيث عرضت عملها The Bride in - بشكل جيد -في  أول معرض في البندقية تنظمه النساء. 

وحقق إحدى أعمال جوانا الموجودة في جميع أنحاء المعرض وكانت الأعمال يسمى فالكريزاو المحاربين  وهي سلسلة من الأعمال وليس عمل واحد نجاجًا وجذبا شديد للزائرين .وكانت الاعمال مصنوعة من خليط من الكروشيه والنسيج ومصابيح LED وكابلات فولاذية ، وهي معلقة في جميع أنحاء بلباو الضخم. لتحية للزائرين وهم يدفعون ثمن تذاكرهم ، وتيمزت بالألوان الأنثوية مثل الفوشيه والوردي والبرتقالى.

وتشرح الفنانة أن الفالكيرز هن  المحاربات النساء اللواتي سافرن في ساحات القتال لالتقاط المحاربين الموتى والصعود بهم ، ولدى الفنانة فريق عمل ولديها مصنعً متوسط الحجم في لشبونة ، تعتمد فيه على مجموعة من الحرفيين والمهندسين والمهندسين المعماريين للوفاء بمشروعاتها الكبيرة بشكل متزايد.

وتتلقى جوانا باستمرار مكالمات من مديري المتاحف - عادة الإناث - للتصدي للمساحة الفارغة الضخمة التي تركها المهندس المعماري - عادة ذكور - للتعامل معها. وتعد مادة الصلب هي المادة التي يستخدمها النحات الذكر وريتشارد سيرا ، لريتشتارد أعمال رائعة من الصلب أيضًا في المعرض ،وعلى النقيض من ذلك ، استخدمت جوانا القماش والكروشيه ، تقليديًا لمجال المرأة.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول فنانة برتغالية تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو أول فنانة برتغالية تعرض أعمالها في متحف غوغنهايم بلباو



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي تستوحي الأزياء مِن الراحلة الأميرة ديانا

باريس - صوت الامارات
استوحت الليدي كيتي سبنسر، ابنة شقيق الأميرة ديانا، مجموعة من الإطلالات من عمتها الراحلة، وتألقت عارضة الأزياء البريطانية الليدي كيتي البالغة من العمر 29 عاما بمجموعة من القطع المختلفة، وهي تتنقل بين باريس ولندن وميلانو لحضور فعاليات أسابيع الموضة. وبالرغم من تقليدها لها، كان هناك تشابه كبير في الملامح بين الليدي كيتي والأميرة الراحلة ديانا، وتم اكتشاف التشابه لأول مرة بواسطة مجلة Tatler البريطانية. وبدأ موسم الموضة منذ الشهر الماضي مع أسبوع الموضة في باريس، حيث بدت الليدي كيتي بإطلالة مشابهة لديانا في عرض Schiaparelli Haute Couture لربيع / صيف 2020. وارتدت كيتي بدلة بنطلون كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو بيضاء أثبتت التشابه الكبير. وتشابهت هذه الإطلالة بشكل كبير لتلك التي ارتدتها الأميرة ديانا لدى وصولها إلى فندق كارليل، نيويو...المزيد

GMT 20:52 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

مدرب ليون يكشف طريقة غريبة لإيقاف رونالدو

GMT 20:53 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نابولي يستعد لبرشلونة بفوز ثمين على بريشيا

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates