أردنية تتغلب على إعاقتها وتصنع قطع فسيفساء فنية بديعة
آخر تحديث 09:22:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تدربت لساعات طويلة على استخدام طرفها الاصطناعي

أردنية تتغلب على إعاقتها وتصنع قطع "فسيفساء" فنية بديعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أردنية تتغلب على إعاقتها وتصنع قطع "فسيفساء" فنية بديعة

فسيفساء
عمان ـ صوت الامارات

تستخدم راما أبو حشيش، الطالبة الأردنية بالمدرسة الثانوية، ذراعها اليمنى في صنع قطع فسيفساء فنية بديعة، وتستعين أحيانا بذراعها اليسرى الصناعية، حيث كان عمرها تسعة أشهر عندما فقدت يسراها في حادث سيارة، وبعد الصدمة الأولى والحزن الوليد في أعقاب الحادثة، احتضن الوالدان ابنتهما بسرعة وبذلا كل ما في وسعهما لضمان ألا تصبح الإعاقة عقبة في طريق حياتها، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء.

وأوضح محمود أبو حشيش: "أن يفقد الإنسان أحد أعضاء جسده، فهذا ألم كبير، وأمر في غاية الصعوبة التأقلم معه، وخصوصا أن تكون يد، جميعنا نجتاج يدين اثنين، ونحن حاولنا أن نكون يد راما الثانية"، قائلًا: "الحمدلله راما كانت قوية بتأقلمها مع نفسها وأثبتت لنا ذلك، حيث كانت تذهب للنادي وتعمل لوحات للناس".

وبعد أن أكملت راما السابعة عشرة من عمرها، أصبحت "الفنانة الأردنية الطموحة" على أبواب التخرج في المدرسة الثانوية، وقد نما حبها وتزايد شغفها بصنع الفسيفساء، وبحسب "رويترز" أمضت راما الساعات الطوال وهي تتدرب على استخدام طرفها الاصطناعي وتكسير قطع الحجر الصغيرة، ثم تشكيلها في أعمال فنية كبيرة تسلط الضوء على التراث الأردني.
لكن الأهم من كل ذلك، حسبما تقول الفنانة الشابة هو "الرغبة في إرسال رسالة من خلال فنها إلى كل صاحب إعاقة، بأنه لا يوجد شيء في طريقهم اسمه مستحيل"، مؤكدة أن "الإعاقة قدر من الأقدار التي يمكن أن تصيب أي إنسان في أي وقت".

وتضيف "أنا راما أبو حشيش، عمري 17 سنة، هوايتي عمل الفسيفساء، أحب أن أقول لأي إنسان عنده إعاقة أن يتعامل معها دون حياء، ويخرج ويرى الناس ويفعل كل مايستطيع فعله"، موضحة أن هدفها وغايتها "مساعدة الآخرين ممن لهم نفس ظروفها في البلاد، ومحو الوصمة المقترنة بالإعاقة".

وعن إحساسها عندما تستكمل لوحة من إبداعها بعد جهد مضن، تقول راما "شعوري لا يوصف، وخصوصا أن كل عمل أنهيه يكون بمثابة إنجاز لي"، حيث أكد والدا راما أنهما "يشعران بالفخر لإنجازات ابنتهما".

ويقول المجلس الأعلى لحقوق ذوي الإعاقة: إن "المعاقين يمثلون حوالي 13% من سكان الأردن"، حيث أنه في عام 2017، أصدر البرلمان الأردني قانونا يظلهم بمظلة حماية شاملة، لكن تقريرا حديثا لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" وجد أن الحكومة لم تخصص تمويلا كافيا لبرامج الإعاقة.

وقد يهمك أيضًا:

أشهر 5 خرافات عن الحضارة المصرية القديمة

ملكات جمال العالم تزرّن معبد الأقصر للتعرف على الحضارة المصرية

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردنية تتغلب على إعاقتها وتصنع قطع فسيفساء فنية بديعة أردنية تتغلب على إعاقتها وتصنع قطع فسيفساء فنية بديعة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي

GMT 20:24 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

20 ألف متفرج تابعوا مباراة "الكلاسيكو"

GMT 12:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

زوجان يُحولان منزلهما لبطاقة تصويرية من العصر الفيكتوري

GMT 15:06 2017 الأحد ,05 شباط / فبراير

أساليب مبتكرة لخلق غرفة عمل مرنة في المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates