الشارقة للكتاب يختار الأديبة يمنى العيد شخصية العامة الثقافية
آخر تحديث 18:03:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تقديرًا لجهودها المعرفية خلال أكثر من 4 عقود ماضية

"الشارقة للكتاب" يختار الأديبة يمنى العيد شخصية العامة الثقافية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الشارقة للكتاب" يختار الأديبة يمنى العيد شخصية العامة الثقافية

هيئة الشارقة للكتاب
دبي - صوت الامارات

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب عن اختيار الناقدة الأدبية اللبنانية الدكتورة يمنى العيد، واسمها الحقيقي حكمت الصباغ، شخصية العام الثقافية لفعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام هذا العام تحت شعار "افتح كتابا.. تفتح أذهانا"، احتفاءً باختيار الإمارة العاصمة العالمية للكتاب خلال الفترة من 30 أكتوبر الجاري حتى 9 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة بمشاركة 2000 دار نشر من 81 دولة عربية وأجنبية.

وجاء اختيار الدكتورة يمنى العيد صاحبة "النص المفتوح" تقديراً لجهودها المعرفية خلال أكثر من 4 عقود ماضية من الكتابة والتأليف في النص الأدبي العربي حيث قدمت عشرات الدراسات والبحوث المتخصصة في النقد الأدبي والنقد المقارن والتوثيق الأدبي والمقاربات التاريخية وغيرها من المؤلفات.

أقـــــــرأ أيضـــــــــا:

فؤاد بلاع يتحدّث عن تفاصيل مضايقات المسؤولين في الجزائر

وتروي سيرة الدكتورة يمنى العيد حكاية جهد مؤسسي قادته بمفردها وتوجته بسلسلة جوائز وتكريمات عربية ودولية، حيث نالت جائزة مؤسسة العويس الثقافية لعام 1992-1993 في "حقل الأبحاث الأدبيّة والنقديّة" وقدمت للمكتبات العربية عشرات المؤلفات.

وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، إن "الاحتفاء بعقول الثقافة العربية وأدبائها ورموزها جزء أصيل ومحوري من جهود معرض الشارقة الدولي للكتاب، فهو لم يكن يوما معرضا لتقديم جديد الإصدارات العربية والعالمية وحسب، وإنما ظل منذ انطلاقه بجهود ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مشروعاً ثقافياً كبيراً يعمل للنهوض بواقع الثقافة العربية وبناء جسور تواصل متينة بينها وبين العالم، وفتح أفق الفكر والإبداع والفن أمام الأجيال الجديدة لتكمل مسيرة المفكرين والروائيين والشعراء والعلماء الرواد في الحضارة العربية".

وأضاف: "من حق القامات الأدبية الرفيعة والرصينة علينا أن نحتفي بمجهودها وإنجازاتها لتكون نموذجاً وعلماً يعبر عن ثقافتنا العربية وتشكل رمزاً للأجيال الشابة من الكتّاب في مختلف بلدان العالم العربي، والدكتورة يمنى العيد قامة أدبية أغنت طوال أكثر من 40 عاماً المكتبة العربية بمؤلفات أدبية ونقدية، ونجحت خلال مشروعها المعرفي أن تكون من المؤثرين الفاعلين في دراسة الأدب العربي، لهذا نجدد التزامنا وواجبنا من خلال استضافتها شخصية العام الثقافية على المعرض تجاه المثقفين العرب ورموزه ونوجه لهم تحية تقدير على كل ما بذلوه ويبذلونه للحضارة العربية".

ونالت الدكتورة يمنى العيد درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة السوربون ـ باريس، وعملت في حقل التربية والتعليم الجامعي، وحاضرت في عدد من الجامعات في تونس واليمن وفرنسا، وشاركت في مؤتمرات وندوات أدبية وفكرية في أكثر من بلد عربي وغربي، وهي عضو فاعل وعضو استشاري في أكثر من مؤسسة ومجلة ثقافية أدبية عربية، وعضو ورئيسة لأكثر من لجنة تحكيم آخرها جائزة البوكر للرواية العربية، وتركز بحثها مؤخراً حول العلاقة بين المرجع الحي وروائية الرواية العربية

قد يهمك أيضًا:

رُشِّحت لجائزة نوبل في الأدب لعام 2009

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة للكتاب يختار الأديبة يمنى العيد شخصية العامة الثقافية الشارقة للكتاب يختار الأديبة يمنى العيد شخصية العامة الثقافية



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي تستوحي الأزياء مِن الراحلة الأميرة ديانا

باريس - صوت الامارات
استوحت الليدي كيتي سبنسر، ابنة شقيق الأميرة ديانا، مجموعة من الإطلالات من عمتها الراحلة، وتألقت عارضة الأزياء البريطانية الليدي كيتي البالغة من العمر 29 عاما بمجموعة من القطع المختلفة، وهي تتنقل بين باريس ولندن وميلانو لحضور فعاليات أسابيع الموضة. وبالرغم من تقليدها لها، كان هناك تشابه كبير في الملامح بين الليدي كيتي والأميرة الراحلة ديانا، وتم اكتشاف التشابه لأول مرة بواسطة مجلة Tatler البريطانية. وبدأ موسم الموضة منذ الشهر الماضي مع أسبوع الموضة في باريس، حيث بدت الليدي كيتي بإطلالة مشابهة لديانا في عرض Schiaparelli Haute Couture لربيع / صيف 2020. وارتدت كيتي بدلة بنطلون كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو بيضاء أثبتت التشابه الكبير. وتشابهت هذه الإطلالة بشكل كبير لتلك التي ارتدتها الأميرة ديانا لدى وصولها إلى فندق كارليل، نيويو...المزيد

GMT 20:52 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

مدرب ليون يكشف طريقة غريبة لإيقاف رونالدو

GMT 20:53 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نابولي يستعد لبرشلونة بفوز ثمين على بريشيا

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates