بدء فعاليات مهرجان حرب الطماطم  السنوي في إسبانيا
آخر تحديث 19:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بتكلفة 36 ألف يورو وبمشاركة 20 ألف شخص

بدء فعاليات مهرجان "حرب الطماطم " السنوي في إسبانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بدء فعاليات مهرجان "حرب الطماطم " السنوي في إسبانيا

مهرجان "حرب الطماطم" السنوي في إسبانيا
مدريد ـ لينا العاصي

انطلق مهرجان حرب الطماطم في إسبانيا، الأربعاء، والمعروف باسم "لا توماتينا" في نسخته الثانية والسبعين، والذي يوصف بأنه أكبر معركة غذائية في العالم، ووفقًا لموقع "الديلي ميل" البريطاني، يشارك أكثر من 20 ألف شخص في المهرجان، ويُستخدم فيه نحو 165 طنًا من الطماطم للتراشق بين المشاركين وسحقها وقذفها في ساعة من المرح في الحدث السنوي في بلدة بونول الصغيرة على بعد 25 ميلًا غرب فالنسيا.

ويعود مهرجان "حرب الطماطم"  إلى تراشق عفوي نشب بين قرويين في 1945، لكنه اجتذب بعد ذلك اهتمامًا من أنحاء العالم، حيث تنتعش مدينة بونول سياحيًا بفضله، وشعاراته التي تغطي أرجاءها، بتغطية واجهات المتاجر والمنازل لحمايتها من عصير الطماطم، وتكدس الحشود الضخمة المشاركة في الحدث السنوي في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/أب كل عام.

وعزز الأمن هذا العام من انتشاره وسط مخاوف من احتمال وقوع هجوم متطرف في أعقاب الأحداث المروعة التي وقعت في برشلونة في وقت سابق من هذا الشهر، وتم جلب الطماطم "البندورة"، التي تكلف 36،000 يورو "33،300 جنيه إسترليني"، إلى المدينة في ست شاحنات كبيرة - ثم إلى الساحة الرئيسية، بلازا لايانا، في شاحنة أصغر.

ويأتي الوافدون من جميع أنحاء العالم للمشاركة، ويستخدم العديد منهم نظارات السباحة الرياضية لحماية عيونهم، واشتملت قوات الأمن على 700 من رجال الشرطة ورجال الإطفاء والمسعفين والمتطوعين الذين يعملون لضمان السلامة، فضلًا عن وجود حراس الشرطة لمنع وقوع أي هجوم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدء فعاليات مهرجان حرب الطماطم  السنوي في إسبانيا بدء فعاليات مهرجان حرب الطماطم  السنوي في إسبانيا



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه

GMT 23:15 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفلة منة حكاية نجمة "جمباز" عمرها ستة أعوام

GMT 13:07 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

كيفية تصميم "كوفي كورنر" في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates