المتحف البريطاني يُعلن إعادة قطع خزفية اكتشف تزوير أوراقها
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تتميز بـ3 ألوان وتحمل كل واحدة منها نقوشًا تمثل آيات قرآنية

المتحف البريطاني يُعلن إعادة قطع خزفية اكتشف تزوير أوراقها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحف البريطاني يُعلن إعادة قطع خزفية اكتشف تزوير أوراقها

المتحف البريطاني
لندن - صوت الإمارات

أعلن المتحف البريطاني أمس عن عزمه إعادة عدد من القطع الخزفية التي تعود لمدينة سمرقند بعد اكتشاف تزوير أوراقها. وحسب ما نقلت صحيفة «ذا غارديان» فالقطع التي تنتمي إلى مجمع تذكاري من العصور الوسطى يقع على أطراف سمرقند، كان قد جرى نقلها إلى داخل مطار هيثرو في حقيبة.وحسب التقرير، فقد قام المهرب الذي قدم إلى بريطانيا على متن طائرة من دبي في يناير (كانون الثاني) بتزوير أوراق رسمية زعم خلالها أن تلك القطع مجرد نسخ طبق الأصل «جرى تصميمها على نحو يجعلها تبدو عتيقة». وقدم للسلطات إيصالاً يزعم من خلاله أنه اشترى قطع الآجر تلك في الشارقة في اليوم السابق لسفره مقابل 315 درهماً، ما يعادل قرابة 70 جنيهاً إسترلينياً.

وعبر البحث الاتصال بخبراء من عدد من الدول توصل المتحف إلى أن القطع أصلية، وتقدر بعشرات آلاف الجنيهات وتحمل أهمية ثقافية كبيرة للبلد الأصلي الذي تنتمي إليه: أوزبكستان.في هذا الصدد، قال جون سيمبسون، أحد أبرز الأمناء في قسم معروضات الشرق الأوسط بالمتحف البريطاني، إن قطع الآجر تبدو مذهلة. وأضاف: «إنها جذابة للغاية... ومن السهل التعرف على سبب انجذاب العناصر الإجرامية لها».ومثلما الحال في قضايا تهريب الآثار المشتبه بها، أجرت قوة حرس الحدود بالمملكة المتحدة اتصالاً بالمتحف البريطاني للتأكد مما إذا كانت قطع الآجر أصلية ـ وإذا كانت كذلك، فإلى أي دولة تنتمي.وفي مايو (أيار)، استعان سيمبسون بقرابة 12 خبيراً من بلدان في الشرق الأوسط ووسط آسيا، بجانب الولايات المتحدة وروسيا،وقال عن هذا الأمر: «الأمر الرائع حقاً في هذه القضية التعاون الذي جرى بيننا وبين هذا النطاق الواسع من المختصين في غضون فترة زمنية قصيرة للغاية وعبر مختلف جنبات العالم، رغم ظروف الوباء المسيطرة على العالم حالياً».

ونهاية الأمر، اتضح أن قطع الآجر التي زعم من تولى تهريبها «أنه جرى تصميمها على نحو يجعلها تبدو عتيقة» يعود تاريخها إلى وقت ما بين نهاية القرن الـ13 ومنتصف القرن الـ14. وأنها تنتمي إلى فترة بدأ خلالها بناء خانة في عهد جاغاطاي خان، الابن الثاني لجنكيز خان، قرابة عام 1227 واستمرت حتى عام 1363.وتتميز قطع الآجر الأثرية بثلاثة ألوان: الأبيض والفيروزي والأزرق الكوبالت. وتحمل كل واحدة منها نقوشاً تمثل آيات قرآنية، لكن واحدة منها فقط كاملة.من جهتهم، أكد خبراء من أوزبكستان أن القطع تنتمي إلى مجمع ضريح قثم بن العباس (المعروف باسم شاه زنده) قرب سمرقند. وأشاروا إلى أن أعمال تنقيب عن الآثار جرت بالمنطقة عام 1996 ومطلع عام 2000 وجرى بالفعل العثور على بعض قطع الآجر الملونة هناك، وما يزال بعضها مجهول المصير حتى اليوم.من ناحيته، أوضح سيمبسون أن شاه زنده عبارة عن مجموعة مهمة من المقابر والآثار على أطراف سمرقند، وهي واحدة من مواقع التراث العالمي، ومزار سياحي شهير.ومن المقرر عرض قطع الآجر داخل المتحف البريطاني بدءاً من ديسمبر (كانون الأول) لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر قبل إعادتها إلى أوزبكستان.

قد يهمك ايضا

إعادة فتح المطارات والمتاحف المصرية وأهرامات الجيزة أمام الزوار

"صحيفة آس" تكشف برشلونة مستعد للاستغناء عن ديمبيلي لصالح يونايتد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحف البريطاني يُعلن إعادة قطع خزفية اكتشف تزوير أوراقها المتحف البريطاني يُعلن إعادة قطع خزفية اكتشف تزوير أوراقها



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates