مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام
آخر تحديث 16:04:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تُعدّ أحد أفضل المواقع الأثرية المعروفة في العالم

مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام

مقبرة توت عنخ آمون
القاهرة ـ سعيد فرماوي

أُعيد افتتاح مقبرة الملك توت عنخ آمون في مصر بعد مشروع ترميم استمر لمدة 10 أعوام، وتعدّ المقبرة أحد أفضل المواقع الأثرية المعروفة في العالم، وكشف معهد جيتي للحفظ الذي قاد المشروع عن أعماله الترميمية في المقبرة للمرة الأولى، إذ قام الباحثون بتنظيف اللوحات الجدارية الضخمة مع ترك مجموعة من "البقع السوداء" الغامضة التي كانت موجودة منذ العام 1922 عندما افتتح عالم الآثار، هوارد كارتر، مقبرة توت عنخ آمون.

أقرأ أيضًا: ضبط تمثال "بنت إخناتون" المسروق من متحف ملَّوي في المنيا

مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام

 

 

ويُعتقد بأن البقع البنية الناتجة عن نمو أحياء دقيقة "ميكروبيولوجي" على جدران غرفة الدفن يمكن أن تستمر في النمو. ومع ذلك حلل الباحثون الصور التي يعود تاريخها إلى منتصف العشرينات، ووجدوا أنها لم تُظهر أي نمو جديد للبقع. ولتأكيد هذه النتيجة أجري تحليل الحمض النووي والتحليل الكيميائي، وتبيّن أنه رغم الطبيعة الميكروبيولوجية للبقع فإنها ميتة ولم تعد تشكل تهديدا كبيرا، وأوضح الباحثون أنهم لم يزيلوا البقع المتوغلة في طبقة الطلاء، خوفا من الإضرار بالرسوم الجدارية.

مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام

وعندما اكتشفت المقبرة عام 1922، تحت رعاية اللورد كارنافون، انتشرت حالة من الجنون غير المسبوق عبر وسائل الإعلام، واستغرق كارتر وفريقه 10 أعوام لمسح المقبرة بسبب كثرة المقتنيات الموجودة بداخلها، وبعد انتهاء كارتر وفريقه من مشروع الترميم أصبحت المقبرة مفتوحة للزيارة وتوافد عليها عدد كبير من السياح من جميع أنحاء العالم إليها. ولا تزال المقبرة تضم مجموعة من المقتنيات الأصلية، بما في ذلك مومياء توت عنخ آمون (المعروضة في صندوق خالٍ من الأكسجين)، وتابوت من الكوارتزيت مع غطاء من الغرانيت على الأرض بجانبه، واللوحات الجدارية لغرفة الدفن التي تصور حياة وموت توت عنخ آمون.

مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام

وقال زاهي حواس، المتخصص في علم المصريات، الذي بدأ المشروع مع GCI، إن "الترميم وعملية الحفظ مهمة بالنسبة إلى المستقبل ولهذا التراث والحضارة العظيمة كي تعيش إلى الأبد"، وأشار الباحثون إلى خوفهم من إلحاق الضرر باللوحات العملاقة على جدران المقبرة، حيث عززت الرطوبة وثاني أكسيد الكربون الناجم عن توافد السياح، النمو الميكروبيولوجي، بالإضافة إلى الأضرار المادية التي لحقت بالرسوم الجدارية، بما في ذلك الخدوش والأضرار غير المقصودة التي تسببها المعدات أثناء تصوير الأفلام الوثائقية، كما حجب الغبار الذي تحمله أحذية وملابس الزوار سطوع اللوحات والأسطح غير المستوية من الجدران، وهو ما عزز الحاجة إلى تكثيف التنظيف.

ووجد فريق المشروع أن اللوحات الجدارية في حالة مستقرة نسبيا، بصرف النظر عن التساقط الموضعي وفقدان الدهان الناجم عن عدم الاتساق في المواد المستخدمة.

يذكر أن معهد جيتي للحفظ يمتلك خبرة كبيرة في العمل في مصر، من خلال تجربة ترميم قبر الملكة نفرتيتي في وادي الملكات، وضم فريق الخبراء عالما مصريا لإجراء البحوث الأساسية، ومهندسي البيئة للتحقيق في الظروف المناخية الصغيرة للمقبرة، بالإضافة إلى علماء الأحياء الدقيقة لدراسة البقع البنية، والمتخصصين في التوثيق والمهندسين المعماريين والمصممين لتطوير البنية التحتية للمقابر، وكذلك علماء المواد الأصلية على اللوحات الجدارية.

قد يهمك أيضًا:

الآثار تستعيد تمثال الأبنة المدللة للملك "إخناتون" بعد سرقته من متحف ملوي

علماء الآثار في المتحف الوطني في دمشق يرمّمون تمثال "حسناء تدمر"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام مقبرة توت عنخ آمون تعود للجمهور بعد غياب 10 أعوام



الشيخة موزة بإطلالات شرقية راقية في مونديال قطر 2022

الدوحة ـ صوت الإمارات
الشيخة موزة تواصل جهودها ودعمها على هامش فعاليات كأس العالم مونديال قطر 2022، وذلك بإطلالاتها الشرقية الراقية التي تعكس مدى التناسق والتناغم من خلال روح الإطلالة المناسبة لكل حدث وظهور، في لفتة أنيقة توحي بالذكاء في اختيار الإطلالة. تألقت الشيخة موزة بإطلالة جديدة على هامش فعاليات بطولة كأس العالم التي تستضيفها دولة قطر في عام 2022، وذلك خلال حضور مباراة المنتخب القطري أمام المنتخب الهولندي، والتي خسر فيها "العنابي" مباراته الثالثة في المونديال، وجاءت إطلالة الشيخة موزة بلفتة مميزة لدعم منتخب بلدها بعباية باللون العنابي، تميزت بتصميمها الواسع الأنيق بأسلوب ناعم قصير بأطراف مطرزة على الإطلالة من الأمام، وأيضًا على أطراف الأكمام. إطلالة الشيخة موزة بعباءة اللون العنابي جاءت منسقة مع بنطلون باللون البيج، وغطاء ...المزيد

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 21:52 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

«سياحة أبوظبي» تطلق بطاقات بريدية مجانية
 صوت الإمارات - «سياحة أبوظبي» تطلق بطاقات بريدية مجانية

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 23:02 2022 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل وجهة سياحية عالمية
 صوت الإمارات - دبي ثاني أفضل وجهة سياحية عالمية

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 12:15 2013 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كايت هدسون تطلق مجموعة ملابس رياضية

GMT 11:20 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أميرة هاني تأمل أن يُعرض مسلسل "الضاهر" قريبًا

GMT 16:48 2013 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

بركة رئيسًا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي

GMT 08:25 2013 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس البنك الدولي: نعتزم القضاء على الفقر

GMT 00:22 2013 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الوكيل: السلع الأساسية متوافرة حتى شهر رمضان

GMT 18:47 2015 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

حقائب السهرات تكمل إطلالة رائعة في صيف 2015

GMT 10:49 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدرب يد "الشارقة" يعرب عن سعادته للتويج بكأس الإمارات

GMT 00:11 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيب الإعلامي الفلسطيني محمود اللبدي

GMT 18:11 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع خيالي بتكلفة خيالية 63500 دولار في الليلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates