أحمد مراد يؤكّد أن الاختلاف بين الروايات والأفلام السينمائية مقصود
آخر تحديث 13:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّن لـ"صوت الإمارات" أهمية الإثارة والتشويق في كتاباته

أحمد مراد يؤكّد أن الاختلاف بين الروايات والأفلام السينمائية مقصود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحمد مراد يؤكّد أن الاختلاف بين الروايات والأفلام السينمائية مقصود

الكاتب والمؤلف المصري أحمد مراد
الشارقة –منار عباس

كشّف الكاتب والمؤلف المصري أحمد مراد، أن طابع الغموض في الروايات هو الأساس والمحرك الأول لمستوى النجاح، حيث أن النهايات المُتوقعة والمعروفة من البداية تُقلل من نجاح القصة، وتسبب الملل من الاستمرار في قراءتها للنهاية، لذلك فإن الإثارة والتشويق المقصود في ثنايا كتاباته تعتبر هي الحبكة القوية للوصول بكل أعماله إلى درب النجاح.

 أقرأ أيضًا : الكاتب أحمد مراد يحتفي بتسلم جائزة الدولة للتفوق

وأكّد مراد  لـ"العرب اليوم"، أن كتابة القصة هو أقوى نوع من الحضور الذهني والنفسي والجسدي والعاطفي أيضًا، حيث أن كل شخصية يتم الكتابة عنها في الرواية تأخذ روحها جانب من عاطفة الكاتب وجزء من كيانه الداخلي، موضحًا أن الكاتب هو الشخص الوحيد الذي يعيش حياة كل شخصية يجسدها في أعماله، ولكن على الرغم من الإرهاق النفسي فهذا يعتبر هو ضريبة النجاح.

وأضاف أن الإبداع في تجسيد الشخصيات يتطلب نوع خاص من التركيز على الجوانب النفسية للشخصية، وكان مثالًا لهذا شخصية "يحيى" في رواية "الفيل الأزرق"، حيث كان التركيز على كل أبعاد الشخصية فهو دكتور نفسي، وعلى الرغم من ذلك يعيش حياة غير سوية نفسيًا وعمليًا، كما أنه مدمن للكحول وبعض أنواع المخدرات، ولكن من خلال شخصيته وتأثيره يكون هو محور الرواية وتدور من حوله الأحداث، فيأخذ الكاتب أحمد مراد، القارئ في جولة نفسية إبداعية تخطتفه من عالمه إلى عالم جديد، يعيش معه تفاصيل كل إحساس يعيشه بطل قصته.

وأوضح مراد أن الاختلاف بين الروايات المكتوبة والأفلام السينمائية مقصود، حيث أنه يحاول أن يقدم حكاية جديدة بنكهة الكتاب ولكن مع اختلاف الحبكة الدرامية، فلكل قارئ خيال مختلف عن غيره ويكون حر في بلورة كل شخصية يقرأ عنها في الرواية، ولكن الأفلام لها طابع خاص في عرض الأحداث الروائية، كما أن الأدوار التمثيلية لها رؤية مختلفة عن الرؤى المعروضة من خلال كلمات على الورق يستمتع بتجسيدها القارئ مع ذهنه.

يُذكر أن أحمد مراد من مواليد القاهرة 1978، وهو كاتب وسيناريست ومصور ومصمم غرافيك مصري، حيث تخرّج في مدرسة "ليسيه الحرّية" في باب اللوق عام 1996، قبل أن يلتحق بالمعهد العالي للسينما ليدرس التصوير السينمائي، وتخرّج عام 2001 بترتيب الأول على القسم، ونالت أفلام من إخراجه "الهائمون - الثلاث ورقات - وفي اليوم السابع" جوائز للأفلام القصيرة في مهرجانات في إنكلترا وفرنسا وأوكرانيا.

وقام بتأليف العديد من الروايات ومنها، "فيرتيغو"، و"تراب الماس"، و"الفيل الأزرق"، والتي كانت ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية عام 2014، ورواية 1919، وأرض الإله وغيرها، وشارك في تأليف عدة أفلام، منها "الفيل الأزرق" عن رواية له تحمل نفس الاسم، كذلك قام بتأليف فيلم "الأصليين"، كما أنه في الوقت الجاري يقوم بالتحضير للجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق"، وهذا بعد نجاح فيلمه الأخير "تراب الماس"، والذي كان عن روايته أيضًا.

قد يهمك أيضًا  :

الكاتب أحمد مراد يحتفي بتسلم جائزة الدولة للتفوق

"موسم صيد الغزلان" رواية جديدة لـ أحمد مراد بالمكتبات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد مراد يؤكّد أن الاختلاف بين الروايات والأفلام السينمائية مقصود أحمد مراد يؤكّد أن الاختلاف بين الروايات والأفلام السينمائية مقصود



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates