كنيسة سانت جوزيف رمز التسامُح والأقدم في الإمارات
آخر تحديث 06:00:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باتت مقصدًا رئيسيًّا لأبناء الديانة المسيحية في الدولة

كنيسة "سانت جوزيف" رمز التسامُح والأقدم في الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كنيسة "سانت جوزيف" رمز التسامُح والأقدم في الإمارات

كنيسة "سانت جوزيف"
دبي ـ صوت الامارات

حرصت دولة الإمارات منذ تأسيسها على احترام الأديان، وتشييد دور العبادة للسكان من أجل ممارسة شعائرهم الدينية أيا كانت بحرية، ومن أبرز تلك الصروح كنيسة "سانت جوزيف" في العاصمة أبوظبي.

أقرأ أيضًا : كنيسة "تجلي الرب" تقيم أمسية ميلادية في رام الله

وتعد الكنيسة الأقدم في دولة الإمارات، كما أنها تعدّ من بين أقدم الكنائس في منطقة الخليج، ومنذ تأسيسها عام 1965 حتى اليوم باتت كنيسة سانت جوزيف مقصدا رئيسيا لأبناء الديانة المسيحية في الدولة، ووفقا إلى الموقع الرسمي للكنيسة فإن خطة إنشاء الكنيسة طرحت في 1962، بينما تم وضع حجر الأساس في فبراير/ شباط 1964، في منطقة كورنيش أبوظبي، على أرض أهداها الشيخ طحنون آل نهيان للمسيحيين، حيث آمن، مثله مثل جميع حكام الإمارات، بضرورة تجانس السكان بصرف النظر عن دياناتهم، ونشر قيم تسامح الأديان على أرض الدولة.

ونُقلت الكنيسة بقرار من الشيخ زايد آل نهيان، إلى موقعها الحالي بمنطقة المشرف في أبوظبي في 1981، وتمت توسعتها بافتتاح المبنى الجديد الذي يتسع لـ1500 شخص.

وتعدّ الكنيسة اليوم صرحا مهما لأكثر من 100 ألف مسيحي كاثوليكي يعيشون على أرض الإمارات، وتقيم الكنيسة القداسات بلغات عديدة، من ضمنها العربية والإنجليزية والفرنسية، والتغالوغ المنتشرة في الفلبين، والمالايالامية والكونكانية التي يتحدثها مواطنو الهند، والسنهالية والتاميلية المنتشرتين في سريلانكا، والأوردية التي يتحدثها عدد كبير من سكان باكستان والهند، وعلى بعد خطوات من الكنيسة العريقة، يقع مسجد "مريم أم عيسى عليها السلام"، الذي يتسع لأكثر من ألفي مصلّ، مما يعني تشارك المسلمين والمسيحيين لمواقف السيارات والمرافق المشتركة في المنطقة، في مشهد عفوي للتسامح على أرض الإمارات.

وتقف كنيسة "سانت جوزيف" اليوم شامخة، فهي الأولى من بين قرابة 45 كنيسة في الإمارات وواحدة من أقدم دور العبادة المتنوعة على أرض الدولة، التي أتاحت لسكانها ممارسة شعائرهم الدينية، وأقرت القوانين التي تجرم الكراهية، ونظمت مؤتمرات التسامح، وأعلنت 2019 عاما لهذه القيمة النبيلة

قد يهمك أيضًا :

المسؤول الروحي للكنيسة الانغليكانية ابن غير شرعي لأحد مساعدي تشرشل

الكنيسة ترد على "رفض الصلاة على جثمان قبطي"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنيسة سانت جوزيف رمز التسامُح والأقدم في الإمارات كنيسة سانت جوزيف رمز التسامُح والأقدم في الإمارات



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 18:11 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

توتنهام يواجه تشيلسي في الدوري الإنجليزي

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates