نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام
آخر تحديث 00:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الباحثون الذين ترجموا النقوش اليونانية أكدوا أنه لا يشبه غيره

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام
أثينا - جلال فواز

نجح الباحثون في ترجمه نعي قديم لإمرأة توفيت قبل 1700 عامًا والكشف عن اسمها ودينها وحسن خلقه. ويعتقد أن الحجر الجيري الرثائي في حجم "آي باد"  نشأ في مصر واستقر ضمن مجموعة في مكتبة إحدى الجامعات في "يوتا" منذ التبرع به عام 1989، وأوضح الباحثون الذين ترجموا النقوش اليونانية العريقة على الحجر أنه لا يشبه أيًا من الأحجار التي رأوها من قبل، وأفاد الدكتور لينكولن بلومل الباحث في الكتاب المقدس  في جامعة "بريغهام يونغ" أن النقش ينعي امرأة تدعى هيلين، ويشير النقش القديم الى احترام المرأة التي أحبت الأطفال الأيتام والتي توفيت عن عمر يناهز 60 عاما، وما يجعل الحجر فريدًا من نوعه وصفه لإيمانها.
وأشارت النقوش إلى أن المرأة يهودية وأعطيت اللقب "أما" والتي يقول الخبراء أنه لقب حصري للمسيحيين، واضاف بلوميل " شاهدت مئات المرثيات اليهودية القديمة ولكن ليس هناك ما يشبه ذلك"، وجاء في النص القديم المترجم " في سلام ونعمة أما هيلين اليهودية التي أحب الأطفال (توفيت)، لمدة 60 عاما كان مسارها واحدًا من الرحمة والبركة واللذين ازدهرتا فيها".
وأفاد الخبراء أن لقب "أما" خاص بالراهبات والنساء المسيحيات في مصر في ذلك الوقت، وتعد الإشارة إلى السيدة بهذه الطريقة أمرًا نادر الحدوث وخاصة بالنظر إلى الفترة الزمنية التي أنشئت فيها هذه النقوش، ويأتي النعي بعد فترة من عدم الاستقرار للجالية اليهودية في مصر، وكُتب النعي في القرن الثالث في أعقاب الثورة اليهودية من عام 115-117 ميلاديا، وهي الفترة التي أهلِلك فيها اليهود بعد احتجاجهم ضد الحكم الروماني، وفضلا عن لقب السيدة أشار الباحثون إلى أن عمرها غير عادي، ففي مصر القديم كان متوسط العمر المتوقع للنساء نحو 30 عاما، إلا أن تفاصيل النعي توضح أن هيلين فاقت ذلك وعاشت حتى 60 عاما.
وكان يعتقد قبل ترجمة النقش أنه نص قبطي ويرجع تاريخه إلى ظهور الأبجدية اليونانية في مصر، إلا أن ترجمة النص أعادت ذكرى هيلين إلى الحياة،  وأوضحت أمينة الكتب النادرة في مكتبة جامعة "يوتا" حيث وجد النقش "لم يجلب الدكتور بلوميل فقط الحقيقة إلى هذا التخمين بشأن القطعة التاريخية لكنه قدم لنا قصة شخصية بشأن الحجر الأثري"، وتابع بلوميل " هذه ذكرى جميلة ، تحية لهذه المرأة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates