الشاعر المغربي محمد بلمو يؤكد أن الشعر كتابة زئبقية هاربة
آخر تحديث 15:42:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يصارع طواحين الهواء بسيفه الخشبي في رواية "ميجيل دي ثربانتس"

الشاعر المغربي محمد بلمو يؤكد أن الشعر كتابة زئبقية هاربة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشاعر المغربي محمد بلمو يؤكد أن الشعر كتابة زئبقية هاربة

الشاعر والإعلامي المغربي محمد بلمو
الرباط - صوت الامارات

قال الشاعر والإعلامي المغربي محمد بلمو، إن الشاعر في العصر الحديث يحاكي (دون كيخوته)، الذي يصارع طواحين الهواء بسيفه الخشبي في رواية الكاتب الإسباني ميجيل دي ثربانتس الشهيرة. 

وأضاف "بلمو"، الذي حمل ديوانه الأخير عنوان "طعنات في ظهر الهواء": "الشاعر في العصر الحديث كأنه يحمل سيفا خشبياً يصارع به طواحين الهواء، الشعر أصبح كما لو أنه لا يصلح لشيء".

والديوان الذي يضم 15 قصيدة هو الـ4 لـ"بلمو"، بعد "صوت التراب" في 2001، و"حماقات السلمون"، بالاشتراك مع الشاعر عبدالعاطي جميل في 2007، و"رماد اليقين" في 2013.

واستمد الشاعر اسم الديوان من قصيدة "طعنات سحيقة"، وهي طعنات ترمز إلى الغدر والخيانة والجبن، كما أن الهواء يرمز إلى الحرية والإبداع والحياة.

وبجانب الدواوين الـ4، أصدر "بلمو" نصوصا نثرية، لكنه يجد نفسه شاعراً أكثر من كاتب نثر، نظراً لظروف ذاتية وموضوعية، فهو لا يجد "بديلاً عن الشعر بالرغم من هذه الغربة التي أعيشها".

وأضاف: "الشعر هو كتابة زئبقية هاربة. لا يمكن أن تجلس وتقرر كتابة قصيدة في أي لحظة عكس النثر.. لذلك تجدني بحكم عملي وانشغالاتي لا أتفرغ كثيرا للنثر".

وتابع قائلًا: "أما الشعر فهو الذي يختار لحظته وأمكنته وأزمنته، وبالتالي أبقى وفياً للشعر بالرغم من تراجع نسبة القراءة لأسباب عدة، منها انتشار آفة العزوف عن القراءة بالنسبة لجميع الأجناس الأدبية وحتى الصحف، وكذلك بعض المشكلات التي تعرفها القصيدة كاستعمال قاموس لغوي موغل في الغموض مما يساهم في تكريس هذه العزلة، لذلك أحاول في مختلف دواويني ألا أستعمل قاموسا لغويا مهجورا أو غير متداول".

قد يهمك ايضا

"قصر البارون" في القاهرة تحفة معمارية تحاصرها أساطير الموت والمرض

"ثقافة أبوظبي" تُصدر الترجمة العربية لكتاب "الخلايا الجذعية" لجوناثان سلاك

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشاعر المغربي محمد بلمو يؤكد أن الشعر كتابة زئبقية هاربة الشاعر المغربي محمد بلمو يؤكد أن الشعر كتابة زئبقية هاربة



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 صوت الإمارات - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 14:56 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفعاليات الترفيهية في السعودية تجذب 206 آلاف زائر خلال 8 شهور

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 01:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية في 2020

GMT 01:32 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

بول بوجبا يخضع لجراحة ويغيب عن مانشستر لمدة شهر

GMT 10:19 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

غيابات تضرب قائمة ريال مدريد ضد خيتافي ببطولة الدوري

GMT 07:59 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فيكتور فيتولو يعود لهجوم أتلتيكو قبل مواجهة ليفانتي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates