أشكال هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

40 بلدًا ستقدم منشآت ترعاها متاحف متميزة

أشكال هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أشكال هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب

تصميمات هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب
لندن - ماريا طبراني

شهد الأسبوع الجاري نشر تقرير العواطف العالمية لعام 2017، وهو استعراض طموح للحالة المزاجية على مستوى العالم، وللقيام بهذا المسح، أجرت شركة غالوب، مقابلات متعمقة مع ما يقرب من 150 ألف شخص في 142 بلدًا.

ويسعى التقرير إلى قياس التجارب اليومية الإيجابية والسلبية من خلال مطالبة الأشخاص بتقييم يومهم السابق، واشتملت الأسئلة على "هل شعرت بالراحة أمس؟ هل تعاملت باحترام طوال اليوم؟ هل تبسمت أو ضحكت كثيرا؟ هل استمتعت بوقتك؟ هل تعلم أو تفعل شيئا مثيرا للاهتمام؟ "(وردا على هذا السؤال الأخير، أجاب 64٪ ممن خضعوا للدراسة الاستقصائية في بريطانيا بنعم) وعلى العكس من ذلك، سألهم المحاورين عما إذا كانوا يشعرون الألم، والغضب، والقلق أو الإجهاد.

 ويولي السياسيون اهتماما متزايدا للعواطف كمؤشرات للرفاهية مع استقصاءات تهدف إلى قياس الحالة المزاجية لدى المواطنين، ومشاعر غير ملموسة تفلت من المؤشرات الاقتصادية مثل الناتج المحلي الإجمالي ومعدلات البطالة.

وفي عام 2012، أطلقت الأمم المتحدة تقريرها العالمي الأول حول السعادة، باستخدام بيانات جمعتها غالوب أيضا، ودعت الدول الأعضاء إلى زيادة التركيز على السعادة كمقياس للتقدم الاجتماعي وتوجيه السياسات العامة. وفي تقرير الأمم المتحدة، سئل الذين أجريت معهم المقابلات عن تصوراتهم عن الدعم الاجتماعي والحرية الشخصية والفساد، وتصنيف حياتهم على مقياس من صفر إلى 10.

وترتبط النتائج بشكل وثيق مع قائمة من أغنى الدول في العالم، النرويج هي حاليا أسعد البلاد، تليها الدنمارك وسويسرا عن كثب، والتي تقيم الارتياح على مدى الحياة في المتوسط ​​7.5 (بريطانيا هي 19 في المؤشر، بعد لوكسمبورغ وفوق شيلي). على الجانب الآخر، الأشخاص من سورية وبوروندي وتنزانيا وجمهورية أفريقيا الوسطى معدل رضا الحياة حوالي ثلاثة.

وعلى النقيض من ذلك، فإن استطلاع تقرير العواطف العالمية عن التجارب الإيجابية، تقوده باراغواي (70 في تقرير السعادة فقط، وأحد البلدان الأكثر فقرا من حيث الناتج المحلي الإجمالي)، ثم كوستاريكا. والواقع أن بلدان أميركا اللاتينية تأتي شكل تقليدي في مقدمة المؤشر، وهي حقيقة تعزى إلى وجود شبكات اجتماعية وأسرية قوية. وتحتل بريطانيا المرتبة 38 عالميا، إلى جانب الولايات المتحدة وألمانيا والبرازيل ومالي وجنوب أفريقيا.

 وتقع في المؤخرة، كما تتوقعون، البلدان التي مزقتها النزاعات، حيث الحريات الشخصية المعرضة للخطر: أوكرانيا واليمن والعراق وتركيا، سورية كانت الأدنى في عام 2015، لكنها كانت تمثل معدل خطر لغاية بالنسبة إلى مسح غالوب هذا العام.

وفي مواجهة هذه الإحصاءات، ما هي الدروس التي يمكن للمهندسين المعماريين والمصممين والمواطنين والناشطين في المجتمع المحلي أن يتعلموا من هذه الاستطلاعات؟ هناك تصميم أعلن عن هذا الأسبوع، ويحمل اسم "الدول العاطفية". ويهدف إلى إلهام تعليق عالمي متنوع على أوقاتنا المضطربة، واستجواب الطرق التي يؤثر فيها التصميم على كل جانب من جوانب حياتنا، ويؤثر على مشاعرنا وخبراتنا.

 وسيقدم أكثر من 40 بلدا منشآت ترعاها متاحف متميزة مثل فيكتوريا وألبرت في لندن؛ كوبر هيويت، سميثسونيان في نيويورك؛ متحف موسكو للتصميم. و ماك، فيينا. وتتراوح المعروضات من الروبوتات مع تعابير الوجه الخارقة، للبرمجيات المبرمجة لالتقاط التغيرات الدقيقة للوجه الإنساني، قياس مزاج الحشد أو علامات الكذب. وستستكشف المحادثات كيف يحاول المصممون خلق ظروف أكثر إيجابية للتنمية الاجتماعية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشكال هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب أشكال هندسية تهدف إلى إضفاء السعادة على الشعوب



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates