معرض سوفتر يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم
آخر تحديث 08:00:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أحد مواقع التراث العالمية ومكان ولادة ونستون تشرشل

معرض "سوفتر" يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معرض "سوفتر" يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم

أحد موقع التراث العالمية
لندن ـ ماريا طبراني

صمم المصمم جون فانبرة قصر بلينهايم في مناطق مذهلة، ووضع المصمم كابلاتي براون عليه لامسات تحديثه، ويُعد القصر من أجمل بيوت بريطانيا الفخمة. كما يعتبر أحد موقع التراث العالمية، بل هو أيضًا القصر غير الملكي الوحيد في البلاد ومكان ولادة ونستون تشرشل. ولكن الآن، وبفضل الفنانة الأميركية جيني هولزر، من المستحيل أن نغفل الحقيقة التي لا تقل إثارة للإعجاب من القصر ذاته بأن هذا الكومة الضخمة تعتبر أيضا غنيمة حرب، الذي أعطته الملكة آن لأول دوق مارلبورو كمكافأة لهزيمة الفرنسيين في معركة بلينهايم في 1704.

معرض سوفتر يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم

ومن المعروف عن هولزر استخدامها قوة الكلمات في أماكن غير متوقعة للكشف عن حقائق غير مريحة. وفي هذا القصر، ربما قد يكون معرضها الأكثر أهمية حتى الآن، إذ تستخدم الفنانة الشهير على مستوى العالم والمقيمة في نيويورك مجموعة من المواد والعمليات المختلفة لإعادة أعمار أصول بلينهايم العسكرية. وتحويل ذلك تحت عنوان معرض "سوفتر" بشكل فعال، كي يجعل من كل جزء من المكان كنصبٍ تذكاري للحرب، مع التذكير بالمعارك السابقة وكذلك الصراعات الأحدث وعواقبها التي لا تزال تثير صدى.

ومع سقوط الغسق خلال الأيام العشرة الأولى من المعرض، كانت واجهة بلينهايم المزخرفة منقوشة في مد مذهل من الإسقاطات الخفيفة. وتحت عنوان "أون وار"، غطت هذه النصوص المنزل، وقد تكون الإسقاطات الآن افتراضية، ولكن تبقى تدخلات هولزر باقية بقوة في الموقع في جميع أنحاء القصر. وتتعلق على سقف القاعة الكبرى، كما تتدلى علامة ليد ذات جوانب أربعة على نحوٍ ساطع، مع أسطحها المتوهجة المضيئة.

وتوجد كلمات الشاعر البولندي أيضًا محفورة في مقاعد الرخام المتمركزة في وحول المنزل، وتعتبر مصدر قوي لصدى الرخام الفخم والحجر الرملي المستخدم في التصاميم الداخلية لقصر بلينهايم وواجهات المكان، وتعتبر مزيج أنيق مع محيطهم حيث تقرأ نصوص مثل " لا عدو لن تقتلني" والمحفورة بدقة في أسطحها.

وفي جميع أنحاء تصاميم القصر الداخلية الكبرى، تذكيرٌ بالحرب الحديثة التي تتناغم مرارا وتكرارا مع الأصول الدموية في القصر، ومنذ سنوات عديدة، كانت هولزر تقوم باستخدام الزيت -ومؤخرًا الألوان المائية – في اللوحات "المنقوعة"، والتي تطبع في بعض الأحيان وثائق عسكرية أميركية سرية خاضعة لرقابة شديدة، يعود تاريخها إلى بدايات المبادرات العسكرية في أفغانستان والعراق، فيما لم تعرف هولزر أن عمليات إعادة صياغة الاستجوابات الرسمية والقوائم الصارخة لتقنيات التعذيب مع المقاطع المحذوفة التي تم إنتاجها باللون الأحمر والأخضر العميق، ستتناغم مع ديكور بلينهايم الفخم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض سوفتر يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم معرض سوفتر يروي تاريخ الحياة العسكرية والحربية لقصر بلينهايم



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates