قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم
آخر تحديث 01:01:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

300 أكد أن العالم يعيش في حقبة لم يعد فيها تسامح

قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم

قطعة فنية في نيويورك
بكين ـ مازن الأسدي

نشر الفنان الصيني "آي واي واي" 300 قطعة فنية من تصميمه في مدينة نيويورك، تقوم على أساس مفهوم الأسوار والحدود، لتسليط الضوء على قضية اللاجئين حول العالم.
وفي عام 1937، افتتح الفنان الفرنسي "أندريه بريتون" معرض الفن السريالي في باريس أطلق عليه اسم "غراديفا"، صمم الفنان مارسيل دوشامب مدخل الباب الزجاجي مع صورة ظلية لشخصين يجلسان في انسجام، يرمزان إلى التقدم الثقافي والذي يمكن للضيوف السير فيه.

قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم

ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية أعيد  تكرار هذه الصورة نفسها، حيث أعيد بناؤها في شكل من الصلب تحت قوس نصب واشنطن سكوير بارك في مدينة نيويورك، إنها جزء من "الحواجز الجيدة تصنع الجيران الجيدين"، وهو معرض الفن العام من قبل الفنان الصيني غاي ويوي الذي بدأ هذا الأسبوع ويستمر حتى 11 فبراير/شباط.

 وقدم الفنان الذي قام بتغطية حفل موسيقي عن سترة نجاة اللاجئين أخيرًا، فيلمًا وثائقيًا عن أزمة اللاجئين يسمى Human Flow الذي حصل على العرض الأول له في مهرجان البندقية السينمائي لهذا العام. "والغرض من ذلك هو أن يُعرض على أصحاب النفوذ؛ الناس الذين هم في وضع يسمح لهم بالمساعدة وممن هم عليهم مسؤولية المساعدة ".

وذكر واي لصحيفة الغارديان قائلا "اللاجئون الذين يحتاجون إلى مساعدة - لا يحتاجون لمشاهدة الفيلم. وأنما هم بحاجة إلى أحذية وحساء . "
 وآخر أعماله الفنية واسعة النطاق، وهي ضمن 300 منشأة حول المدينة، هي تعليق على الانقسام السياسي وصعود القومية المناهضة للمهاجرين. يمكن لأي شخص أن يمشي عبر مدخل الصورة الظلية، التي تهدف إلى تمثيل شكل الأراضي بلا حدود أو سيّج.

 وذكرت واي في بيان "عندما عشت في نيويورك في الثمانينات، قضيت الكثير من وقتي في ساحة واشنطن سكوير". "كانت هذه المنطقة واحدة من أحياء نيويورك الأكثر حيوية وتنوعا، وهي موطن للمهاجرين من جميع الخلفيات الثقافية".

 وتم بناء القوس في عام 1892 للاحتفال بمرور 100 عام على تنصيب الرئيس جورج واشنطن . ويرى واي أن القوس باعتباره رمزا للانتصار بعد الحرب ألا أن  البوابة التي تندرج تحت هذا الحاجز، "من خلالها يفتح باب آخر".

 وهناك أيضا لافتات من الصلب عن اللاجئين معلقة فوق سوق شارع إسيكس وصور لمهاجرين نيويورك على محطات الحافلات في هارلم وبروكلين وبرونكس. وهناك أيضا تمثال في شارع كوبر يونيون و 48 شارع 7 ، حيث كان واي يسكن في شقة بالطابق السفلي من 1983 إلى 1993.

قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم

ومن الأعمال الأخرى المقدمة في إطار هذا المعرض قفص زجاجي وفي مؤتمر صحفي في سنترال بارك، أوضح واي لماذا اختار الأسوار رمزا في الاضطراب السياسي اليوم قائلا "ان الاسوار او الاراضى ترتبط دائما بنا وموقفنا تجاه الاخرين". "في الولايات المتحدة، هناك سياسات للحد من اللاجئين ومحاولة دفع الناس الذين قدموا مساهمة كبيرة للمجتمع، في محاولة لبناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهي سياسة لا يمكن تصورها".  وأضاف "نعيش في حقبة لم يعد فيها تسامح، تسودها الانقسامات، ويحاولون فرزنا بحسب اللون والعرق والديانة والجنسية، إننا نعود الى الوراء ضد الحرية والإنسانية وفهمنا لعصرنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم قطعة فنية في نيويورك تروي قصة اللاجئين حول العالم



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates