اللوفر يختتم فعاليات الندوة الافتراضية العالمية المتاحف بإطار جديد
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لمناقشة التحديات التي تواجهها المؤسسات الفنية والثقافية في العالم

"اللوفر" يختتم فعاليات الندوة الافتراضية العالمية "المتاحف بإطار جديد"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "اللوفر" يختتم فعاليات الندوة الافتراضية العالمية "المتاحف بإطار جديد"

متحف "اللوفر" أبوظبي
أبوظبي - صوت الإمارات

اختتم متحف "اللوفر" أبوظبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، فعاليات الندوة الافتراضية العالمية التي أطلقاها تحت عنوان "المتاحف بإطار جديد"، والتي امتدت لثلاثة أيام.وشهدت "المتاحف بإطار جديد"، وهي الندوة الافتراضية الأولى من نوعها، تسجيل أكثر من ألف مشارك، لحضور مجموعة متنوعة من النقاشات والجلسات الحوارية التي ضمت أكثر من 70 متحدثا ومديرا للجلسات من 5 قارات.

واجتمع المشاركون في جلسات افتراضية، لمناقشة التحديات التي تواجهها المؤسسات الفنية والثقافية في جميع أنحاء العالم، والفرص المتاحة أمامها.ونظرا إلى بلوغ عدد المسجلين في الندوة حده الأقصى، تمت إتاحة تسجيلات الجلسات مجانا للراغبين بمشاهدتها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بندوة "المتاحف بإطار جديد"، وقناتها الرسمية على موقع يوتيوب.وأعلن متحف اللوفر أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي عن نشر شركة "أكاديا" لمحتوى الندوة، والذي سيكون متاحا الصيف المقبل.وتمحورت الموضوعات التي جرى طرحها في الحلقات النقاشية، حول رؤية المتاحف كمساحة عامة ومنصة لسرد القصص وتشارك المعرفة في العصر الرقمي، حيث تواجه المتاحف تحديات معقدة لتتمكن من إعادة بناء جسور تربط بين الماضي والحاضر والمستقبل، ومواصلة مساهمتها في دعم المجتمعات المعاصرة.

إلى جانب ذلك، سلط المشاركون الضوء في الندوة على المسؤوليات والتحديات الجديدة التي تواجه قطاع المتاحف في المرحلة الراهنة، فضلا عن الفرص المبتكرة التي يمكن للمتاحف الاستفادة منها، ومستقبل المتاحف في عالم ما بعد الجائحة.وقد تطرقت الجلسات إلى تصورات لمستقبل المتاحف ونماذج مقترحة تتعدى إطار السياحة والمعارض الكبيرة، فضلا عن الدور المهم الذي تلعبه المتاحف في الحياة الاجتماعية، كأداة جوهرية للمجتمع المدني.كما تم تسليط الضوء على الأشكال الجديدة لتفاعل المتاحف مع جمهورها، وتقديم سلسلة من دراسات الحالات حول محاولات توظيف المتاحف ومواردها لتعزيز التفاهم المشترك من خلال التعاطف

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، محمد المبارك: "كان هذا العام عام التباعد الاجتماعي في أبوظبي وجميع أنحاء العالم، ولحسن حظنا شكّل ذلك سببا في تقريبنا من بعضنا البعض وتوحيد جهودنا وتعزيزها على جميع الأصعدة".وأضاف: "مما لا شك فيه أن نجاحنا في تحقيق مستقبل مشرق وواعد للأجيال القادمة مرتبط بانسجام أفكارنا وقوة عزمنا وإصرارنا وقدرتنا على التكيّف والتعامل مع مختلف التحديات والظروف، وهو ما أكده العديد من المشاركين في هذه الندوة الافتراضية".

وأشار المبارك إلى أن النقاشات المثمرة التي تمت في الندوة "عكست رسالة سامية يتردد صداها في أروقة أعظم المتاحف والمؤسسات التعليمية الكبرى في العالم، مفادها أنه يترتب علينا جميعا أن نحتفي بكل الثقافات والحضارات العالمية المتنوعة، لنكون قادرين حقا على فهم بعضنا البعض".وتابع: "سنواصل بذل كل الجهود للوصول إلى الجماهير من حول العالم، من خلال الاعتماد على نموذج يجمع بين العالم الواقعي والعالم الافتراضي، آملين أن تسمح لنا الظروف قريبا بأن نرحب بكم جميعا في العاصمة أبوظبي، لزيارة متحف اللوفر أبوظبي والعديد من المواقع الثقافية الأخرى".

من جانبه، صرح مدير متحف اللوفر أبوظبي، مانويل راباتيه، قائلا: "مما لا شك فيه أن المتاحف تبدأ بإنشاء مجموعتها الفنية، وتبني الإطار السردي الخاص بها، بيد المتاحف لا تكتمل من دون جمهورها. وقد تأثرت الإنسانية بالجائحة التي شهدها العالم بطرق عدة، إذ أجبرتنا على التغيير بشكل سريع، وسلّطت الضوء على نقاط ضعف المتاحف".وأضاف: "بيد أننا شهدنا تردد صدى قيم التضامن والتعاطف والمرونة والتوازن والاستدامة في جميع المحادثات التي جرت في إطار الندوة. أما في كيفية تجسيد اللوفر أبوظبي لهذه القيم، فسنركز على محورين أساسيين هما تعدد المعاني وتعدد الأصوات؛ حيث يمثل تعدد المعاني التنوع المختلف في معاني الأشياء، أي المجموعة الفنية والقصص".

واستطرد راباتيه حديثه بالقول: "أرى متحف اللوفر أبوظبي مركزا للمعرفة والاكتشاف، بالتعاون مع الجامعات والعالم الأكاديمي. أراه مكانا لرواية القصص وملاذا للسكينة، وأؤمن بأنه سيحتل مكانة ودورا أكثر قوة خلال فترة النهوض التي تلي الأزمة، ونتمنى أن نستمر في تحديد دور المتاحف مع الشركاء في المجال، من خلال استضافة ندوات أخرى في المستقبل بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي".

أما نائبة رئيس جامعة نيويورك أبوظبي، مارييت ويسترمان، فقالت: "كان التعاون في تنظيم هذه الندوة مع متحف اللوفر أبوظبي استثنائيا. وقد أدهشنا الإقبال والاهتمام الذي شهدته الندوة، والمستوى العالي من الموضوعات المتنوعة وجلسات النقاش والتواصل من خلال المقهى العالمي الافتراضي".وأوضحت أن المشاركين اجتمعوا "للاتفاق على تحديد ملامح مستقبل جديد للمتاحف"، مضيفة: "أدركنا معا أن جائحة كوفيد-19 أتاحت لنا الفرصة لإعادة صياغة التعريفات التقليدية للمتاحف، وتحديد أهدافها وتعزيز تفاعلها مع المجتمعات بطريقة تكون شاملة أكثر".

واختُتمت الندوة بحلقة نقاشية عالجت المؤهلات الأكاديمية التقليدية، وما إذا كانت كافية ليكون المرء أمينا للمتحف، أو أن ينجح في هذا الدور.يشار إلى أنه تم تسجيل جميع الحلقات النقاشية باللغة الإنجليزية، وهي متاحة على قناة "يوتيوب"، وسيتم إصدار التسجيلات المترجمة باللغتين العربية والفرنسية قريبا.

وقــــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــــــــــضًأ

متحف اللوفر أبوظبي يفتح أبوابه من جديد في حزيران الجاري

اللوفر أبوظبي يعقد شراكة مع مجموعة في بي إس للرعاية الصحية لتأمين تجربة آمنة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللوفر يختتم فعاليات الندوة الافتراضية العالمية المتاحف بإطار جديد اللوفر يختتم فعاليات الندوة الافتراضية العالمية المتاحف بإطار جديد



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates