ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارج
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يتسم بمحبة الناس للنقش على الأرض المطعمة بالخشب

"ساوث لندن غاليري" يقدم عرضًا لـ"فن الشعب" من الداخل والخارج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "ساوث لندن غاليري" يقدم عرضًا لـ"فن الشعب" من الداخل والخارج

"ساوث لندن غاليري" يقدم عرضًا لـ"فن الشعب" من الداخل والخارج
لندن صوت الامارات

ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارجيشتهر "ساوث لندن غاليري"، الذي يحتفل بالذكرى السنوية رقم 125 هذا العام، بأنه يقدم أفضل ما في الفن المعاصر الدولي. وفي نفس الوقت يحافظ دائًما من اختصاصه الأصلي وهو "تقديم الفن لشعب جنوب لندن". وكل هذه الأعمال دليل واضح على روعته، مع الكشف هذا الشهر عن حديقة دائمة جديدة في المعرض الذي صممه الفنان المكسيكي غابرييل أوروزكو.
 ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارج
حديقة أوروزكو، التي استغرقت عامين في بنائها "وبدعم من حدائق كيو وست مهندسين معماريين" لتحويل جزء سيء في الجزء الخلفي من المبنى الرئيسي إلى معرض في الفضاء العام فريد من نوعها ومتنوع. كما يقدم مدخلًا جديدًا لسكان مجلس حدائق الأختام المجاورة - كدليل آخر على التزام المعرض بالفن المحلي في مقابل التزامه بالفن العالمي. ويصفها أوروزكو بأنها "منحوتة فنية تتجسد في شكل حديقة"، تم وضعها كإضافة جديدة إلى المشهد الثقافي لجنوب لندن في الدوائر المتشابكة والمجزأة والتي تبدو شديدة الشبه بالعديد من لوحات ورسومات الفنان.
ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارج 
ويقول أوروزكو: "قد عملت على الأقراص كوسيلة لتشغيل هذه الحركات وربط المسارات وأردت أيضا تغيير المستويات، لذلك لم يكن مجرد فناء خلفي مسطح ولكن أكثر من منظر طبيعي". ويضيف أنه كان أيضا "يرغب في تقسيم الحديقة إلى غرف حيث يمكن للزائر أن يحظى ببعض اللحظات الهادئة مع مزيد من الخصوصية، أو ربما وقت الغداء". ومع ذلك، كان قلقًا أيضًا من ألا يكون لهذه الوظائف المتعددة للحديقة ثمين.
 
وينسجم مع هذ الوضع مع معرض أونداك الروماني، الذي يأخذ بدوره الطابع الديمقراطي عنوانًا له، وكذلك يتسم بمحبة الناس للنقش على الأرض المطعمة بالخشب الأصلي في ساوث لندن غاليري الذي صممه الفنان الاشتراكي والمصور "والتر كرين". وعادة ما يتم إخفاء هذا عن أعين العامة تحت ألواح أرضية حديثة لمعرض ساوث لندن غاليري، ولكن قد تمت إزالتها، والآن توجد أرضية كرين المكشوفة في جميع الأنحاء، والتي تشكل محور عرض مكرس لاستكشاف التداخل بين الماضي وطرق الحاضر المختلفة حيث يتواجد الأفراد والمجتمعات فيها لاختبار التاريخ على مرور الزمن.
 
ويعتبر العمل الرئيسي الذي يؤكد على حقيقة أن كل تاريخنا لا يمكن أبدًا أن يكون أي شيء إلا ذاتي هو شجرة البلوط التي يصل عمرها 100 عامٍ والتي أحضرها آنذاك إلى جنوب لندن من وطنه سلوفاكيا. وفي كل يوم من أيام شرائح المعرض الـ 100 يومٍ يتم تعليق شيء على الجدار والذي بدوره يشكل تقويم يومي وكذلك يمثل انهيار الماضي في هذا المكان والزمان.
 
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارج ساوث لندن غاليري يقدم عرضًا لـفن الشعب من الداخل والخارج



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates