بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو
آخر تحديث 23:23:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تمرَّد على تقاليد فنية استمرَّت مئات السنين

بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو

تاجر الفن سيزان أمبرويز فولارد
باريس ـ مارينا منصف

 يعتبر الرسام الفرنسي "بول سيزان" أبا للفن الحديث وملهما للفنانين من أمثلة بابلو بيكاسو وجورج براك. ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، كان هناك في باريس إبان القرن الـ20، جيل من الفنانين الشباب الذين غيروا كل شيء؛ فقد زاروا صالات العرض المليئة بالغبار ومع ذلك تتسم بالسحر في نفس الوقت وتشمل متحف الاثنوغرافيا في تروكاديرو وبدأ بعضهم بعرض مجموعات فنية من الأقنعة الأفريقية.

بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو

 وساعدهم هذا السحر مع الفن غير الأوروبي على كسر مئات السنين من التقاليد. وأكمل بابلو بيكاسو صورة لصديقه جيرترود شتاين بإعطائها قناعا بدلا من وجه، ثم رسم لوحة "ليه ديموزيلس دي أفيغنون" لمجموعة من البغايا المقنعين. ولد الفن الحديث في تلك السنوات الجريئة خلال فترة يشوبها العكوف على شرب الخمر وتعاطي المخدرات، حيث قضى بيكاسو وأصدقائه معظم الوقت في تعاطي الأفيون، وممارسة الجنس في منطقة مونمارتر.

بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو

  ويقول محرر الصحيفة "بدأت شكوكي منذ بضع سنوات في المعرض الوطني في لندن. كنت أبحث في لوحة الرسام الفرنسي "بول سيزان" التي تحمل اسم "ليه غراندس بينيوسيس" ، التي بدأها في عام 1894. وكان في الخمسينيات من عمره ولم يستكملها حتى عام 1905، أي قبل عام من وفاته. وبالنظر إلى خطوط جريئة مائلة من المناظر الطبيعية وصور العراة التي تم جمعها تحت سماء بلورية، أدركت شيئا عن الوجوه؛ عيونهم هي ذات قطع حاد مظلم، أفواههم كذلك، فضلا عن أن أنوفهم مثل كتل جامدة من الخشب، هذه ليست وجوه إنهم مقنعين.

 إن الفنان العظيم سيزان الذي أبدع في القرن الـ 19 هو من ابتكر كل شيء تقريبا نعزوه إلى ماتيس ، بابلو بيكاسو وجورج براك. فالحداثة التي نراها في لوحاتهم هي من نفذها سيزان في أوائل الثمانينات، لذلك يعتبر أبا للفن الحديث، وأستاذا للتكعيبية. وإذا كنت تشك في طبيعة مثل هذه الصور التي تشبه القناع، قم بمقارنتها مع صورة بيكاسو "جيرترود شتاين" لنرى كيف تطور وجهها المنحوت حجريا مباشرة من لوحات سيزان مثل لوحة "رجل مع أسلحة مطوية" (1899 )، ولكن إذا كان التفكك في شكل الوجه الإنساني والمتسم بالحداثة هو ما تقدم في فن سيزان، الذي يمكن التعرف عليه في ثمانينيات القرن التاسع عشر، فمن أين حصل عليه؟.

 من خلال إمعان النظر في لوحة "مدام سيزان"، يطرأ سؤالا هل كان ينظر سيزان إلى الفن غير الأوروبي للإلهام، فالوجه يشبه تقريبا قناع المسرح الياباني. ومع ذلك، وكما يوحي تطور البورتريه الخاص به في هذا المعرض ، لم يكن سيزان بحاجة إلى النظر في الأعمال الفنية الموجودة في اليابان أو في أي مكان آخر لينتهل منه لأفكار، بل حصل على فكرته حول  القناع من خلال النظر إلى الوجوه أنفسهم، مرارا وتكرارا، حتى يتمكن من تصويره في شكل هندسي بحت.

 وكانت النتيجة أن رسم زوجته بدون شفاه، ورسمت صديقه مع تشوه في العمود الفقري، ورسم نفسه على أنه شبح في قبعة.

في الواقع إن صور بول سيزان الصارمة، والتي جاءت إلى بريطانيا في خريف هذا العام، لم تذهل بيكاسو وتلاميذه فحسب بل عكفت على تغيير الفن إلى الأبد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو بول سيزان رائد الاتجاه الحديث ومصدر إلهام بيكاسو



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates