الفتيات في أفغانستان يتعرضن لتوقيفهن بمجرد حمل أي كتاب
آخر تحديث 08:09:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ي أعقاب مواجهة الصراعات و الحروب الدائرة

الفتيات في أفغانستان يتعرضن لتوقيفهن بمجرد حمل أي كتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفتيات في أفغانستان يتعرضن لتوقيفهن بمجرد حمل أي كتاب

مدرسة حكومية في أفغانستان للفتيات بـ هيرات
كابول ـ أعظم خان

هناك عشرات من الفتيات اللواتي يتعرضن للقبض عليهن، لمجرد حمل كتاب أو ارتداء حجاب أبيض فهو مطارد في أفغانستان، لأنه شعار التعليم هناك وتلك المطاردة هي "حصار" للعلم والحلم في بلد أنهكتها الحروب و الصراعات والتطرف .

وقد التقطت المصورة البولندية "مونيكا بولاج" صورة تحت عنوان "الضوء الخفي في أفغانستان" كجزء من مشروع "ما بعد الحرب"، الذي يهدف إلى توثيق الحقائق الفاسدة والمعقدة للحياة  في أعقاب الصراعات و الحروب الدائرة . 

وموضوعات "مونيكا بولاج" - هم الأفغان الذين ’يدعي‘ الغرب أنهم كانو سبب الحرب في عام 2001 – ومن وقتها أُغلِق أمام النساء هناك التعليم والعمل من قِبل "طالبان"، و اختنقت حياة الأطفال بسبب ضيق العيش والتطرف المتزايد .

ويعتبر وجود الفتيات فى تلك الفصول انتصارًا من نوع خاص، فعودتهن إلى فصولهن في مدرسة تديرها الحكومة التي تثقف الآلاف من التلاميذ هي تحدى صارخ للثقافات المتطرفة المتزايدة هناك. ولكن هذه الفصول الدراسية تحت الأرض مهدمة والبعض الآخر مجرد خيام ، فتجدهم يعانو من أخطار مثل العقارب، وفي مناطق أخرى، تتعرض الفتيات للتهديد وحتى للهجوم لمجرد محاولتهن الدراسة، حتى لو تخرجوا ووجدن عملاً ، فسيكون ذلك في عالم لا يزال يقودة الرجل ويسيطر عليه إلى حد كبير. والحرب التي كان من المفترض أن تنتهي بالإطاحة بـ "الطالبان" تظهر بصور مختلفة طول الوقت مع إختلاف الأسماء.

ويعتبر توثيق "بولاج" هو واحد من توثيق "53 من المصورين " الذين يعملون على توثيق الحياة في أعقاب الصراع المتواجد على الأرض ، من أفغانستان إلى سيراليون، ومن البوسنة إلى الولايات المتحدة . وتأتي هذه الصور من أماكن لا يزال العنف فيها مستمراً، وبعضها انتهت بها الحرب مؤخرا فقط ، وبعضها اسقطت البنادق وانتهت داخلها الحرب قبل سنوات مضت ولكن أثرها لم ينتهي بعد، وتتلقى النساء هناك الصدمات بطريقة مستمرة،  ويواجهن تحديات العيش وإعادة البناء، ويعانين آلام مشاهدة كل شيء يفسد وكل شخص يُفقد و يظل فى الذاكرة على مر السنين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفتيات في أفغانستان يتعرضن لتوقيفهن بمجرد حمل أي كتاب الفتيات في أفغانستان يتعرضن لتوقيفهن بمجرد حمل أي كتاب



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates