باحثة مصرية تعثر على قطع من هرم خوفو داخل علبة سيجار في اسكتلندا
آخر تحديث 00:52:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت أنها عبارة عن أجزاء خشبية يبلغ عمرها آلاف السنوات

باحثة مصرية تعثر على قطع من هرم خوفو داخل علبة "سيجار" في اسكتلندا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحثة مصرية تعثر على قطع من هرم خوفو داخل علبة "سيجار" في اسكتلندا

هرم خوفو
دبي - صوت الامارات

خلال جولة روتينية للباحثة المصرية عبير العداني داخل جامعة أبردين باسكتلندا، لأداء عملها في تنسيق مجموعة من الآثار الأسيوية، جذب انتباهها علبة سيجار تحمل علم مصر، اقتربت أكثر بدافع الفضول، خفق قلبها بشدة أثناء الكشف عن محتوى الصندوق الصغير لتجد مفاجأة لم تكن في الحسبان.

وأكدت عبير أنها عرفت لحظتها أنهم أمام كشف كبير، فهي قد عثرت على قطعة أثرية تنتمي إلى الهرم الأكبر، وهي أجزاء خشبية يبلغ عمرها آلاف السنوات.وبحسب بيان رسمي صادر عن جامعة "أبردين" الاسكتلندية فإن الاكتشاف الجديد يسلط الضوء على الهرم الأكبر، ويمكنه إظهار أدلة تتعلق ببناء أحد عجائب الدنيا القديمة، خاصة مع ظهور اعتقاد بكونها جزء من قاعدة قياس هرم "خوفو".

وعادت عبير إلى سجلات المقتنيات المصرية بالجامعة للتأكد من قيمة القطعة الأثرية، وطابقت الأرقام المحفورة على علبة السيجار بأخرى موجودة في الأوراق الرسمية، لتُدرك أنها مفقودة منذ عقود، حيث جرت محاولات عدة من إدارة "أبردين" للوصول إليها دون جدوى.

وتضيف الباحثة المصرية : "لم يخطر على بال أحد أن القطعة ضائعة داخل مجموعة الآثار الأسيوية، الجامعة تضم مئات الآلاف من القطع الأثرية التي تنتمي لدول وحضارات مختلفة، والعثور عليها كان أشبه بالمستحيل".ويعود تعلق عبير بالآثار المصرية لطفولتها، قبل أن تدرس الترميم في كلية الآثار بجامعة القاهرة، وتتخرج في عام 1991، كما حصلت عبير على الماجستير من كلية إرشاد سياحي بحلوان، وانتقلت إلى إنجلترا في منحة دراسية عن المومياوات بالمتحف البريطاني ومنها إلى "أبردين" التي استقرت بها منذ 16 عاما.

قـــــــــــــــد يهمـــــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــــــــــــــا

السلطات المصرية تكثف ضغوطها على متحف اسكتلندا لاستعادة حجر أثري

 

وثائق للمخابرات الروسية تظهر اكتشافات صادمة داخل الهرم الأكبر في مصر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثة مصرية تعثر على قطع من هرم خوفو داخل علبة سيجار في اسكتلندا باحثة مصرية تعثر على قطع من هرم خوفو داخل علبة سيجار في اسكتلندا



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates