وزارة الآثار المصرية تُعلن عرض تابوت لآخر ملكات الأسرة الـ19 الفرعونية
آخر تحديث 00:47:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصنوع من الجرانيت الوردي ومزين بمجموعة من الرسومات

وزارة الآثار المصرية تُعلن عرض تابوت لآخر ملكات الأسرة الـ19 الفرعونية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارة الآثار المصرية تُعلن عرض تابوت لآخر ملكات الأسرة الـ19 الفرعونية

وزارة الآثار المصرية
القاهرة - صوت الامارات

أعلنت وزارة الآثار المصرية، عرض تابوت أثري للملكة تاوسرت، آخر ملكات الأسرة التاسعة عشر الفرعونية، لأول مرة منذ اكتشافه قبل نحو 26 عامًا، بمتحف الأقصر، كما افتتحت معرضًا مؤقتا لأعمال البعثة الأثرية المصرية الأميركية في منطقة جنوب العساسيف بمحافظة الأقصر، جنوبي البلاد.

والتابوت، الذي ينتمى لآخر ملكات الأسرة الفرعونية التاسعة عشر، مصنوع من الجرانيت الوردي ومزين بمجموعة من الرسومات التي تصور الأربعة  آلهات الحاميات كأبناء حورس الأربعة، بالإضافة إلى نقوش الدعوات والصلوات للمتوفي. 

وقد أعاد ابن الملك رمسيس الثالث، الأمير "منتوحرخبش-اف"، استخدام التابوت الذي عثر عليه عالم الآثار الألماني "التن مولر" داخل مقبرة الملك باي، والموجودة بالقرب من مقبرة الملكة تاوسرت، بوادي الملوك.

ويبلغ طول التابوت 280 سم، وعرضه 120 سم، وارتفاعه 150 سم، ويزن 6 طن.

التابوت لأول مرة بمتحف الأقصر، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، إن متحف الأقصر يعد واحداً من أهم المتاحف الإقليمية في مصر، ويجب علينا أن نغذيه بين الحين والآخر بقطع أثرية جديدة حتى نجذب إليه السياح.

وأضاف وزيري: "هذه القطعة تعرض لأول مرة منذ أن كانت في المقبرة من ألاف السنين، واكتشفت من 26 سنة، وهو تابوت خاص بالملكة تاوسرت، إحدى ملكات الأسرة 19 وآخر ملكاتها".

كما افتتح وزير الآثار المصري، خالد العناني، خلال الكشف عن التابوت بالمتحف، معرضا مؤقتا لأعمال البعثة الأميركية المصرية، والتي تعمل في مشروع ترميم جبانة جنوب العساسيف.

ويحمل المعرض اسم "جبانة العساسيف: رحلة عبر الزمن".

ويضم المعرض مجموعة من القطع الأثرية من نتاج أعمال البعثة، منها عدد 39 تمثالا من الأوشابتي، والتي استطاع مرممو البعثة ترميمها وتجمعيها من بين 101 جزءا من بقايا الأوشابتي التي عثر عليها في غرفة الدفن الخاصة بمقبرة "كاراباسكن"، عمدة طيبة خلال عصر الأسرة 25، ومجموعة من الأواني الكانوبية الخاصة بسيدة الدار أمينرديس، والتي تم العثور عليها داخل حفرة في حجرة الدفن المحفورة في الجدار الجنوبي لقاعة الأعمدة داخل مقبرة كارابسكن (TT39) بالإضافة إلى لوحة لسيدة المنزل "أرتيرو" من عصر الأسرة 26 ، والتي عثر عليها مقسمة إلي 21 جزءا من الحجر الجيري، وهي تصور "أرتيرو" واقفة في صورة تعبدية أمام الإله آتون.

كما يضم المعرض أيضا صندوق كانوبي ملون يرجع للعصر البطلمي، عثر عليه بمقبرة كاراخامون، مما يفيد بإعادة استخدام المقبرة.

ويُذكر أن البعثة المصرية الأميركية لمشروع ترميم جنوب جبانة العساسيف كانت قد بدأت أعمالها تحت رعاية وزارة الآثار منذ عام 2006، ونجحت في إعادة بناء مقابر العصر المتأخر المنهارة والمدمرة كليا في جبانة جنوب العساسيف و منها: كاراباسكن (TT 391وكاراخامون TT 223وأرتيرو TT 390 ، كما تمكنت من الكشف عن آلاف القطع من الزخارف المنهارة للمقابر، وإعادة بناء قاعة الأعمدة الثانية، وجزء من قاعة الأعمدة الأولى في مقبرة كاراخامون.

قد يهمك أيضًا:

الكشف عن 3 مقابر فرعونية في الأقصر عمرها يزيد على 3500 عام

"الآثار" المصرية تُعلن تفاصيل اكتشاف مقبرة عمرها 4400 عام

 
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الآثار المصرية تُعلن عرض تابوت لآخر ملكات الأسرة الـ19 الفرعونية وزارة الآثار المصرية تُعلن عرض تابوت لآخر ملكات الأسرة الـ19 الفرعونية



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates