النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق

يلجأ البعض إلى الصيام والأكل بشراهة والقيء المُتعمد

النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق

النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

زادت معدلات السمنة لدى البالغين منذ منتصف الثمانينات و ذلك بسبب تناول الأطعمة الغنية بالطاقة وعلي جانب آخر اتجه الناس إلي اتباع نظام غذائي صارم و طرق غير ناجحة أحيانًا  للتقليل من تناول الوجبات السريعة و فقدان الوزن. 

ويعتبر حرمان أنفسنا من الأطعمة التي نستمتع بها كشكل من أشكال العقاب ليس حلًا مستدامًا طويل الأمد لفقدان الوزن.

و يؤدي ذلك إلى ركوب الدراجات السريعة أملًا في خسارة الوزن و ذلك بسبب الصورة الذهنية المغلوطة عن الجسم و قد يرى الإنسان نفسه أثقل من اللازم أو أضخم من اللازم و هذا غير حقيقي و يؤثر سلبًا على صحته النفسيه و يسبب القلق و الاكتئاب. 

ويُعرّض البعض أنفسهم لخطورة شديدة باتباع حميات غذائية معقدة مثل الصيام والأكل بشراهة والقيء المتعمد واستخدام الملين و مقاطعة مجموعات الطعام الكاملة، هذه ليست حميات غذائية. 

نظرًا لأن أنظمة الحمية غير ناجحة في كثير من الأحيان مما أدى لظهور حركة "عدم اتباع أنظمة غذائية" لأن المنع الغذائي التي تفرضه الحمية يؤدي إلى زيادة الوزن و تخزين الدهون و تغيير شكل الجسم و حجمه .

وتوضح ميغان لي وهي معلمة نفسية في جامعة ساوثرن كروس في أستراليا أن نمط الحياة المقيد يؤدي إلى زيادة الوزن ولذلك حددت العادات الصحية التي تتحكم في وزنك من دون الحرمان من إحدى متع الحياة. 
الاستماع إلى جسدك
تناول الطعام عندما تكون جائعًا وتوقف عندما تكون ممتلئًا
تناول الطعام بعناية دون تشتيت الانتباه مثل التلفاز والهواتف الذكية
تتحرك يوميا للتمتع بدلًا من العقاب
قبول حجم الجسم الطبيعي وشكله
إزالة الإحساس بالذنب بعد تناول الطعام 
إزالة أي شكل من أشكال تقييد الغذاء.
كن علي تناغم مع حالة جسمك الداخلية  حتي تتجنب هوس تناول الطعام و الحميات الضارة 

 وضع نظام عدم اتباع الحمية قيمة للصحة و الجسم من خلال اتباع حمية تعطي طاقة و صحة للجسم و غير مقيدة بمنع الطعام مما يشجع علي ادارة الوزن الصحي و احترام الذات الايجابية 
 يرتكز أسلوب عدم اتباع الحمية من علي تعزيز الصحة و ليس فقط ضبط الوزن . و  هذا يشجع على  تقبل الجسم على النقيض من جانب عدم رضا شكل الجسم الموجود في انظمة المنع 
 وأكدت أن قبول شكل  الجسم  يؤدي إلى احترام الذات ، والرضا  عن الصورة الجسدية ،  و يحقق الرفاهية الجسدية والنفسية.

وتقبّل الناس الذين لا يتبعون حميات غذائية ,أنفسهم وأجسادهم من أجل رعاية صحتهم. ويركز هذا النهج على حقيقة أن أولئك الذين يتمتعون بتقدير أكبر للذات والرفاهية العقلية العليا هم الأكثر احتمالاً لتبني سلوكيات إيجابية لتناول الطعام.

وتركز أنماط تناول الطعام هذه أيضًا على التمرين على تحريك الجسم للتمتع ، بدلًا من التركيز على حرق السعرات الحرارية. بدلًا من التركيز على محاولة إنقاص الوزن ، يجب أن نفكر في التمرين على أنه يساعدنا على الشعور بالنشاط
آثار إيجابية من أساليب عدم اتباع الحمية 

وجدت دراسة أن نظام عدم اتباع حمية أفضل و أحسن للصحة النفسية و العامة 
كان أولئك الذين اتبعوا أساليب تناول الطعام غير الحمية أكثر تواصل مع أجسادهم و تناولوا مجموعة متنوعة من الطعام  و تقدير افضل لذواتهم و اقل عرضة للأكل العاطفي  و اقل احتمالا لوجود انماط اكل مضطربة من الاساس و الأقل في ادعاءالمثالية  و اخيرا أكثر رفاهية نفسية 

و أيدت هذه النتائج 24 دراسة بحثية بشأن أساليب عدم اتباع نظام غذائي. وجدت علاقة بين تناول الطعام البديهي وانخفاض في الأكل المضطرب ، وصورة جسم أكثر إيجابية ، وعمل أكثر عاطفية.

عندما نسمح لأنفسنا بأكل الأطعمة التي نتمتع بها من دون قيود ونتحرك للتمتع  ، لم نعد نشعر بالحرمان من الأشياء التي نتمتع بها في الحياة. لذلك قد يكون من المرجح أن نحب  الأغذية المغذية والصحية. و كل هذا يعيد جسمنا لوضعه الطبيعي 

تكمن أهمية أساليب الأكل غير الحمية في أنها توفر بديلًا أكثر صحة واستدامة لظاهرة اتباع نظام غذائي من خلال تشجيع  علي الاستماع  بجسمك ، وقبول حجمه وشكله الطبيعي ، والتلائم مع نفسك ، وإزالة الاحساس بالذنب من  الطعام وإنهاء الانشغال بالطعام من خلال عدم  منع  الأطعمة أو صنع  من الطعام  عدو.

و يمكن أن تساعد أساليب التغذية غير اتباع  الحمية  في زيادة الرفاهية البدنية والنفسية للأفراد ، ويمكن أن تساعد في الحد من الآثار السلبية للحمية. وبمجرد أن نتوقف عن التفكير في فقدان الوزن  و منع الطعام ، يصبح جسمنا في وضع يمكنه من تنظيم نفسه بشكل طبيعي. هذا يمكن أن يؤدي في النهاية إلى فقدان الوزن.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق النظام الغذائي غير السليم يُزيد من الوزن ويسبب القلق



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

سيارا تُبهر الجميع بفستان أصفر كناري برفقة زوجها

باريس -مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،

GMT 11:05 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية
 صوت الإمارات - ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates