شاي البابونج يمنع الإصابة بالسرطان
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يوقف إنتشار الخلايا في الجسم

شاي البابونج يمنع الإصابة بالسرطان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شاي البابونج يمنع الإصابة بالسرطان

صورة أرشيفية لكوب من البابونج
لندن ـ ماريا طبراني

كشف باحثون أميركيون، عن أن كوب من شاي البابونج "كاموميل" يمكن أن يساعد في الوقاية من السرطان، حيث يحتوي على مادة كيميائية تُسمى "إبيغينين"، والتي تساعد في إبعاد عدد من الخلايا السرطانية القوية جدًا .
ووجد العلماء في جامعة ولاية أوهايو، أن مادة الإبيغينين يمكنها منع خلايا سرطان الثدي من العيش لفترة أطول بكثير من الخلايا الطبيعية، كما تعمل أيضًا على وقف إنتشارها وجعلها أكثر حساسية وتأثرًا بعلاج العقاقير، وتوجد هذه المادة في شاي البابونغ والبقدونس والكرفس، حيث تعد المصادر الأكثر وفرة للابيغينين، كما أنها توجد أيضًا في كثير من الفواكه والخضروات المنتشرة في النظام الغذائي في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
وأثبت الباحثون، أن هذه المادة الكيميائية تعمل كمضاد للالتهابات، بطريقة توحي بأن المواد المغذية الأخرى يمكن أن يكون لها آثار مماثلة في درء السرطان، وتساعد البروتينات على تصحيح تشوهات الحمض النووي الريبي RNA، وهو عبارة عن الجزيئات الحاملة للمعلومات الوراثية، المسؤولة عن حوالي 80 % من السرطانات.
وقال أستاذ علم الوراثة الجزيئي في جامعة ولاية أوهايو، أندريا دوسيف، "نحن نعلم أننا بحاجة لتناول الطعام الصحي، ولكن في معظم الحالات لا نعرف الأسباب الفعلية لحاجتنا للقيام بذلك، ونحن نرى هنا التأثير المفيد على الصحة لهذه المواد الغذائية التي تؤثر على العديد من البروتينات الغذائية"، مضيفًا أن "مادة ابيغينين في علاقاتها مع مجموعة من البروتينات المحددة تقوم بإعادة الشكل الطبيعي للخلايا السرطانية، ونحن نعتقد أن ذلك يمكن أن يكون ذو قيمة كبيرة من الناحية الطبية كإستراتيجية وقائية من احتمالية الإصابة بالسرطان".
وقال الباحثون، إن الخلايا السرطانية تنتعش من خلال تثبيط عملية تسبب موت هذه الخلايا في دورة منتظمة تخضع لبرمجة صارمة، وأن هذه المادة يمكنها أن توقف خلايا سرطان الثدي من تثبيط موتها، وتستند معظم المعلومات التي نعرفها عن الفوائد الصحية للمواد الغذائية على الدراسات الوبائية التي تظهر علاقات إيجابية قوية بين تناول أطعمة محددة ونتائج صحية أفضل، ولا سيما انخفاض أمراض القلب، ولا تزال الطريقة التي تعمل بها الجزيئات الفعلية الموجودة في هذه الأطعمة الصحية داخل الجسم لغزًا في كثير من الحالات، وبخاصة تلك المرتبطة بتقليل مخاطر مرض السرطان.
وأظهر الباحثون الذين نشروا نتائج ما توصلوا إليه على الإنترنت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، أن هذه المادة تتحد مع ما يقدر بـ160 بروتين داخل الجسم البشري، مما يشير إلى أن المواد المغذية المرتبطة بالفوائد الصحية التي تسمى "التغذيات الدوائية"، يمكن أن يكون لها تأثيرات مشابه، وعلى العكس فإن معظم العقاقير الطبية تستهدف جزئ واحد، في حين شبه الباحثون تقنيتهم بـ"صيد" البروتينات البشرية في الخلايا التي تتفاعل مع الجزيئات الصغيرة الموجودة في النظام الغذائي.
وقال الدكتور دوسيف، "يمكنك أن تتخيل أن جميع البروتينات التي من المحتمل أن تتأثر وكأنها أسماك صغيرة في وعاء كبير، ونحن نقدم هذا الجزئ في الوعاء، ونقوم باستدارج وإغراء البروتينات المتأثرة فقط بشكل فعال بالاعتماد على الخصائص الهيكلية التي تشكل عامل جذب، ونعرف أن هذه هي شراكة حقيقية، لأن بإمكاننا رؤية هذه البروتينات ومادة ابيغينين وهما يتحدان معًا".
وتوصلت التجارب إلى أن إبيغينين يكون علاقة مع البروتينات، التي لها ثلاث وظائف محددة، والأكثر أهمية تلك التي تعرف بhnRNPA2 التي تؤثر على جزيئات الحمض النووي الصغيرة للغاية التي تسمى mRNA، وتحتوي على التعليمات اللازمة لإنتاج بروتين معين، والشذوذ في هذه العملية هو المسؤول عن 80% من جميع حالات السرطان.
وراقب الباحثون اتصال مادة الابيغينين ببروتين hnRNPA2، وهو يستعيد وظيفة mRNA لخلايا سرطان الثدي، مما يشير بأنه حينما تكون الخلايا طبيعية تموت بطريقة مبرمجة، أو تصبح أكثر حساسية لأدوية العلاج الكيميائي، فيما قال دوسيف 'لذلك من خلال تطبيق هذه المواد الغذائية، يمكننا تفعيل هذه العملية القاتلة، ولا يقتصر التأثير المفيد للمغذيات الدوائية على السرطان.
وأشار الباحثون في وقت سابق، إلى أن مادة الإبيغينين لها أنشطة مضادة للالتهابات، وأن هذه المادة من الممكن أن تقدم، لسبب أهدافها الخلوية المتعددة، مجموعة متنوعة من المزايا الإضافية التي قد تحدث مع مرور الوقت، في حين يجري الباحثون الآن اختبار على ما إذا كان الطعام الذي تم تعديله ليحتوي على جرعات مناسبة من المغذيات، يمكن أن يمنع الاصابة بالسرطان في الفئران

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاي البابونج يمنع الإصابة بالسرطان شاي البابونج يمنع الإصابة بالسرطان



GMT 05:24 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن سبب غير متوقع يؤثر على النوم ليلاً

GMT 23:44 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف علاج ثوري لمرض سرطان الدم

GMT 02:24 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار أداة جديدة للكشف عن الملاريا بواسطة الشعاع الضوئي

GMT 17:09 2022 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

فوائد مذهلة للاستحمام بالماء البارد

GMT 23:05 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج جذري لـ"شلل الرعاش" عبر زرع خلايا عصبية في المخ

GMT 18:29 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

طرح اختراع ثوري للكشف على الحمل باستخدام اللعاب

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 03:37 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

الاحتفال بعرض "الهرم الرابع" في حضور أبطاله

GMT 08:59 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

خدمة Keep لتسجيل الملاحظات من غوغل لأجهزة ويندوز

GMT 21:16 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

تطهير "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مالوما يثير الجدل بأحدث صورة له

GMT 02:12 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

5 تبديلات في مباريات الكرة حتى نهاية 2021

GMT 00:17 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

معلومات لا تعرفها عن أصحاب العيون الخضراء

GMT 15:10 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

سيارة إنفينيتي QX30 تُنافس أحدث إصدارات مرسيدس

GMT 19:47 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا تحوّلين "الحبال" لمفردات جمالية تزيّن أركان منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates