امرأتان من آذار تكرمان تضحيات الفلسطينيات بلوحات وصور
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدتا لـ"صوت الإمارات" أنه تكريم لدور المرأة

"امرأتان من آذار" تكرمان تضحيات الفلسطينيات بلوحات وصور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "امرأتان من آذار" تكرمان تضحيات الفلسطينيات بلوحات وصور

الفنانة التشكيلية هناء حمش
غزة - حنان شبات

أوضحت كل من الفنانة التشكيلية هناء حمش، والمصورة الفوتوغرافية علا طه، الأحد، أن معرضهما "امرأتان من آذار"،  الذي نُظم في مطعم البادية غرب مدينة غزة، يأتي تكريمًا منهما لدور المرأة الفلسطينية التي أثبتت أنها جزء من القضية الفلسطينية؛ بل ورمزًا من رموز النضال والتضحية على مر المراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية.

أكدت حمش (29 عامًا) أن هذا المعرض يأتي في ظل مناسبتين كبيرتين تتعلقان بالمرأة وهما: يوم المرأة في الثامن من آذار/مارس، ويوم الأم في 21 من الشهر نفسه، "لذلك كان لا بُد من تكريم المرأة من خلال جميع السُبل الممكنة، وبما أنّ الفن أسلوب راقٍ تمكنت من طرح الفكرة وترجمتها على أرض الواقع".

ولفتت في حديثها مع "صوت الامارات" إلى أنّ المعرض يحتوي على ثمانية لوحات فنية من رسمها، حاولت فيها تجسيد تضحيات المرأة الفلسطينية، فضلًا عن ثمانية صور فوتوغرافية لزميلتها المصورة علا طه التي بدورها حاولت إظهار دور المرأة الفلسطينية في بناء المجتمع بالرغم من الظروف الصعبة المحيطة بها.

وأشارت إلى أنّ هدفها الأول هي وزميلتها، هو إظهار الإبداعات والنجاحات والانجازات التي سطرتها المرأة الفلسطينية بالرغم من الظروف الصعبة التي قابلتها من حصار وحروب عديدة ،واجهها الشعب الفلسطيني، إضافة إلى أنّ لوحاتها تناولت التراث المتعلق بالمرأة الفلسطينية المتمثل في الثوب الفلسطيني المطرز؛ للتأكيد على أن المرأة جزء لا يتجزأ من التراث الأصيل للشعب الفلسطيني.

وعن الصعوبات التي تواجهها حمش كفنانة فلسطينية، لفتت إلى أنّ "الصعوبات عديدة منها: "النظرة التي ينظر فيها المجتمع للفتاة كونها مرتبة ثانية، تأتي بعد الرجل بحكم العادات والتقاليد التي تسيطر على المجتمع الفلسطيني كونه مجتمع شرقي، والحصار المفروض على غزة الذي يقف حاجزًا في وجه الفنان اتجاه المشاركات الدولية الخارجية".

ونوهت إلى أنها ستشارك في معرض في جمهورية مصر العربية تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية، وتجمع الفنانين التشكيلين الذي سوف يضم 500 لوحة فنية لأطفال فلسطين، يحكي عن المعاناة التي تواجههم، لافتةً إلى أنّ طموحها هو تمثيل فلسطين في المحافل الفنية العالمية، وأن تثبت للعالم أنّ "غزة قادرة على العطاء ونستحق أن نحيا بسلام وأمان".

وشددت على أنّ الفن والفنانين مازالوا بحاجة إلى كثير من الدعم، مطالبةً الحكومة والجهات الأجنبية الداعمة، توفير مؤسسات فنية ومدارس خاصة ترتقي بالمواهب الصغيرة منذ الطفولة.

واعتبرت أن الإقبال الذي شهده المعرض هو أكبر دليل على نجاح المعرض، خصوصًا الإعجاب الكبير من قبل زوار المعرض فيما شاهدوه من المستوى الفني التي جسدته اللوحات الموجودة فيه.

من جهتها أيدت طه (24 عامًا) زميلتها هناء في كل ما تحدثت عنه، وأضافت "بالرغم من كل الظروف الصعبة التي تحيط بنا؛ فإننا شعب يمتلك طموحًا كبيرًا، وعلى الرغم من أنّ منزلنا تعرض للتدمير وخسرت كل معدات التصوير الخاصة بي، فإنني استطعت أن أعود لممارسة هوايتي في التصوير".

وتطرقت في حديثها إلى أنّها شاركت في العديد من المعارض المحلية والدولية مثل معرض "غزة في ألوان الحياة" ومعرض "أخ يا بلد " في غزة، ،معرض "وجعك يا غزة" الذي أقيم في اسبانيا.

وأشارت إلى أنها في الفترة الحالية تستهدف تسليط الضوء على إنجازات وإبداعات المرأة الفلسطينية بجميع أشكالها، معتبرة أن نجاح المعرض هو دافع ومحفز أكبر للتركيز على الأشياء التي تتعلق بالمرأة، متمنيةً أن تدعم المؤسسات الحكومية والأهلية مثل هذه المعارض، كما ضرورة دعم الفنانين بجميع الوسائل الممكنة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأتان من آذار تكرمان تضحيات الفلسطينيات بلوحات وصور امرأتان من آذار تكرمان تضحيات الفلسطينيات بلوحات وصور



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 01:32 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 23:53 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

إصابة الإعلامي المصري وائل الإبراشي بكورونا

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة "تعلم الصلاة في عصر التقنية" من دار مصر العربية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates