بنكروم تلجأ إلى الفن التشكيلي هربًا من مشكلات الحياة وظروفها
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" أنَّها تعشق الرسم منذ نعومة أظافرها

بنكروم تلجأ إلى الفن التشكيلي هربًا من مشكلات الحياة وظروفها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بنكروم تلجأ إلى الفن التشكيلي هربًا من مشكلات الحياة وظروفها

الفن التشكيلي
مراكش_ثورية ايشرم

كشفت الفنانة التشكيلية شروق بنكروم، أنَّ الفن التشكيلي بالنسبة إليها ذلك العالم الذي تتجه إليه هربًا من مشاكل الحياة وظروفها ومتابعها، مضيفة أنَّه "ملاذي الذي أجد فيه نفسي وذاتي بعيدا عن كل ما قد يجعلني ادخل في صراعات مع الحياة اليومية، حيث أسرع إلى ورشتي لأفرغ كل تلك الطاقات التي استقيها خلال اليوم لأجدد نشاطي من جديد وأفرغ ذهني من كل التفكير لاسيما إذا كان سلبيا ، فالرسم هو عالمي الذي أتحاور فيه مع الذات وأبدع لأقدم تلك اللوحات التي أرى فيها نفسي واعتبرها مرآة اطل من خلالها على نفسي في كل اللحظات".

وأضافت شروق في حديث مع "صوت الامارات"، أنَّ "الرسم هو رفيقي منذ الطفولة منذ أن كنت في السادسة من عمري، حيث وجدت نفسي أعشق الألوان وأحب الخطوط والرسم، أرسم في كل مكان أينما حللت وارتحل لدرجة أني كنت ألطخ فساتيني وحتى وزرة المدرسة بالألوان وقلم الرصاص اعشق كل ما يتعلق بالإبداع والألوان الراقية والمشرقة".

وتابعت: "أحب أن أقضي معظم وقت فراغي في المرسم حيث أحول كل شيء في مخيلتي إلى لوحة فنية محاولة نقل ما بداخلي وما في تفكيري إلى أرض الواقع لأشاركه مع الجمهور الصغير الذي هو أسرتي التي أعتبرها قوتي وسندي في الحياة ومصدر موهبتي وأكبر مشجع لي، قبل أن أشاركه مع الجمهور الكبير الذي لولاه لما حققت هذا النجاح ولما أصبحت باسم مشهور في الساحة وسط كبار الفنانين المغاربة في مراكش وخارجها ولولا الجمهور طبعا لما استطعت أن أواصل طريقي نحو التقدم والازدهار طبعا".

وأكدت أن " أكثر شيء رسمته وكان فاتحة خير علي بعد ان أنهيت دراستي في مجال الفنون الجميلة والتطبيقية وذلك طبعا بعد هو إحدى النوافذ التقليدية المغربية المزخرفة بنقوش وزخارف قديمة جدا وتقليدية من الحديد ، كانت توجد في منزل جدتي في القرية والتي قمنا بزيارتها في إحدى المناسبات العائلية بعد تخرجي من المعهد ولفت انتباهي جمال وأناقة وعراقة النافذة التي قمت برسمها في مدة 3 ساعات ثم شاركت بها في أحد المعارض الذي أقيم في مراكش بمناسبة تظاهرة ثقافية في الفضاء الثقافي والتي حققت نسبة إعجاب كبيرة لاسيما من قبل الأجانب الذين كانوا من ضمن المشاركين في هذه التظاهرة التي استدعيت للمشاركة فيها بأروع الأعمال التي أنجزتها".

وزادت: "أنا لم أكن قد أنجزت أي شيء حديث سوى تلك اللوحة التي تحتوي على نافذة جدتي والتي بيعت بمبلغ مهم واعتبرتها فاتحة خير كبيرة علي حيث بصمت اسمي بين الفنانين بسرعة وبت أتلقى الدعوات للمشاركة في مجموعة من الفعاليات والتظاهرات الفنية والثقافية والأدبية داخل وخارج المدينة الحمراء ، ومن هنا بدأت انطلاقتي مع الفن التشكيلي نحو الاحترافية".

وأشارت شروق إلى أن " الدراسة شيء مهم جدا لصقل الموهبة رغم أن هناك ثلة من الفنانين التشكيلين البارزين والمشهورين في الساحة داخل وخارج الوطن لم يدرس الفن التشكيلي ولم يتعرفوا حتى على أنواعه ومدارسه ، إلا أنهم فنانون بمعنى الكلمة مبدعون حقيقيون، لكن أنا أرى أن الدراسة ضرورية جدا لاسيما في ظل التحولات الاقتصادية والاجتماعية والفنية التي أصبحت المجتمعات تعرفها في الآونة الأخيرة ، فضلا عن الانفتاح نحو دول العالم ما يتطلب من الفنان أن يكون شخصا مثقفا بكل المقاييس لتمثيل المملكة المغربية أحسن تمثيل في جميع المجالات والتظاهرات التي من الممكن أن يحضرها وبفضل الدراسة يصبح شخصا مثقفا ومطلوبا في كل المناسبات التي تفتح له المجال للتعرف على أهم الشخصيات وتكوين علاقات إنسانية واجتماعية تكون بمثابة نقطة ايجابية في حياتها".

وأردفت: "أنا هناك لا أقلل من قيمة الفنانين المرموقين والبارزين في الساحة الذين لم يتجهوا إلى دراسة هذا الفن في المعاهد والمدارس المتخصصة في ذلك على العكس فأنا أراهم أساتذة بارعين وناجحين ولولاهم لما كان للفن التشكيلي المغربي بصمة في مختلف الدول والمجتمعات".

وتابعت إنَّ "مشاركتي كانت مميزة في العديد من المعارض الجماعية المحلية والجهوية والوطنية بأعمالي المتعددة التي قمت بانجازها ومن خلال لوحاتي التي عادة ما لا احتفظ بها حيث تباع بمجرد أن تظهر وهذا ما لم يمسح لي حتى الآن رغم تواجدي في الساحة الفنية منذ أكثر من 10 سنوات من تنظيم معرض فردي خاص بي كوني لا أملك العدد الكافي لتنظيم معرض بكل المقاييس والمعايير التي ستجعله ناجحا في الساحة ، وليس تقصيرا مني بل لكون لوحاتي قد تباع قبل حتى أن انهيها ، وهذا ليس تذمرا مني بل على العكس أنا فخورة جدًا بأن لوحاتي تلقى إعجاب الأفراد ويقومون بطلبها إما على شكل أغلفة لمجموعة من الكتب والدواوين الشعرية أو فقط لكونها تصلح لتكون تحفة فنية في ديكور إحدى المؤسسات أو الفضاءات المنزلية".
واختتمت شروق حديثها، "أنا بصدد إعداد تشكيلة متنوعة من اللوحات الفنية التي سأقوم من خلالها بتنظيم معرضي الفردي الأول الذي سأفتتح به موسم 2016 والذي أتمنى أن ينال إعجاب الجمهور وتلقى أعمالي إقبالا منهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكروم تلجأ إلى الفن التشكيلي هربًا من مشكلات الحياة وظروفها بنكروم تلجأ إلى الفن التشكيلي هربًا من مشكلات الحياة وظروفها



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 01:32 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 23:53 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

إصابة الإعلامي المصري وائل الإبراشي بكورونا

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة "تعلم الصلاة في عصر التقنية" من دار مصر العربية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates