شابٌ فلسطيني شغفٌ بالآثار يوثق قضيته ويحول منزله إلى متحف
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن أقدم العملات النقدية العربية

شابٌ فلسطيني شغفٌ بالآثار يوثق قضيته ويحول منزله إلى متحف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شابٌ فلسطيني شغفٌ بالآثار يوثق قضيته ويحول منزله إلى متحف

الشاب الفلسطيني براء السوسي
غزة - حنان شبات

أكد الشاب الفلسطيني براء السوسي، أنَّ هوايته في جمع الآثار والمقتنيات القديمة لم يكن وليد صدفة، إذ بدأت علاقته مع تلك الحجارة والقطع المعدنية منذ ثمانية أعوام.

وأوضح السوسي في حديث إلى "فلسطين اليوم"، أنَّه جمع 4600 قطعة أثرية حجرية ومعدنية مذ بدأ تلك الهواية، وهو في سن الحادية عشر من عمره، مضيفًا إنَّ مقتنياته الأثرية "تعود لحضارات وعصور مختلفة، منها أربعة آلاف قطعة أثريّة تعود إلى العصور الحديثة ومعدّل عمرها يعود لـ70 عامًا، بينما تعود 600 قطعة إلى العصور القديمة ويتراوح عمرها ما بين 1500 و3000 عام قبل الميلاد" .

وأبرز الشاب البالغ من العمر 19عامًا ويقطن وسط مدينة غزة، أنَّ هوايته ميَّزته عن جميع أفراد جيله الذين كانت تستهويهم الألعاب الرياضية ككرة القدم والسباحة، منوهًا إلى أنَّ بداية رحلته في جمع القطع الأثرية بدأت بجمع عملات نقديّة قديمة فلسطينيّة وعربية وأجنبيّة، فضلًا عن اكتسابه خبرة ومعلومات من أشخاص يعملون على جمع القطع النقدية القديمة.

وأضاف السوسي "إنَّ هذه الهواية بدأت بجمع العملات القديمة، حيث كنت ادخر من مصروفي اليومي لشراء أي قطعة حتى أضيفها إلى مجموعتي الخاصة، ثم تطور الأمر وأصبح لا يقتصر فقط على ذلك، وأصبحت أبحث عن القطع الأثرية بشكل عام مها كان نوعها".

ولفت الشاب اليافع إلى أنه، أصبح يخرج في رحلات بحثية للأماكن الأثرية الموجودة في قطاع غزة مثل دير القديس هيلاريون، وتل أم عامر في منطقة النصيرات وسط قطاع غزة، وكذلك البحث جنوب القطع في تل رفح الأثري، الذي يمتد على مساحة كبيرة ويحتوي على الكثير من القطع الأثرية.

وبين السوسي أنَّ، مجموعته الأثرية تتميز بالتنوع حيث استطاع جمع عملات ورقيّة مثل عملة الجنيه الفلسطيني الذي كان متداول  في عهد الحكومة الفلسطينيّة تحت الانتداب البريطاني، عوضًا عن احتفاظه بوثائق فلسطينيّة قديمة مثل: طابوا وفواتير الأراضي التي تحمل طوابع بريدية ودمغات قديمة، وتراخيص مطاحن فلسطينيّة تعود إلى ما قبل احتلال فلسطين "النكبة" عام 1948.

وتابع "تمكنت أيضًا من جمع عملات رومانية تعود إلى حقبة زمنية قديمة يتراوح عمرها الزمني بين 1500 وثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، كما جمعت قطع زجاج وأدوات استخدمها الرومان مثل إبر خياطة وملاعق فضيّة، وأجراس وأدوات صيد وقطع من موازين قديمة وقوارير زجاجيّة تسمّى "مدامع" كانت تخصّص لحفظ العقاقير" .

وأشار السوسي إلى أنه، استخدم أنواع خاصة من المنظفات غير المتوفرة في قطاع غزة لتنظيف قطع نقدية تعود إلى العهدين اليوناني والبيزنطي، كان قد كساها الصدأ، كما جمع عملات ألمانيّة تعود إلى مئات الأعوام، وأوراق من العملة الروسيّة التي راج استعمالها في القرن الثامن عشر، منوهًا إلى أن تلك العملات تتميز بأنها أكبر العملات حجمًا على مر التاريخ.

وأفاد بأن مجموعته لا تخلو من عملات عربيّة مختلفة، مثل الجنيهات المصرية القديمة، وريالات سعودية، ودراهم قديمة لعدة دول من الخليج العربي.

ويحلم السوسي، الذي اضطر إلى دراسة إدارة الأعمال نزولًا عند رغبة عائلته، بالسفر إلى خارج حدود قطاع غزة لدراسة علم الآثار، واكتساب الخبرة الكافية في هذا المجال، مؤكدًا أنه يطمح إلى أن يتمكن من إنشاء معرض دائم لمقتنياته الأثرية، يكون مقصدًا لجميع الناس والمؤسسات من داخل وخارج قطاع غزة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابٌ فلسطيني شغفٌ بالآثار يوثق قضيته ويحول منزله إلى متحف شابٌ فلسطيني شغفٌ بالآثار يوثق قضيته ويحول منزله إلى متحف



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates