محمد محسن يتمنى إعجاب رونالدو  بـالبورتريّه الخاصة به
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أنّه اجتهد لإبراز موهبته

محمد محسن يتمنى إعجاب "رونالدو" بـ"البورتريّه" الخاصة به

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد محسن يتمنى إعجاب "رونالدو"  بـ"البورتريّه" الخاصة به

الرسام محمد محسن
سوهاج - أمل باسم

أوضح الرسام محمد محسن أن لوحاته جسدت ملامح شخصيات عالمية ومحلية، وأخرى لمواطنين اشتروا لوحاته عشقًا في جمالها، معتمدًا على ما يسميه إحساس ونظرة الفنان، كما نالت لوحاته إعجاب المشاهير الذين قام برسمهم.

وكشف محمد محسن، في حوار مع "صوت الامارات"، أنه خريج كلية آداب قسم علاقات عامة، ويقيم في مدينة سوهاج، حيث "بدأت تظهر ملامح موهبتي وأنا في الثامنة من عمري في المرحلة الابتدائية آنذاك، أقوم برسم الشخصيات الكرتونية التي أشاهدها في التلفزيون، مثل كابتن ماجد وسلاحف النينجا. أما خلال فترة دراستي في المرحلة الاعدادية والثانوية، فبدأت أرسم المعلمين وبملامح واضحة"، ما أثار إعجابهم بموهبته، مع تشجيع من زملائه الطلاب "الذين كانوا دائماً ما يحضرون لمشاهدة ما رسمت فأدركت آنذاك أني أفعل شيئًا مميزًا، يجب أن أتنبه له. وأثناء دراستي في المدرسة العسكرية الثانوية بسوهاج قمت برسم أحد جدران مخزن في المدرسة، وبعدها بدأت فعلًا أعمل على تنمية موهبتي والحفاظ عليها".

وبيّن الرسام محمد أنه لم يتلقَ أي دعم مادي أو معنوي، مرجحًا "أن يكون السبب في ذلك لأنني لم اعرض لوحاتى بقصور الثقافة أو لم أعرف لديهم، ولم أقم بذلك بسبب توقعاتي الناتجة من تجارب من سبقوني فى التقديم على قصور الثقافه وغيرها من المعارض".

وأبرز أن  رسم البورتريه أصبح مصدر دخل له، بعد أن عمل على تنمية موهبته لأيام وساعات طويلة، ما مكّنه من إقناع الشخص الراغب في رسم بورتريه له بالفكرة "لأنه يقتنع بأن هناك مجهود يُبذل ونتيجة تُشعره بأنه أخذ شيئًا قيّمًا في مقابل ما أعطاه لي من مال".

ولفت إلى أن "هناك رؤية عامة محصورة فى أن الفن هو التمثيل والغناء، وهى رؤية قاصرة مختزلة لأشكال الفن المتعددة والمتنوعة، وهذة الرؤية المختزلة أدت الى طفو التمثيل والغناء على سطح رؤية ومفهوم الناس، وبالتالي أحدث ذلك الطفو رؤية ضبابية للفنون الأخرى التي على رأسها الرسم، إلى جانب أن الحظ الأوفر من الشهرة والأضواء يسلط على من يقوم بالغناء والتمثيل".

وبيّن الفنان محمد محسن أنه غير مقتنع بوجود مثل أعلى للفنان في الرسم "لأن المواهب تتفاوت وتختلف من شخص لأخر ومن حقبة زمنية لأخرى، لذلك قد يكون مثلي الأعلى شخص قام برسم لوحة بتقنية وأسلوب أبهراني، ففى تلك اللحظة هو المثل الأعلى بالنسبة لي لأتعلم من أسلوبه ومن الإضافات الجديدة التى قدمها لي فى عمله الفني عندما شاهدته ، مع الأخذ فى الاعتبار أن لكل فنان لمسته الخاصة في اللوحات، التي تعكس إحساسه الخاص وتقنيته الخاصة فى استخدام أدوات الرسم حتى وإن استخدم نفس أدوات الفنان الذى يتعلم منه".

وكشف عن أن أمنية الطفولة كانت أن يصبح رجل شرطة لأنه كان يرى فيه الرجل القوي الذي يحمي الناس بلا مقابل، فضلًا عن حمله الدائم للسلاح، ما كان يعني له أنه بعيد عن أي خطر، موضحًا أنه "عندما كبرت لم يستمر الحلم معي" مبيّنًا أن ميوله اتجهت نحو الرسم.

ولفت إلى رسمه البورتريه لعدد من الشخصيات البارزة محليًا وعالميًا، ومنها الشيخ محمد متولي الشعراوي والفنان أحمد السقا والفنان خالد صالح ولاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو والممثل جوني ديب والدكتور مصطفى محمود والمطرب عبدالحليم حافظ والممثل العالمي عمر الشريف والفنان فؤاد المهندس. كما أوضح أن الملحن المصري حسن الشافعي أبدى إعجابه الشديد باللوحة التي رسمها له خلال مشاركته في الموسم الثاني من برنامج "أرب أيدول"، "كما نالت ا"لبورتريه" التي قمت برسمها للفنان أحمد السقا في فيلم "الجزيرة" الجزء الثاني إعجابه وقدم لي الشكر من خلال حسابه الشخصي على موقع "انستغرام"، بينما أرسل لي الإعلامي السعودي أحمد الشقيري رسالة على البريد الإلكتروني يقدم لي الشكر ويشيد باللوحة التي قمت برسمها له".

وأعرب عن تمنياته بأن يقوم نجم كرة القدم "كريستيانو رونالدو" بإبداء إعجابه باللوحة التي رسمها له، منوهًا إلى أنه "بالرغم من أن لوحاتي نالت إعجاب الكثير من الشخصيات العامة التي لها مكانة عالية إلا أني أقيّم نفسي بأنني ما زلت في المستوى المتواضع".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد محسن يتمنى إعجاب رونالدو  بـالبورتريّه الخاصة به محمد محسن يتمنى إعجاب رونالدو  بـالبورتريّه الخاصة به



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates