نبيل قوشجي يؤكد أنَّ رواية الخيال العلمي تستحضر المستقبل
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أنَّها المعرفة المجهولة

نبيل قوشجي يؤكد أنَّ رواية الخيال العلمي تستحضر المستقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نبيل قوشجي يؤكد أنَّ رواية الخيال العلمي تستحضر المستقبل

الروائي السوري نبيل قوشجي
دمشق - ميس خليل

أكد الروائي السوري نبيل قوشجي، أنَّ أدب الخيال العلمي سمة حديثة تميّزت بها الرواية المعاصرة، وكل ما يتطلبه الكاتب من الأدوات تستلزمها كتابة الخيال العلمي، هو استشراف المستقبل البعيد أو القريب بعينٍ وذهنٍ ثاقبين.

واعتبر الروائي قوشجي في مقابلة مع "صوت الإمارات" أنَّ أدب الخيال العلمي سبق الواقع بأعوام طويلة في روايات "رحلة إلى مركز الأرض" وفي "حول العالم في ثمانين يوم" وفي "20 ألف فرسخ تحت سطح الماء" وفي "من الأرض إلى القمر".

وأشار قوشجي إلى أنَّ روايته  "رحلة إلى المريخ"  لم تخرج عن هذا السياق، معتبرًا أنَّ فكرة إرسال رحلة إلى المريخ عبر شركة خاصة هو أمر يتم الإعداد له الآن في أوروبا والمتطوعون من كل أنحاء العالم قد سجلوا أسماءهم بالفعل، لافتًا إلى أنَّ كل ما فعله في روايته هو أنه سبق الزمن وتخيّل ماذا سيحدث عندما تجمع أشخاصًا مختلفي المنابع الثقافية والعرقية في بيئة واحدة منعزلة ليعيشوا معًا وإلى الأبد.

وأسهب قوشجي في الحديث عن روايته قائلًا "رحلة إلى المريخ هي رواية تغوص في داخل الإنسان، أي إنسان؛ لكنّها في إطارها العام الظاهري تميل نحو أن تكون رواية خيال علمي، فكان لابد من أن تجمع شخصياتها السمة الثقافية العالية بالإضافة للعلم فأبطالها هم طبيبة ومهندس عبقري ومزارعة وإداري ناجح، وبتطور أحداث القصة نجد التحول النفسي الذي طرأ على كل شخصية وكيف استخدم كل منهم أدواته المعرفية السابقة ووظفها لخدمة القصة، صحيح أنَّ الكثير من المعرفة قد ذكر في الرواية لكنني تعمدت أن تُقرأ بين سطور الرواية وعلى لسان الشخصيات لكن هذا الكمّ المعرفي فيما أرى لم يكن حشوًا على الهيكل بل كان أساسًا من أساساته.

وعن أسلوبه في كتابة الرواية، تحدَّث قائلًا "أحب أن تكون الحبكة القصصية متصاعدة فمع أنَّ كل إنسان هو مزيج فريد ووحيد من ذاته إلا أنَّ الأشياء المشتركة كثيرة بين البشر وردود الفعل البشرية متباينة تجاه العامل نفسه أحيانًا لذلك أترك لتصعيد الموقف والحبكة القصصية أن تُخرج من كل شخصية رد فعل جديد لكي نرى النفس البشرية عارية أمام عين القارئ المتفحصة، مؤكدًا أنَّه لا يحب أن يلزم شخصياته بمكان أو زمان أو هوية محددة فهم بشر وبشر فقط"

أما الأفكار الرئيسية للرواية فهي دوافع النفس البشرية الأساسية: غريزة البقاء والانتماء ثم احترام الذات وسعي النفس للخلود.

وفي تقييمه لوضع الرواية السورية، أوضح قوشجي "لم تخرج الرواية السورية للأسف عن محليتها إلا إلى الوسط العربي لكنها بالتأكيد لم تصل إلى مصاف العالمية، أرى أنَّ إغراق كتابنا في البيئة المحلية كان عائقا حدَّ من انتشارهم، هذا بالضبط ما سعيت لكسره فأنا أكتب عن الإنسان أي إنسان وعن نوازع النفس البشرية أينما حلّت".

وعلَّل اتجاهه للكتابة نحو أدب الخيال العلمي بالقول "إنَّ الأصل في القراءة هو الفائدة قبل التسلية ولن تكون الفائدة موجودة إن اختزلنا الرواية إلى فن مجرد أقصد الفن الأدبي لذاته، فتعمدت أن تكون الرواية بالفعل جرعة مكثفة من الثقافة العامة مسبوكة في قالب قصصي احترافي وتركت للناشر أن يذكر ذلك صراحة على غلاف الرواية الخلفي".

والكاتب نبيل نادر قوشجي كاتب الرّواية معروف في الوسط الطّبّي فهو طبيب أسنان وأستاذ جامعي ألّف ونشر وترجم العديد من الكتب الطّبيّة إذ بلغت كتبه المطبوعة السّبعة عشر كتابًا علميًا باللغتين العربية والانكليزية إضافة لكونه يتحدث بثلاث لغات أخريات مع أنّه يكتب نثرات أدبيّة هنا وهناك إلّا أنّ "رحلة إلى المرّيخ" هي باكورة إنتاجه الرّوائي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيل قوشجي يؤكد أنَّ رواية الخيال العلمي تستحضر المستقبل نبيل قوشجي يؤكد أنَّ رواية الخيال العلمي تستحضر المستقبل



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 01:32 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 23:53 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

إصابة الإعلامي المصري وائل الإبراشي بكورونا

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة "تعلم الصلاة في عصر التقنية" من دار مصر العربية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates