الروائي جمال الغيطاني لـمصر اليوم الوضع حاليًا غير مهيأ لكتابة الروايات
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الروائي جمال الغيطاني لـ"مصر اليوم": الوضع حاليًا غير مهيأ لكتابة الروايات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الروائي جمال الغيطاني لـ"مصر اليوم": الوضع حاليًا غير مهيأ لكتابة الروايات

القاهرة - مصطفى القياس

قال الروائي المصري الكبير جمال الغيطاني في حديث خاص لموقع "مصر اليوم" إن الوضع الآن لا يحتمل تأليف أي رواية جديدة لأن الكتابة تحتاج لجو مهيأ لكتابة أي فكرة معينة، وأكد أنه يكتفي الآن بكتابة المقالات في بعض الصحف المصرية لأن الوضع الآن مهيأ للكتابة في السياسة فقط وليس للروايات والقصص الأخرى، ولكنه أكد أيضا أنه سيعود قريبا لكتابة الروايات حين تهدأ وتستقر الأمور في مصر كما عبر الروائي الغيطاني عن مدى إعجابه الشديد برواية "سعيد المصري" للكاتب والذي قال إنه قرأها لأكثر من مرة ولم يمل من قراءتها لأنها رواية جيدة وبداية لأدب مصري جديد، ووصف الغيطاني الرواية بأنها تجمع بين الشعر والنثر في كتابة مفرداتها وتقدم صورة للواقع من خلال أسلوب راق استخدمه مؤلف الرواية في كتابتها   وتحول حديثنا مع الغيطاني لمنعطف القضية السورية وما يجري في سورية الآن، حيث أكد ضرورة عودة العلاقات بين مصر وسورية والتي انقطعت منذ أن تولى محمد مرسي رئاسة مصر، وأضاف أنه لابد من وجود سفارة لمصر في دمشق تتابع ما يجري على الساحة هناك وتدعم المشردين السوريين والذي زاد عددهم في الفترة الأخيرة لأكثر من مليوني مشرد سوري، وهاجم الغيطاني أيضا موقف جامعة الدول العربية غير المفعل تماما نحو القضية السورية وما يجري على أرضها، ودعا لضرورة التحالف لحل الأزمة السورية.   كما سرد الغيطاني لنا ذكريات مشاركته في حرب تشرين الأول /أكتوبر من ناحية الجبهة السورية التي كان يحارب فيها، حيث قال "هذه ذكريات لن أنساها طيلة حياتي حيث كنت في الخطوط الأمامية لجبل الشيخ إلى درعا جنوبا وكان معي بعض المقاتلين السوريين ووجدت فيهم بسالة وشجاعة كبيرة ومنذ ذلك الوقت وأنا أحب سورية وأعتبرها بلدي الثاني وأتمنى أن تمر أزمتها على خير لأن الجيش السوري بدأ يتآكل ولا نعرف لمصلحة من ما يحدث في سورية الآن؟".  كما أثنى الغيطاني على موقف شيخ الأزهر تجاه القضية السورية والذي رفض أي تدخل عسكري في سورية، ودعا الدول العربية لمهاجمة أي عمل إجرامي يتم على الأراضى السورية ووصف موقف الدول العربية في النهاية بالمخجل والمحزن، وأكد الغيطاني على وعي شيخ الأزهر الشديد بخطورة المرحلة التي تمر بها سورية ومصر والعالم العربي في هذه الفترة الآن.  وهاجم الغيطاني الشيخ القرضاوي وتحدث عنه بأسلوب شديد اللهجة حيث قال عنه "لأول مرة في حياتي أرى شخصا محسوبا على شيوخ الإسلام ويدعو لأعمال العنف والإرهاب في مصر، وأنا أحمل القرضاوي المسؤولية الكاملة ما يحدث في مصر الآن، وأرى أنه الغطاء الشرعي لحملات الإرهاب والعنف الذي يحدث في مصر الآن، ودعا الغيطاني الشعب المصري لضرورة التحالف مع الجيش والشرطة للمساهمة في حماية مصر من كل خطر بداخلها وخارجها".  كما دعا الغيطاني أيضا لضرورة قطع مصر العلاقات نهائيا مع تركيا بسبب تطاول الرئيس التركي أردوغان على شيخ الأزهر ومواقفه الجريئة والمهاجمة لما يفعله الإخوان في مصر الآن ،وأضاف أن قطع بعض العلاقات بين البلدين الآن أصبح بشكل مبدئي من خلال منع التبادل الثقافي بينهما، ولكن الخطوة الأكبر والتي ستؤثر على تركيا بشكل كبير هو قطع العلاقات التجارية والاقتصادية معها حتى تعرف تركيا ورئيسها أن مصر دولة كبيرة ولها محورها في العالم وثقلها في الشرق الأوسط والعالم كله

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي جمال الغيطاني لـمصر اليوم الوضع حاليًا غير مهيأ لكتابة الروايات الروائي جمال الغيطاني لـمصر اليوم الوضع حاليًا غير مهيأ لكتابة الروايات



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates