عثمان بنجلون يشيد بدور مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن أهميته في دعم السياحة العربية

عثمان بنجلون يشيد بدور مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عثمان بنجلون يشيد بدور مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي

مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي
الرباط ـ عادل سلامة

تحتضن مدينة طنجة "شمال المغرب" الدورة الأولى لمهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي يومي 16 و 17 أيلول/سبتمبر المقبل في إشارة قوية لعودة مثل هذا النوع من المهرجانات إلى المغرب بعد الغياب الذي طال ذلك في السنوات الأخيرة، وقد تحدث منظم المهرجان عثمان بنجلون عنه قائلا "نعم هو توجه جديد بالنسبة لي لكنه لم يأتي بمحض الصدفة، بل كل ما في الأمر أن هناك عوامل كثيرة جعلتني أقرر تنظيم هذا المهرجان، أول هذه العوامل أردت أن أساهم في خلق فضاء خاص للتلاقي بين محترفي الرقص الشرقي في العالم في هذه المدينة الجميلة المنفتحة على أنواع الفنون و الثقافات كافة ، ثم العامل السياحي و ما يمكنه هذا المهرجان من استقطاب عشاق هذا الفن الجميل من مختلف بقاع العالم ما سيساهم في إنعاش السياحة بالمدينة"
 وأضاف في حديث إلى "صوت الإمارات" هذه المهرجانات تشكل فرصة مهمة لعشاق الرقص الشرقي للتعرف عن قرب على الإمكانيات السياحية التي تتوفر عليها المدينة و التعرف أكثر على ثقافتها العربية و أبعادها التاريخية، خصوصا و أن لهذا الفن الكوريغرافي عشاق كثر من مختلف دول العالم، فهويتنا الثقافية العربية هو في حد ذاته مكتسب سياحي مهم يجب تطويره و  الاستثمار فيه بخلق مثل هذه المهرجانات.
وأكد أن مدة المهرجان قليلة وهذا لأننا في الدورة الأولى، لكنها فرصة مهمة للمشاركات لقضاء يومان من أجواء ألف ليلة و ليلة الساحرة مع أهم أساتذة الرقص و الاستفادة من خبراتهم، لكنني ادعوا الراغبات في المشاركة إلى البقاء أكثر في المغرب للاستمتاع أكثر بأشعة الشمس و التعرف أكثر على إمكانياته السياحية، و أنا على تواصل معهم في كل ما يريدونه.
 
 وعن اختيار مدينة طنجة قال "مدينة طنجة هي مدينة سياحية جميلة تطل على البحر الأبيض المتوسط منفتحة على جميع الثقافات و الفنون سكانها أناس طيبون محبون للحياة، كما أنها تعج بالحركة السياحية الترفيهية كالكباريهات و العلب الليلية، هذا دون نسيان معالمها الثقافية العربية الأندلسية و دون نسيان أيضا عدد السكان الأجانب القاطنون بها من فرنسيين و اسبان و المان و من جنسيات اخرى.. كل هذا يجعل من مدينة طنجة مدينة دولية تستحق أن يكون لها مهرجان كبير للرقص الشرقي ينظم كل سنة"
 
وعن برنامج المهرجان أكد أن هذه السنة سيضم تكوين في الرقص البلدي تقدمه أستاذة الرقص الفرنسية و المغربية الأصل "لطيفة السعدي"، و تكوين آخر في الرقص الشرقي تقدمه أستاذة الرقص الألمانية "اجسا ساميا"، إضافة إلى مسابقة دولية في الرقص الشرقي تحت إشراف الاتحاد الدولي لمحترفي الرقص المتواجد مقره في الأرجنتين، و هي مفتوحة أمام الجميع للمشاركة، ثم حفل استعراضي تقدمه مجموعة من نجوم فن الرقص الشرقي منهم الاسبانية الجميلة "سيلفيا شازاد"، كما أن المهرجان يظم أنشطة موازية كالحفل المفتوح للرقص و جولة سياحية للتعرف على معالم المدينة القديمة و أشياء أخرى ربما تبهر بها المشاركات.
 
وأشار أنه يمكن أن يكرر المهرجان في مدن أخرى رفقة إحدى الصديقات من محترفي الرقص الشرقي. لكن الآن كل تركيزه على مهرجان طنجة، وأكد أنه يتوقع النجاح بكل المقاييس، و مشاركة واسعة من مختلف دول العالم للمهرجان في دورته الأولى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عثمان بنجلون يشيد بدور مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي عثمان بنجلون يشيد بدور مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates