دراسة تحاول كشف سر متلازمة الاهتزاز الوهمية لحاملي الهواتف
آخر تحديث 03:02:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تأتي على شكل هلوسات حسية بسبب الاستخدام المفرط

دراسة تحاول كشف سر "متلازمة الاهتزاز الوهمية" لحاملي الهواتف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تحاول كشف سر "متلازمة الاهتزاز الوهمية" لحاملي الهواتف

حاملي الهواتف
لندن ـ ماريا طبراني

تضع هاتفك في جيبك، وتخرجه حين تشعر باهتزازه، لكن المفاجأة أن الهاتف لم يستقبل أي مكالمة أو رسالة جديدة، لا داعي للقلق، فأنت واحد ممن يحملون هواتف محمولة في العالم، وشعروا بتلك الظاهرة أكثر من مرة، والتي تعرف لدى علماء النفس بـ "متلازمة الاهتزاز الوهمية".فيما قام العديد من الباحثين، بعدد من الدراسات حول الظاهرة، لكشف السر وراء تلك الهلوسات الحسية،منها ما نشره مؤخرًا باحثون في جامعة ميتشغان الأميركية بشأن إحصائية إلكترونية على طلاب الجامعات، أفادت بأن 80% منهم يمر بوهم اهتزاز الهاتف الخلوي أكثر من مرة في اليوم الواحد.
 
ومما لا شك فيه أن الهواتف الخلوية أصبحت جزءً من النسيج الاجتماعي في أنحاء كثيرة من العالم، فهناك أشخاص يقضون أغلب ساعات يومهم وهم يستعملون الهاتف الخلوي، فضلًا عن أن هناك من يستخدمونه أثناء إجراء المحادثات، بل وهناك العديد ينظرون إلى هواتفهم الخلوية كل عشر ثواني.
 
ولا يزال خبراء علم النفس والباحثون، يفندون فرضية ما إذا كان الاستخدام المفرط للهواتف الخلوية أو أي تقنية من التقنيات الحديثة، يُعد إدمانًا أم لا، ومع ذلك لم يتم إدراج إدمان الهاتف بشكل رسمي في النسخة الأخيرة من "الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية"، الصادر عن الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين، ولكن نظرًا للجدل القائم بشأن تلك المسألة، قرر باحثون جامعة ميتشغان الأميركية  تسليط الضوء عليها.
 
وشملت الدراسة، أكثر من 750 طالب جامعي، خضعوا لاختبار "الشخصية متعددة الأوجه" مكون من عشرة اختيارات، إذ يحلل هذا الاختبار سمات الشخصية، مثل الانفتاح والضمير والقبول والانبساط والاستقرار العاطفي والعصبية، وتبين أن أولئك الذين سجلوا أعلى نقاط في الاعتماد على الهاتف الخليوي، عانوا من متلازمة الاهتزاز الوهمية، بيد أنهم يعتمدون عليه من أجل تعزيز ثقتهم بنفسهم، ويشعرون بالعصبية عندما لا يتمكنوا من استخدام هواتفهم، والتفكير بشأن استخدامه حينما لا يستخدمونه.
 
وأشارت الدراسة،إلى أنه في حالة الشعور بتلك الظاهرة أكثر من مرة يوميًا، فإن الشخص الذي يشعر بها على الأرجح يعتمد نفسيًا على هاتفه الخلوي، فضلًا عن أولئك الذين سجلوا أعلى معدلات الاستقرار العاطفي والوعي، وتبين أنهم أقل اعتمادًا على هواتفهم المحمولة.
 
وأوضح الباحثون، أن الأفراد يمرون في حالة من التأهب للمكالمات الهاتفية والرسائل النصية، ثم يقومون بالتعبير عن ذلك على صورة تشنجات عضيلة طفيفة، ما يعني أن تلك المتلازمة مجرد خدعة من أدمغتنا التي اعتادت على الهواتف الخلوية، حيت يتلقى العاملون في المجال الطبي العديد من الاتصالات يوميًا، فإن أدمغتهم تخطئ في تفسير بعض الأحاسيس الأخرى، كالاحتكاك مع الملابس أو انقباض عضلي على أنه إنذار بأن الهاتف يهتز، لأن أدمغتهم تنتظر تلك الاهتزازات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تحاول كشف سر متلازمة الاهتزاز الوهمية لحاملي الهواتف دراسة تحاول كشف سر متلازمة الاهتزاز الوهمية لحاملي الهواتف



ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

إليكِ طُرق تنسيق إطلالات خريفية أنيقة مِن وحي كيت ميدلتون

لندن _صوت الامارات
استوحي من أسلوب كيت ميدلتون لتنسيق إطلالات خريفية أنيقة، منها كاجول وأخرى راقية لتتألقي بها في هذا الموسم، لقد حان الوقت لتبديل الملابس من الصيفية إلى الشتوية، ومن أفضل من دوقة كامبريدج كيت ميدلتون لكي نستوحي منها أجمل الإطلالات الخريفية لنتألق بها.كيت ميدلتون هي أيقونة للموضة في كل المواسم، نعشق طبعاً إطلالاتها الصيفية وخصوصاً فساتينها الأنيقة المزيّنة بمختلف النقشات والتي استمتعنا بمتابعتها طوال الصيف، ولكن خزانة كيت ميدلتون الخريفية لا تقلّ رقياً وأناقة إذ تستبدل فساتينها الرقيقة بالفساتين الراقية والمعاطف الأنيقة. أطلت كيت بسروال زهري من Marks & Spencer مع تيشيرت باللون الأبيض، وهذا الأسلوب ليس جديداً عليها، إذ تألقت الخريف الماضي بلوك مونوكروم باللون الأخضر عندما اختارت سروال واسع مع توب بدرجة لون أفتح.وللوك أنيق، نس...المزيد

GMT 13:31 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ طُرق تنسيق "حذاء المقاتلين" مع الفساتين والتنانير
 صوت الإمارات - إليكِ طُرق تنسيق "حذاء المقاتلين" مع الفساتين والتنانير

GMT 14:00 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل الوجهات الشاطئية التي تستحق الزيارة في تشيلي
 صوت الإمارات - إليك أفضل الوجهات الشاطئية التي تستحق الزيارة في تشيلي

GMT 13:19 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ طُرق استخدام "الوسائد" و"الشالات" في ديكورات المنزل
 صوت الإمارات - إليكِ طُرق استخدام "الوسائد" و"الشالات" في ديكورات المنزل
 صوت الإمارات - "سي إن إن" تدعو إلى وقف المناظرات الرئاسية بعد أمسية فوضوية

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 10:00 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ستائر غرف نوم موديل 2020

GMT 15:08 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد عام شرطة أبوظبي يزور القيادة العامة لشرطة الشارقة

GMT 17:38 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

بريشة : اسامة حجاج

GMT 04:47 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي لفات الحجاب بأسلوب مُميّز من المدوّنة دينا تركية

GMT 22:39 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

الأبيض في ديكورات قصر "كيم كارداشيان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates