معلمتان تركيتان تمتهنان طلاء الجدران لتلبية احتياجاتهما
آخر تحديث 15:43:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد قرار فصلهما من عملهما بموجب مراسيم رئاسية

معلمتان تركيتان تمتهنان "طلاء الجدران" لتلبية احتياجاتهما

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معلمتان تركيتان تمتهنان "طلاء الجدران" لتلبية احتياجاتهما

رجب طيب أردوغان
أنقرة - صوت الامارات

أجبرت مراسيم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، معلمتين تركيتين على امتهان حرفة "طلاء الجدران" للبقاء على قيد الحياة وتلبية احتياجاتهما.

فقد اضطرت المعلمتان إسراء تشابار، وجنة قلينتش، بولاية إزمير (غرب تركيا) للعمل في مهنة طلاء الجدران، بعد فصلهما من عملهما بموجب مراسيم رئاسية، بحسب الموقع الإخباري التركي "بولد ميديا"، السبت.

والمراسيم الرئاسية كانت تصدر عن أردوغان مباشرة، خلال فترة الطوارئ التي استمرت لعامين كاملين عقب وقوع مسرحية الانقلاب التي شهدتها البلاد صيف العام 2016، وبموجبها تم فصل الآلاف من أعمالهم العسكرية والمدنية بتهمة الانتماء لجماعة رجل الدين، فتح الله جولن.

المصدر أشار إلى أن المعلمتين لجأتا إلى المهنة الجديدة بعد أن عجزتا عن العمل بمهنة التدريس بسبب التضييق الذي يمارس ضد المفصولين تعسفيًا بشكل عام.

وأطلقت المعلمتان المذكورتان حسابا على مواقع التواصل الاجتماعي حمل اسم "الأختين"، حتى يتسنى لهما الوصول إلى الجماهير ببلدة “بورونوفا” في إزمير.

وذكرت المعلمتان أنه تم طردهما من عملهما بشكل غير عادل وغير قانوني، وأنهما بحثتا عن عمل للبقاء على قيد الحياة، لذلك قررتا البدء في العمل بالطلاء.

وقالت تشابار إنه تم اعتبارهما كمذنبين بعد فصلهما من العمل، وتم استبعادهما من المجتمع، فلم تجدا من يوظفهما، لذلك اضطرتا للعمل في هذه المهنة.

وخلال فترة فرض حالة الطوارئ المذكورة تم فصل أكثر من 170 ألف موظف بشكل تعسفي من عملهم، وتم استبدالهم خاصة في القطاعات الحساسة بآخرين موالين لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

ويزعم أردوغان وحزبه "العدالة والتنمية"، أن جولن متهم بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية أن أحداث ليلة 15 يوليو/تموز 2016 كانت "انقلاباً مدبراً" لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني.

وتشن السلطات التركية بشكل منتظم حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الاتصال بجماعة جولن.

قد يهمك ايضاً :

أردوغان والملك سلمان يتفقان على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة

تعرّف على مميّزات وعيوب طلاء الجدران اللمّاع في الديكور الداخلي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معلمتان تركيتان تمتهنان طلاء الجدران لتلبية احتياجاتهما معلمتان تركيتان تمتهنان طلاء الجدران لتلبية احتياجاتهما



موديلات فساتين سهرة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

عمان - صوت الإمارات
تهتم المغنية الأردنية ديانا كرزون باطلالاتها وأناقتها، بشكل خاص في المناسبات الرسمية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتولي ديانا اهتماماً خاصاً بخياراتها الجذابة لمختلف تصاميم وموديلات فساتين سهرة ناعمة بألوان منوعة وأنيقة، وبقصّات غنية وراقية، وحتماً ستجدين فيها ما يناسب ذوقك وشكل قوامك، لتستوحي من ديانا كرزون أناقتك بتصاميم فساتين السهرة. واخترنا اليوم مجموعة جذابة من موديلات فساتين سهرة تألقت فيها ديانا كرزون، لتستوحي منها الأقرب للستايل الخاص بك، منها بألوان سادة وجذابة وبقصات بسيطة، كاطلالتها بفستان السهرة البنفسجي من المخمل بالقصة المنسدلة بأناقة، واطلالتها الراقية بفستان سهرة بقصة متقنة باللون الأخضر مع لمسات من الأحجار البراقة والتي زيّنت منطقة الخصر بأسلوب فني، كما اختارت ديانا أكثر من اطلالة بأسلوب أنثو...المزيد

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 10:50 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 صوت الإمارات - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"

GMT 03:51 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النجم الألماني مسعود أوزيل يختار الأفضل بين ميسي ورونالدو

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 01:11 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الجماهير تختار محمد صلاح أفضل لاعب في العالم 2020

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 00:19 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السيتي يبدد مطامع ريال مدريد في التوقيع مع دي بروين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates