تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة
آخر تحديث 09:37:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مما دفع المسؤولين إلى حظر سير الشاحنات وإلغاء الفعاليات العامة

تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة

تلوث الهواء في العاصمة سراييفو
موسكو - صوت الامارات

أعلنت السلطات في البوسنة والهرسك أن تلوث الهواء في العاصمة سراييفو قد وصل إلى مستويات خطيرة في الأيام الأخيرة، مما دفع المسؤولين إلى حظر سير الشاحنات وإلغاء جميع الفعاليات العامة في الهواء الطلق وتحذير المواطنين بضرورة التزام منازلهم.

كما خفض المسؤولون درجات حرارة التدفئة المركزية، التي تعمل بالفحم للمباني وحظروا أعمال البناء التي ينتج عنها الغبار.

فرضت حكومة سراييفو الإقليمية هذه الإجراءات، وقالت، الأحد، إنه بالنسبة لمعظم الأيام الثلاثة الماضية، بلغت قيم جسيمات بي إم 10 في الهواء الضعف على الأقل - وأحيانًا 5 أضعاف - الحد المسوح به وفق الاتحاد الأوروبي البالغ 50 ميكروغرام لكل متر مكعب.

وتقع سراييفو في واد عميق وتحيط بها الجبال العالية، وقد عانت تاريخيا من التركيزات العالية للضباب والضباب الدخاني والغبار.

غير أن الوضع ازداد تدهوراً في العقد الماضي بسبب انتشار المباني الشاهقة، التي تعوق تدفق الهواء، واستخدام المركبات القديمة شديدة التلويث وتزايد استخدام الفحم للتدفئة في المدينة.

وفقا لتقرير صدر مؤخرا عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، يتعرض سكان سراييفو لبعض من أعلى نسب تركيزات تلوث الهواء في أوروبا.

وتقول الأمم المتحدة إن هذا أدى إلى خفض متوسط العمر في البلاد 1.3 عاما.

قد يهمك أيضًا  :

الباحثون يكتشفون "أوكتلانتيس" التي دشّنتها الأخطبوطات للتزاوج

دراسة تؤكد أن الأخطبوط قد يكون أكثر اجتماعية مما كان يعتقد في الوقت الماضي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز

GMT 15:56 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

نورهان تبدأ تصوير مسلسل "قوت قلوب"

GMT 08:30 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

بول سكولز يسخر من فوز ليفربول بلقب كأس العالم للأندية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates