ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر
آخر تحديث 20:33:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسمح للمتطفلين بالوصول إلى معلومات حساسة عن ضحاياهم

ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها "الأخطر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها "الأخطر"

شركة "إنتل"
تسمح للمتطفلين بالوصول إلى معلومات حساسة عن ضحاياهم

كشفت تقارير صحافية أن ثغرة أمنية وصفت بأنها "الأخطر في العالم" حتى الآن، تضرب مليارات الحاسبات الشخصية والمحمولة واللوحية والهواتف الذكية حول العالم.ونشر موقع "تايمز نيوز ناو" تقريرا حول الثغرة، التي اكتشفها باحثون في جامعة "كيو لوفين" البلجيكية، والتي عثر عليها في المعالجات التابعة لشركة "إنتل" الأمريكية، التي تزود العدد الأكبر من الأجهزة الإلكترونية في العالم.حاضرو مراسم افتتاح عرض الهاتف الخلوي الجديد Samsung S7 يرتدون نظارات العالم الافتراضي Samsung Gear VR، برشلونة، أسبانيا، 21 فبراير/ شباط 2016.

وتسمح تلك الثغرة للمهاجمين والمتطفلين بالوصول إلى معلومات حساسة عن ضحاياهم مثل "بصمات الأصابع" أو كلمات المرور، ما يجعل جميع معلوماتهم الشخصية والبنكية متاحة.وكانت "إنتل" قد أطلقت خلال الفترة الماضية تصحيحات أمنية لتغطية عدد من نقاط الضعف في معالجاتها التي تم الكشف عنها، لكن تلك الثغرة وصفها الباحثون بأنها الأخطر على الإطلاق.وقال جو فان بولك، من قسم علوم الكمبيوتر في الجامعة البلجيكية: "جميع التدابير التي اتخذتها إنتل، حتى الآن لتعزيز أمن معالجاتها كانت ضرورية، لكنها لم تكن كافية لدرء هجومنا الجديد".

وأوضح الباحث البلجيكي أن تلك الثغرة الجديدة يمكن أن يطلق عليه "القبو"، لأنها تستهدف بصورة مباشرة أنظمة الكمبيوتر، ويسيطر عليها بصورة كاملة.وتسرب تلك الثغرة جميع المعلومات الحساسة الخاصة بالمستخدمين، مثل كلمات المرور أو المعلومات الطبية أو المعلومات الحساسة الأخرى.وتعمل تقنية الثغرة على "حقن" برمجيات خبيثة، داخل أنظمة الأجهزة الإلكترونية التي تشغل تلك المعالجات، ما يسمح لها بالسيطرة الكاملة على برامج تشغيل تلك الأجهزة.وطالبت الجامعة البلجيكية، بضرورة طرح "إنتل" تحديثات جديدة أكثر قوة لتحجيم ظهور تلك البرمجيات ومنع وصولها إلى برامج المستخدمين، كما طالبت المستخدمين بضرورة تثبيت التحديثات الجديدة لضمان خصوصية معلوماتهم الحساسة، والأكثر خطورة، وفقا للدراسة، أن تلك البرمجيات تعمل على إبطاء الأجهزة الإلكترونية المصابة بها بدرجة تتراوح من 2 إلى 19 مرة تقريبا.

قد يهمك ايضا:

سامسونج تستعد للإعلان عن هاتف Galaxy A31 قريباً

إنخفاض شحنات هواوي من الهواتف الذكية بسبب الحظر الأمريكي وكورونا

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر



توفر مجموعة من الموارد الرقمية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" فى مبادرة مع الأطفال

لندن - صوت الإمارات
ظهرت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، بصورة أنيقة ومميزة، خلال إطلاق ـ Tiny Happy People ، وهي مبادرة بي بي سي للتعليم التي توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغة الأطفال. وبدت كيت ميدلتون، 38 عامًا، أنيقة في فستان بولكا دوت باللون الأسود، من ماركة ايميليا ويكستيد، بسعر 1565 جنيهًا إسترلينيًا، بحزام على الخصر، وهو معروض حاليًا للبيع بسعر 469 جنيهًا إسترلينيًا، ويبدو أنه تم تعديل شكل الأكمام، وفقا لصحيف ديلى ميل البريطانية. والدة الثلاثة، التي اعترفت برغبتها في الحصول على مزيد من المعلومات عندما كانت أمًا للمرة الأولى، يبدو أنها خضعت أيضًا لتصفيف شعر محترف، إذ برز الشكل الأنيق لشعرها، وغطى وجهها فى إطلالة أنيقة. وفي مقابلة مع لويز مينتشين من بي بي سي بريكفاست حول المشروع، وصفت كيت الموارد على منصة Tiny Happy People على الإ...المزيد

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 01:22 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

أرمانيوس يكشف سعي "إيفا فارما" لتصدير الأدوية

GMT 05:19 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كيليان مبابي يتحدَّث عن أنباء رحيله عن باريس سان جيرمان

GMT 15:01 2019 الجمعة ,27 أيلول / سبتمبر

مي حريري تتذكر ابنتها "سارة" بفيديو"أراكِ قريبا"

GMT 19:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : شروق بشناق

GMT 09:06 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

إليك 4 نجمات حققن حلم الأمومة للمرة الأولى في 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates