محمد بن راشد للفضاء يتلقى 120 طلب للمشاركة في أول تجربة عالمية
آخر تحديث 16:01:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تساهم الإمارات في نموذج محاكاة الحياة في الفضاء الخارجي

"محمد بن راشد للفضاء" يتلقى 120 طلب للمشاركة في أول تجربة عالمية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "محمد بن راشد للفضاء" يتلقى 120 طلب للمشاركة في أول تجربة عالمية

برنامج المريخ 2117
أبوظبي - صوت الامارات

أفاد مدير «برنامج المريخ 2117» في مركز محمد بن راشد للفضاء، عدنان الريس، بأن المركز تلقى، خلال ساعات، أكثر من 120 طلب مشاركة في أول تجربة عالمية تشارك فيها دولة الإمارات لمحاكاة الحياة في الفضاء الخارجي، جزءاً من سلسلة تجارب مشروع «البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة»، المعروف باسم «سيروس»، لافتاً إلى أن راغبين في المشاركة أرسلوا طلباتهم عبر الإيميل عقب منتصف الليل، إضافة إلى أن التسجيل للحدث لاقى تفاعلا واسعا من قبل الإناث، ومن كل الأعمار، إحداهما عمرها 58 سنة وهي طبيبة نفسية، أبدت رغبتها بالتقدم للمشاركة بالتجربة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمه المركز، اليوم، في مقره بدبي، للإعلان عن تفاصيل "محاكاة الحياة في الفضاء الخارجي".

وأوضح الريس أن الموعد النهائي لاستلام الطلبات سيكون الرابع من مارس المقبل، ثم سيجري مراجعتها حتى الرابع من إبريل، ثم التصفيات النهائية على أن يمر المرشحين بعدة اختبارات نفسية وطبية، ثم المقابلات النهائية على أن يتم بعدها الإعلان عن المشارك الأساسي والبديل بهذه المهمة، حيث ستبدأ في نوفمبر من العام الجاري فترة العزل في المجمع التجريبي الروسي الخاص بأبحاث الفضاء (NEK) في موسكو ولمدة ثمانية شهور متواصلة.

وأضاف أن الشخص الذي سيقع عليه الاختيار سيكون مؤهلا لرحلات للفضاء بالمستقبل، حيث أن معايير اختياره مختلفة في عملية رواد الفضاء، إلى جانب التدريبات التي يخضعون إليها في عمليتيّ الإقلاع والهبوط، على عكس المشاركين بهذه المهمة والذين لن يخضعوا لمثل هذه التدريبات، ومن المهم بالشخص الذي سيتم اختياره للمشاركة في المهمة، ضرورة التواصل والعمل بروح الفريق، خاصة أنه سيكون متعدد الجنسيات والديانات، فضلا عن معرفته بالجوانب التقنية، سواء الهندسة أو الطب.

وقال إن رائدي الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي سيكون لهما دورا في عملية اختيار ومقابلة المتقدمين للمهمة، ضمن فريق متخصص، حيث سيكون دورهما استشاريا، بهدف الإستفادة من خبرتهما في هذا المجال، كما أن الشخص الذي سيجري اختيارها للمهمة رقم 1، ستتم الإستفادة من خبراته وتجاربه أيضا لدى الإعلان عن المهمات اللاحقة بالمستقبل.

وذكر الريس أنه سيسمح خلال فترة العزل التي تمتد إلى ثمانية أشهر، للمشاركين بالتواصل مع عائلاتهم ضمن فترات وأوقات محددة، أسوة برواد الفضاء، وبنفس الطريقة، حيث سيكون بمقدورهم الولوج لشبكة الإنترنت والاتصالات الهاتفية، لافتاً إلى أن وكالات الفضاء المشاركة بالمهمة ستختار فريقها الأساسي والبديل، ومن المشاركين إضافة إلى دولة الإمارات، كل من وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ووكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" وغيرها.

خلال فترة الشهور الثمانية، سيقوم المشارك بالعديد من الاختبارات النفسية والجسدية واختبارات أخرى على تقنيات معينة، وهي محاكاة لرحلات فضائية طويلة الأمد، كما أن الأبحاث الإماراتية التي سيتم اختيارها مع نهاية الشهر الجاري، ستكون ضمن هذه الاختبارات التي ستجري في فترة العزلة، إلا أنه في حالة مغادرة أحد المشاركين من العزل قبل إنتهائها فإنه يعني فشل المهمة، ولا يمكن استبداله بآخر.

وفي المرحلة المقبلة، سيتم الإعلان عن الأطباء الذين سيجرون الاختبارات على المشاركين.

وأكثر الأسئلة التي سيتم طرحها على المتقدمين خلال المقابلات، هي سبب تقدمه لمثل هذه المهمة، وهل لديه معلومات مسبقة عن المهمات الفضائية، ما سيوضح إذا كان لديه شغف بالفضاء وإمكانية أجرائه أبحاثا عن مهمات ممائلة.

وأكد أن فترة العزل هي أقسى ما في المهمة، حيث أن المشاركين الستة، سيتواجدون في مكان ضيق المساحة لا نوافذ فيه، ما يمنعهم من رؤية ما يحدث خارجا، ويشمل المكان 5 غرف، ولا يُسمح لهم بالتواصل مع العالم الخارجي بشكل مباشر، كما أنه لا يمكن لهم من سماع أي صوت من الخارج، إلا أنه يمكن لهم التواصل مع مركز العمليات والمراقبة على مدار الساعة، سيجرون بعض التحاليل عبر عينات الدم أسوة برواد الفضاء، ليتم إرسال نتائجها للفريق الطبي المتواجد خارج مكان العزل، من أجل مراقبة حالتهم الطبية والنفسية، كما سيتوافر لديهم بعض الأدوية والأجهزة التي يحتاجونها لإجراء الفحوصات.

وأوضح أنه أسوة بمحطة الفضاء الدولية، سيكون لدى المشاركين بالعزل اماكن خاصة لإجراء التمارين الرياضية والاختبارات اليومية، كذلك هناك كاميرات مراقبة داخل الغرف تعمل على مدار الـ24، على ان يتم تزويدهم بالمؤن الغذائية والطبية وملابس مرة كل أسبوعين.

وقال إن هناك أوقات محددة للتواصل مع المشارك بالمهمة، كذلك في أوقات الطوارىء، حيث سيتواجد طبيب في غرفة العمليات على مدار الساعة، من أجل إتخاذ الإجراء المطلوب بحالة مواجهته لأي مشاكل نفسية أو جسدية، على أن يخضع المشاركين لعملية تأهيل بعد إنتهاء فترة العزل ، لمعرفة تأثير العزلة على حالتهم العقلية والجسدية.

قد يهمك أيضًا :

وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" تلقي الضوء على أبرز إنجازاتها الرائعة

جيم برايدينستين يكشف عن موعد إرسال بعثة كوكب المريخ

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد للفضاء يتلقى 120 طلب للمشاركة في أول تجربة عالمية محمد بن راشد للفضاء يتلقى 120 طلب للمشاركة في أول تجربة عالمية



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 23:59 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates