بن زايد يكشف عن حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم
آخر تحديث 23:06:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لتسريع وتيرة مسيرة أبو ظبي التنموية خلال 3 سنوات

بن زايد يكشف عن حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بن زايد يكشف عن حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان
أبوظبي _صوت الأمارات

 أطلق ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حزمة اقتصادية بقيمة 50 بليون درهم (13.6 بليون دولار)، لتسريع وتيرة مسيرة أبو ظبي التنموية والاقتصادية خلال السنوات الثلاث المقبلة، فضلاً عن إطلاق مبادرات لحفز العمل الاقتصادي وإثرائه.

وطالب ولي عهد أبو ظبي اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، بوضع خطة تفصيلية للحزمة الاقتصادية خلال تسعين يومًا، تتضمن مبادرات تعزز القدرات التنافسية لشرائح القطاع الخاص المختلفة في الإمارة، وتغطي مشاريع البنية التحتية والتشريعية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والصناعية والاجتماعية والخدمية.

وأعلن محمد بن زايد، مبادرات لتوفير أفق أرحب للتنمية والبناء والاستثمار وإثراء العمل الاقتصادي في أبو ظبي، وتسهيل إجراءات ممارسة الأعمال وخفض كلفتها وتسخير كل الإمكانات لتيسير مزاولة النشاطات التجارية والاستثمارية في كل المجالات، بما في ذلك إعفاء الرخص الجديدة في الإمارة من شرط وجود مكتب أو مقر عمل لمدة سنتين، والسماح بالرخص المنزلية الدائمة، وتطبيق أنظمة الرخص الفورية على معظم تلك التجارية والخدمات المقدمة من الحكومة.

وأكد تسريع عملية تسديد المستحقات عن العقود مع الموردين من القطاع الخاص، وإعادة دراسة الغرامات في قطاعات الصحة والتعليم وشؤون البلديات، على أن تُشكل لجنة خاصة تضم المكتب التنفيذي ودائرة المالية لمتابعة الإجراءات ذات الصلة.

ووجه ولي عهد أبو ظبي أيضاً، بإعادة دراسة لوائح البناء للبنية التحتية والقطاعات السكنية والتجارية والصناعية، بما يساهم في خفض التكاليف على المواطنين والمقيمين والمستثمرين، ويحافظ على مسيرة التطور العمراني والحضري في أبو ظبي.

وأمر بإنشاء مجلس أبو ظبي للمسرعات والصناعات المتقدمة، تحت اسم "غداً"، لاستقطاب الاستثمارات والتقنيات ذات القيمة المضافة ودعمها، التي تساهم في استشراف وريادة الاقتصاد المعرفي والنوعي لأبو ظبي محلياً وإقليمياً، وذلك وفقاً لخطة أبو ظبي لتنويع الاقتصاد وتطوير قطاعات جديدة. كما وجه بأن يحظى قطاع السياحة باهتمام اللجنة، لما لهذا القطاع من دور في تعزيز مكانة الإمارة، باعتبارها وجهة متميزة تستقطب الاستثمارات والسياح وتوافر أفضل أنماط الحياة لكل من يعيش فيها. وضمت توجيهاته أيضاً إنشاء مرافق وبرامج السياحة البيئية بنوعيها البري والبحري، بما يشمل إنشاء قرى تخييم ومناطق رياضية ترفيهية.

ودعا محمد بن زايد إلى التركيز على تنمية الاقتصاد المحلي وتطوير فرص العمل، وذلك عبر إصدار سياسات الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، وإطلاق المجموعة الأولى من المشاريع، لتفعيل التعاون بين القطاعين قبل نهاية هذا العام. وحضّ على إيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي، على مدى السنوات الخمس المقبلة، إضافة إلى تشجيع المنتج المحلي ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع قدراتها التنافسية محلياً وإقليمياً. وأمر بإصدار تراخيص مزدوجة لشركات المناطق الحرة في أبو ظبي تسمح لها بالعمل خارج المناطق الحرة والدخول في المناقصات الحكومية.

وتأتي هذه الحزمة من المبادرات الاقتصادية، بعد يومين على إعلان ولي عهد أبو ظبي أربع مبادرات في قطاعات الإسكان والبنية التحتية والدعم الاجتماعي، تهدف إلى الارتقاء بجودة حياة المواطنين وتوفير الخدمات المتكاملة لضمان الاستقرار الاجتماعي، تشمل مضاعفة عدد القروض السكنية المعتمدة للمواطنين إلى 5 آلاف سنوياً، وتعديل سياسة الإسكان في أبو ظبي بما يتلاءم مع الحاجات، فضلاً عن اعتماد مبلغ 3 بلايين لتطوير مرافق مجتمعية في عدد من المدن المُنشأة حديثاً في محيط مدينة أبو ظبي العاصمة.

وأعلن محمد بن زايد هيئة عن "معاً" التي تتولى تفعيل منظومة المشاركة والمساهمة الاجتماعية في إمارة أبو ظبي لمختلف أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين ومؤسسات. ولقيت المبادرات ترحيباً من الفاعليات الاقتصادية، إذ أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي محمد ثاني الرميثي، أن هذه الحزمة "ستدفع عجلة النمو الاقتصادي في إمارة أبو ظبي، وتعزز ثقة رجال الأعمال والمستثمرين ومؤسسات القطاع الخاص في اقتصادنا الوطني". وذكر أنها "ستسهل الإجراءات على المستثمرين المواطنين والأجانب، واختصار وقتهم وجهدهم، وتشجع على جذب مزيد من المستثمرين للاستفادة من التسهيلات المتاحة".

وأعلن مستشار فريق الابتكار وحاضنات المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي سالم عبدالله بن شبيب، إن هذه الحزم التنموية "تحفز الوضع الاقتصادي وترفد الاقتصاد بمتطلبات وقدرات، تعزز تنافسية الإمارة المبنية على أسس متينة".

ورأى الخبير المالي وضاح الطه، أن إطلاق الحزمة الاقتصادية بقيمة 50 بليون درهم في أبو ظبي، "تشكل رسالة قوية موجهة إلى كل القطاعات الاقتصادية، وستعطي جرعة تفاؤل حتى لأسواق المال المحلية التي عانت في الفترة الماضية من قلق وتردد، أدى إلى انخفاض كبير في مستويات السيولة". وأوضح أن من شأن الحزمة الاقتصادية "حفز القطاع الخاص عبر إطلاق مشاريع جديدة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بن زايد يكشف عن حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم بن زايد يكشف عن حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates