لاغارد تدق ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي
آخر تحديث 14:39:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدّت أن "النقد الدولي" سيخفض توقعاته للنمو العالمي

لاغارد تدق ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لاغارد تدق ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي

رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد
واشنطن ـ يوسف مكي

دقت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي، محذرة من تباطؤ اقتصادي ناجم عن ارتفاع النزاعات التجارية وارتفاع مستويات الديون.

وكانت قد استغلت كريستين لاجارد خطابًا في واشنطن يوم الإثنين لإسقاط أكبر قدر ممكن من التلميح بأن صندوق النقد الدولي سيخفض توقعاته للنمو العالمي عندما يكشف عن أحدث اختباراته الصحية على الاقتصاد العالمي الأسبوع المقبل، وفي حديثها الذي يسبق الاجتماع السنوي المقبل للصندوق  والذي سيعقد الأسبوع المقبل في جزيرة بالي الإندونيسية  قالت "في شهر يوليو/ تموز، توقعنا نموًا عالميًا بنسبة 3.9٪ لعامي 2018 و 2019، وقد أصبحت النظرة المستقبلية أقل سطوعًا، كما سيظهر من توقعاتنا المحدثة الأسبوع المقبل ".

واقترحت لاجارد أن الطقس الاقتصادي قد بدأ يتغير بعد الاجتماع السنوي الأخير في واشنطن في نهاية عام 2017، عندما كان معظم العالم يشهد أقوى فترة للنمو الاقتصادي منذ الأزمة المالية، وعلى الرغم من أنه لا تزال هناك نقاطاً ساطعة بشأن انخفاض مستويات البطالة وانخفاض نسبة السكان الذين يعيشون في فقر مدقع إلى مستوى قياسي يقل عن 10٪ ، فقد قالت إن بعض المخاطر على الاقتصاد قد بدأت تتحقق، وقالت إن تزايد استخدام الحواجز التجارية، مثل فرض ضرائب أعلى على الواردات الأجنبية، خفض بالفعل مستوى الواردات والصادرات في جميع أنحاء العالم، في حين كان هناك تأثير على الاستثمار في الأعمال التجارية والإنتاج الصناعي، وأضافت "إذا كانت الخلافات التجارية الحالية ستتصاعد أكثر، فإنها يمكن أن تحدث صدمة لمجموعة أوسع من الاقتصادات الناشئة والنامية".

وفي هجوم خفي على الولايات المتحدة، حيث فرض دونالد ترامب رسوم جمركية أعلى على مجموعة من السلع من الدول الأجنبية، قالت إن الأمم التي "تبحر بمفردها" لن تساعد في حل النزاعات التجارية الدولية، إذ قالت لاجارد "يُظهر التاريخ أنه في حين من المغري الإبحار بمفردك، فإن على الدول أن تقاوم نداء الإكتفاء الذاتي  لأنه كما تقول لنا الأساطير اليونانية، فإن ذلك يؤدي إلى غرق السفينة".

و أظهر ترامب أنه يفضل العمل الانفرادي على مسائل التجارة بدلًا من التعاون من خلال المنتديات الدولية مثل منظمة التجارة العالمية، مع إمكانية عدم توافق الآراء بعد انتهاء الشراكات الاقتصادية الأوثق بين الدول الغنية، وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة توصلت إلى تجديد صفقة خلال عطلة نهاية الأسبوع بشأن التجارة مع كندا والمكسيك، في إطار دفعة محتملة للاقتصاد الإقليمي، فإن المخاطر على الاقتصاد العالمي لا تزال قائمة من نزاع منفصل بين الولايات المتحدة والصين

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاغارد تدق ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي لاغارد تدق ناقوس الخطر على الاقتصاد العالمي



GMT 17:14 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"باول يُؤكّد مُعدّلات رفع الفائدة تقترب مِن "المُحايد

GMT 14:41 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في نجاح اتفاق "إنتاج النفط

GMT 14:05 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

علاقة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 14:22 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤسسة سوروس تؤكّد أنها ستصفي أعمالها في تركيا

GMT 14:40 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يسعون إلى وقف الحرب بين بكين وواشنطن

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 صوت الإمارات - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates