هوفر يُشيد بالجهود الأوروبية في مجال السلامة
آخر تحديث 19:13:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد أنها حققت نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة

هوفر يُشيد بالجهود الأوروبية في مجال السلامة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هوفر يُشيد بالجهود الأوروبية في مجال السلامة

نوربرت هوفر وزير النقل النمساوي
بروكسل - صوت الامارات

وافق وزراء النقل والبيئة الأوروبيون على مخططات لتطوير قطاع النقل وجعله أكثر استدامة، واشتملت على إتاحة المزيد من الموارد للبنى التحتية، مع تشجيع المواطنين على السير على الأقدام أو بالدراجة، أو وسائل النقل العام مع إتاحتها بأسعار معقولة في المدن الأوروبية.

وعلقت وسائل الإعلام في بروكسل على ما تمخض عنه اجتماع مشترك لوزراء النقل والبيئة انعقد داخل غراتس في النمسا، حيث الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد، وقالت إنها المرة الأولى التي يأتي المسؤولون الأوروبيون بمثل هذا الالتزام الواضح.

وتضع أوروبا استراتيجية جديدة للتحول إلى النقل المستدام بحلول 2021 , والتي تعمل على تسريع وصول السيارات الكهربائية إلى الأسواق، وتوفير نقل أنظف للبضائع عن طريق السكك الحديدية أو البحر، وزيادة خيارات التنقل عبر الخدمات المقدمة من خلال المنصات الرقمية، إلى جانب التشجيع على مزيد من التحرك النشط باستخدام الدراجات أو سيرًا على الأقدام.

وأشار الوزراء أن التحول إلى النقل الأخضر سيكون حافزًا أساسيًا للنمو الاقتصادي الأخضر، ودافع الوزراء عن الفوائد الصحية للتنقل النشط، وهذا يعني توجيه المزيد من الأموال للبنية التحتية المخصصة للمشاة والدراجات، وأن تكون لهذه المشاريع الأولوية في الفترة المقبلة , وفي ختام الاجتماعات التي انعقدت برئاسة نوربرت هوفر، وزير النقل النمساوي، جرى الإعلان عن تدابير لزيادة السلامة على الطرق في الاتحاد الأوروبي، في إطار مبادرة لسلامة على الطرق في 2020.

وقال الوزير النمساوي إن الجهود الأوروبية في مجال السلامة على الطرق قد حققت نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، لكنه حذّر من أن حوادث المرور كانت تتزايد في بعض الدول في الوقت الذي تراجعت فيه بشكل واضح في دول أخرى، وأكد أن النمسا ترحب بالجهود المكثفة التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لمواصلة تحسين السلامة على الطرق.

وأشار الوزير إلى أن أكثر من نصف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدأت العمل في البرامج الوطنية للسلامة على الطرق، وسيتم تطبيق هذه الإجراءات خلال السنوات العشر المقبلة، وكانت أكثر أسباب حوادث الطرق هي السرعة الفائقة وغير المناسبة وانشغال السائق بأمور أخرى أثناء القيادة وكذلك تعاطي الكحول والمواد المخدرة.

وشهدت اجتماعات أوروبية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، محاولات لإنهاء انقسامات بشأن الكمية المطلوب تقليلها من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من السيارات والشاحنات الصغيرة، مع تحذير ألمانيا من أن تحديد أهداف صارمة جدًا قد يلحق ضررًا بالصناعة ويؤدي إلى فقد أشخاص لوظائفهم , وفي الوقت الذي تتصاعد فيه المخاوف بشأن الخطر البيئي الذي تمثله الانبعاثات، فهناك قلق بشأن قدرة شركات السيارات على المنافسة في مجال الصناعة وهي تتحمل تكاليف التكنولوجيا البيئية المتطورة، وهو ما يتسبب في خلافات بين حكومات الدول الأعضاء خلال النقاشات بشأن القيود التي سيتم فرضها في 2030 على شركات صناعة السيارات القوية في أوروبا.

وأيدت ألمانيا، التي تملك قطاعًا ضخمًا لصناعة السيارات، مقترح مسؤولي الاتحاد الأوروبي بأن يكون حجم الخفض في الانبعاثات 30 في المائة بحلول 2030 بالمقارنة مع مستويات 2021 , ولكن فرنسا وهولندا وعددًا من الدول الأخرى كانت تضغط من أجل وضع حد أكثر صرامة يبلغ 40 في المائة , واقترحت النمسا، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، حلًا وسطًا يتمثل في أن يكون الخفض 35 في المائة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هوفر يُشيد بالجهود الأوروبية في مجال السلامة هوفر يُشيد بالجهود الأوروبية في مجال السلامة



GMT 17:14 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"باول يُؤكّد مُعدّلات رفع الفائدة تقترب مِن "المُحايد

GMT 14:41 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في نجاح اتفاق "إنتاج النفط

GMT 14:05 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

علاقة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 14:22 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤسسة سوروس تؤكّد أنها ستصفي أعمالها في تركيا

GMT 14:40 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يسعون إلى وقف الحرب بين بكين وواشنطن

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates