حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017
آخر تحديث 03:53:16 بتوقيت أبوظبي

دعمت “برنامج كفالة” بما يزيد عن 5،6 مليار دولار

حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017

طلعت حافظ
الرياض -صوت الامارات

كشف مسؤول سعودي عن ارتفاع قيمة محفظة البنوك السعودية لتتجاوز 1،3 تريليون ريال (346 مليار دولار) العام الماضي، مشيرًا إلى رصد 910 شكاوى مصرفية، وأن البنوك السعودية دعمت “برنامج كفالة”، بما يزيد عن 5،6 مليار دولار، بالتعاون مع بنك الإمارات الوطني، وتمويل أكثر من 20 ألف كفالة بقيمة تجاوزت 2،9 مليار دولار.

وذكر طلعت حافظ، الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، أن المملكة بذلت جهودًا كبيرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل التطرف، ونجحت في التصدي لمحاولات الاحتيال المالي، واجتازت أكثر من مرة تقييم مجموعة العمل المالي “فاتف” بنجاح، فيما يتعلق بالتوصيات الصادرة عنها في هذا المجال، وتبوأت مراكز عالمية متقدمة في المجال، وأضاف أن السعودية كانت في السابق عضوًا في مجموعة العمل المالي “فاتف”، من خلال منظومة مجلس التعاون الخليجي؛ إلا أنها حاليًا عضو مستقل، مع توقعات أن تصبح عضوا دائمًا فيها قريبًا.
ولفت إلى أن قطاع البنوك السعودي، يولي اهتمامًا كبيرًا بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ لأنه قطاع اقتصادي مهم يمثل 97،7 في المائة من قطاع المنشآت بالمملكة، منوها بأنه أكثر القطاعات التي تسهم في تحريك الاقتصاد والاستيراد والتصدير وتوليد الوظائف، مشيرا إلى دعم الحكومة لتنمية وتفعيل القطاع لرفع مساهمته إلى 35 في المائة في الناتج الإجمالي المحلي، مشيرا إلى أن البنوك السعودية، تمضي في الاتجاه ذاته لدعم “رؤية السعودية 2030” في تفعيل القطاع.

وأكد حافظ أن القطاع البنكي السعودي، لديه خطط واستراتيجية لتحقيق الرؤية، من خلال تفعيل أقسام وإدارات متخصصة لدعم وتوفير التمويل اللازم لتطوير المهارات التسويقية والتنظيمية والمالية والإدارية والتنظيمات الآلية ونظم المعلومات، إذ تقيم البنوك دورات مالية وتسويقية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما لفت إلى أن برنامج “كفالة” الذي تأسس أواخر 2006 من قبل وزارة المالية السعودية، هو برنامج حكومي برأسمال يبلغ 101 مليون ريال، ومثلها من البنوك السعودية كهبة للبرنامج، وأنه يبذل جهودًا وثابة في تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، موضحا أن برنامج “كفالة”، تولى كفالة التمويل على مدى 12 عامًا، بالتعاون مع بنك الإمارات الوطني مؤخرًا لتمويل المنشآت، ووصل التمويل إلى ما يزيد عن 21 مليار ريال (5،6 مليار دولار)، خلال الفترة الماضية، وموّل ما يزيد عن 20 ألف كفالة، بقيمة تجاوزت 11 مليار ريال (2،9 مليار دولار)، للارتقاء بهذا القطاع.

ووفق حافظ، فإن لدى “برنامج كفالة”، طموحات واستراتيجيات جديدة تركز على المناطق الواعدة، ومنح الكفالات من البنوك بالتعاون مع بنك الإمارات الوطني للقطاعات المستهدفة، وفق “الرؤية 2030”؛ مشيرا إلى أن التركيز سيكون أكثر على قطاع سيدات الأعمال لتفعيل دورهن في سوق الأعمال بنسبة تصل إلى 30 في المائة.

وفيما يتعلق برصد عمليات احتيال مالي على البنوك السعودية، بيّن حافظ أن حجم الاحتيالات المالية لا يزال في حدوده الدنيا، مقارنة بزخم العمليات من مختلف القنوات المصرفية، مثل شبكات الفروع وأجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع والقنوات الإلكترونية على مدار الساعة، وتم رصد 910 شكاوى مختلفة، من عمليات تحويل أعمال أو فتح حسابات عملاء خلال الفترة من شهر يوليو (تموز) 2017 إلى نهاية مارس (آذار) 2018، كما شهدت الفترة ذاتها اعتراضات من عملاء على العمليات المقيدة في كشوف الحسابات الخاصة بالبطاقات الائتمانية، بلغت 1168 حالة، منها عمليات احتيال وأخرى خاطئة.

وشدّد على أن القطاع المالي البنكي السعودي متين وصلب، ويتسم بأداء جيد ومؤشرات سلامة عالية، الأمر الذي جعل وضع البنوك جيدًا ومستقر النمو، مشيرًا إلى أن مؤشرات السلامة المالية تؤكد أن القطاع جيد ماليًا من حيث السيولة وتغطية الديون والمديونيات، حيث قال إن ديون القروض المتعثرة بلغت 1،6 في المائة في الربع الرابع العام الماضي، معتبرًا أنها نسبة معقولة مقارنة بحجم وإجمالي محفظة القروض والمطلوبات من القطاع الخاص، مشيرا إلى أنه في نهاية العام الماضي، تجاوزت قيمة المحفظة 1،3 تريليون ريال (346،6 مليار دولار)، وبيّن أن نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الأصول عامة نهاية العام الماضي بلغت 21،6 في المائة، في حين بلغت نسبة الأصول السائلة إلى المطلوبات قصيرة الأجل 34،6 في المائة.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017 حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017 حافظ يكشف قيمة محفظة البنوك السعودية في 2017



خلال احتفالها بالعيد الوطني لبلجيكا في سانت جودول

الملكة ماتيلدا تتألّق بفستان قرمزي اللون بطول الركبة

بروكسل - مني المصري
 حرصت العائلة الملكية البلجيكية على الحضور بأكملها للاحتفال بالعيد الوطني للبلاد السبت، في كاتدرائية سانت جودول في العاصمة بروكسل، إذ انضم للملك فيليب (58 عاما) كلّ من زوجته الملكة ماتيلدا (45 عاما) وأطفالهما، وولية العهد الأميرة إليزابيث (16 عاما) والأمير جابرييل (14 عاما) والأمير إمانويل (12 عاما) والأميرة إليونور (10 أعوام).   وظهرت الملكة ماتيلدا بإطلالة أنيقة حيث ارتدت فستانا قرمزي اللون بطول الركبة، مع خط عنق أفقي، مقترنا بقبعة بنفس اللون وضعت على زاوية مائلة. كانت الملكة ماتيلد حريصة على قيادة عائلتها في أسلوبها الأنيق، حيث كانت قريبة إلى الكمال، واختارت زوجا من الأحذية الحمراء الأنيقة، مع تصفيفة شعر متناسقة مع قبعتها، بينما ارتدت ابنتها المراهقة الأميرة إليزابيث فستانا طويلا باللون الأسود مزين بتطريزات ورود حمراء وأزهار ملونة.   وأضافت الأميرة ذات الـ16 عاما إلى فستانها حزاما أحمر مربوطا حول الخصر وانتعلت زوجا من الأحذية القرمزية الأنيقة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates