حفتر يؤكد أن البرق الخاطف عملية ضرورية لصون ثروات ليبيا
آخر تحديث 10:48:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن لـ"صوت الإمارات" أن ترشحه للرئاسة سيكون بناءً على طلب الشعب

حفتر يؤكد أن "البرق الخاطف" عملية ضرورية لصون ثروات ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حفتر يؤكد أن "البرق الخاطف" عملية ضرورية لصون ثروات ليبيا

القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر
القاهرة - محمود حساني

أكد القائد العام للجيش الليبي ، المشير خليفة حفتر ، أن العلاقات " المصرية-الليبية" استراتيجية قائلاً :" إن مصر وليبيا تربطهما علاقة قوية واستراتيجية  ، أما على المستوى الشعبي ، فهناك علاقات إخوة ومصاهرة تجمع بين أبناء الشعبين ، لذا من الصعب على أي أحد مهما كان حجمه أن يؤثر على تلك العلاقات أو يحاول الوقيعة بين البلدين ، وهو على اتصال دائم مع أشقائه في القاهرة لمواجهة التحديات المشتركة ، مشيداً بالدور الذي تقوم به مصر من أجل استقرار الأوضاع في ليبيا .
 وأضاف القائد العام للجيش الليبي ، في أول حديث له  مع "صوت الإمارات" ، بعد ترقيته إلى رتبة المشير ، "أن الجيش الليبي مسؤول عن الحفاظ على ليبيا وحماية شعبها وصون مقدراته ، وهو ما نقوم به منذ سنتين نخوض حرب شرسة في مواجهة الجماعات المسلحة وحققنا نتائج كبيرة في ظل الدعم الكبير المُقدّم إلى الميلشيات المسلحة ، والحظر المفروض علينا بشأن استيراد السلاح ، ومن هنا أيضاً كان تحركنا بدافع وطني في المقام الأول ، لتحرير موانئ الهلال النفطي في الزويتينة ورأس لانوف والبريقة والسدرة، من سيطرة العناصر المسلحة  ،  واصفاً عملية " البرق الخاطف"  التي شنتها مجموعة من قوات الجيش الليبي ، بـ" الجراحية " التي كان لا بد منها لوقف نزيف الخسائر التي تكبدتها ليبيا خلال السنوات الأخيرة ، والتي وصلت إلى مليارات الدولارات جرّاء عدم الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها ، مشيراً إلى أن انتاج البلاد من النفط تراجع بشكل كبير جداً خلال العامين الماضيين ،عجزت معه ليبيا عن الوفاء بتلك الالتزامات ،  بعد سيطرة الجماعات المسلحة على منطقة الهلال النفطي ، مشدداً على  أن المنطقة  الآن تحت السيطرة الكاملة لقوات الجيش الوطني الليبي .
 
 وحول دعوة الولايات المتحدة الأميركية وخمس دول أوروبية ، الانسحاب من منطقة الهلال النفطي ، أوضح المشير خليفة حفتر ، نتفهم طبيعة تلك المخاوف لاسيما أن منطقة الهلال النفطي تتمركز فيها مقرّات للعديد من الشركات الفرنسية والإيطالية ، لكن ما قمنا به يهدف في المقام الأول الحفاظ على مقدرات شعبنا ومنع العابثين من المساس بها ، وبناء على تفويض رسمي من الشعب الليبي بمختلف أطيافه ، مضيفاً :" أن بعد تحرير منطقة الهلال النفطي من العناصر المسلحة التي كانت تُسيطر عليها ، أصبحت وظيفتنا قاصرة على تأمين تلك الموانئ فقط دون التدخل في تشغيلها ، فهي مهمة مخوّلة إلى " المؤسسة الوطنية للنفط " ، التي تتولى إدارتها وتشغيلها .
 
وحول التقرير الصادر من لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني يُدين التدخل العسكري في ليبيا ، أكد القائد العام ، المشير خليفة حفتر ، أن التقرير لا يحمل أي جديد وإنما كاشفاً للحقائق والمخاوف التي حذّرنا منها منذ اليوم الأول للتدخل قوات حلف الناتو في الشأن الليبي ، وتوجيه ضربات عسكرية داخل ليبيا ،  قائلاً :" لم يأتي هذا التقرير بجديد سوى أنه يحمل إدانة لحكومة رئيس وزراء بريطانيا السابق ، ديفيد كاميرون ، التي اتخذت قراراً بالمشاركة ، فنحن منذ اليوم الأول نعي تماماً طبيعة الأوضاع في ليبيا وما كانت ستؤول إليه وكيف سيتعامل الجيش الليبي معها ، إلا أن الضربات العسكرية التي وجهتها قوّات حلف الناتو ، أدت إلى مزيد من التدهور والإضطرابات وخلق جماعات مسلحة ، واستغل البعض الإنفلات الأمني  في تهريب كميات كبيرة من الأسلحة خارج حدود ليبيا ، وتغذية الجماعات المتطرفة ، وهو ما أدى في النهاية إلى  ما نحن فيه الآن ، من تدهور الأوضاع في المنطقة بأكملها وليست ليبيا وحدها ، وتدفع شعوبها ثمنه الآن .
 
وحول إمكانية ترشحه للرئاسة ليبيا بعد ترقيته إلى رتبة مشير ، أكد أن الجيش الليبي أخذ عهداً على نفسه بعد ما رأينا ما آلت إليه أوضاع بلادنا  وحال شعبنا ، حان الوقت لرفع المعاناة عن أبناء شعبنا وعودة الأمن والاستقرار مجدداً لبلادنا بعد القضاء على بقايا الجماعات المسلحة ، وتطهير ليبيا بالكامل منها ، ومن هنا تكون مهمتنا الرئيسية قد انتهت، معلناً ترشحه  إلى رئاسة البلاد إذا طلب منه أبناء الشعب الليبي ذلك .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حفتر يؤكد أن البرق الخاطف عملية ضرورية لصون ثروات ليبيا حفتر يؤكد أن البرق الخاطف عملية ضرورية لصون ثروات ليبيا



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي - صوت الإمارات
شكّلت اطلالات النجمات في حفل DIAFA 2020 محطّ الأنظار في الساعات الأخيرة، بعدما تألقت اطلالات النجمات في حفل diafa 2020 بأجمل التصاميم الأنيقة التي تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة.تابعوا معنا اجمل اطلالات النجمات في حفل DIAFA لعام 2020.من المكرّمات خلال المهرجان هذا العام برزت بين اطلالات النجمات في حفل diafa 2020 النجمة لطيفة التونسية التي أطلت بفستان باللون الأسود، أما يارا التي تم تكريمها كأفضل فنانة لبنانية تألقت بفستان باللون الأخضر الداكن من تصميم  Marmar Halimتميّز بقصة الأكمام والتنورة المنفوخة مع حزام أسود حدد خصرها. ومن إطلالات النجمات في حفل diafa 2020 حصلت ألين سليمان على جائزة أفضل إطلالة وقد تألقت بفستان ميدي من تصميم Michael Cinco تميّز بتنورته الواسعة وقد نسّقته مع مجوهرات من تصميم Yessayan.الإعلامية لجين عمران خطفت الأنظار بإطلالته...المزيد

GMT 09:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الإعلان عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط السياحة في اليابان
 صوت الإمارات - الإعلان عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط السياحة في اليابان

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 15:32 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 16:39 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار ديكور تُساعد في تصميم غرف نوم المراهقين
 صوت الإمارات - 10 أفكار ديكور تُساعد في تصميم غرف نوم المراهقين

GMT 06:50 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتعادل أمام فيردر بريمن في الدوري الألماني

GMT 21:06 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

موناكو يصطدم بسان جيرمان في قمة منتظرة في الدوري الفرنسي

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 07:59 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

توتنهام يقهر مانشستر سيتي بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 12:12 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجوزاء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 05:11 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرّب ليفربول يرفض الإفصاح عن عقوبة محمد صلاح "السرية"

GMT 22:09 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"مريم حويج" لاعبة تونسية في سماء كرة القدم الأوروبية

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 04:48 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي زينيت ينوي بيع مهاجمه وقائد منتخب روسيا

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates