الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية

حذر عبر "صوت الأمارات" من تدخلات إيران في العمليات العسكرية

الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية

سفير مصر السابق لدى اليمن يوسف الشرقاوي
القاهرة – أكرم علي

رأى سفير مصر السابق لدى اليمن، يوسف الشرقاوي، أن الدعم الخارجي الإيراني يزيد من استمرار الحوثيين في العمل العسكري خاصة خلال الفترة الماضية، وتوقع أن التحالف العربي لدعم الشرعية سوف يعمل على التصدي لتلك الممارسات، وقال إن الحوثيين تعرضوا لهجمات عنيفة خلال الأسابيع الماضية، متوقعًا أن يكون هناك ردًا عسكريًا من قبلهم في الوقت الراهن، ولكن في الوقت ذاته دعا ليكون هناك مزيدًا من الجهود الدولية خاصة من جانب الأمم المتحدة والجامعة العربية لوقف إطلاق النار من خلال زيادة الضغوط خاصة من جانب المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، مارتن غريفيث، من أجل إقناع الحوثيين بضرورة الدخول في مفاوضات سلام تعتمد على المرجعيات الأساسية، وهي مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وتنفيذ قرارات مجلس الأمن خاصة القرار ٢٢١٦ في إطار دعم الشرعية ووقف إطلاق النار و من أجل الوصول إلى آلية لعملية سلام دائمة تساهم في تعزيز الوضع الإنساني والاقتصادي والأمني في اليمن وسرعة البدء في إعادة الإعمار في أسرع وقت ممكن.

وبشأن تقديره لموقف الحوثيين بعد مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد، ورئيس ما يسمى بالمجلس السياسي لأنصار الله الحوثيين، قال الشرقاوي، في حديث خاص لـ "صوت الأمارات"، إن الصماد هو أحد الشخصيات الكبيرة المؤثرة لديهم ولديه خبرة كبيرة في المفاوضات والرجل الثاني بعد زعيمهم عبدالملك الحوثي وإن مقتله له تأثير كبير على المشهد السياسي في اليمن، متوقعًا أن ذلك قد يؤدي من وجهة نظره إلى التعجيل بالحل السياسي ووقف الحرب، مؤكدًا أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن يدعو لذلك في حالة موافقة من الحوثين على ذلك .

وفيما يتعلق بالدعم المصري لحل الأزمة في اليمن، أوضح السفير الشرقاوي أن مصر تواصل دعمها لليمن من أجل الحل السياسي ودعم الشرعية وتقديم الدعم الإنساني ولحل الأزمة الإنسانية، من خلال التنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والتي كان أخرها قوافل المساعدات الإنسانية التي تم تقديمها من القوات المسلحة المصرية إلى اليمن منتصف أبريل  الماضي، مبينًا أن ذلك محل تقدير الجانب اليمني والسعودية والإمارات وغيرهما.

وأشار سفير مصر إلى أن اليمنين أنفسهم هم من بيدهم ركائز الحل والعمل من أجل وقف التدخل الخارجي لحل الأزمة اليمنية وتنفيذ المرجعيات المتفق عليها بدلًا من الدخول في مزيد من التعقيدات للأزمة اليمنية الآن، وقال إن الحوثيون مازالوا يسيطرون على العاصمة اليمنية وعلى أجزاء من ميناء الحديدة وغير ذلك، وذلك يمثل لديهم شيئًا كبيرًا، ولكن في المقابل التحالف العربي لدعم الشرعية يستحوذ على جنوب ووسط وشرق اليمن ومناطق أخرى عديدة من الأراضي اليمنية.

وبالنسبة لتوقعاته لحل الأزمة في اليمن قريبًا، أكد السفير يوسف الشرقاوي، أن الحل سيكون قريبًا حين يتوقف الحوثيون عن القتال ويدخلون في مفاوضات سياسية مباشرة مع التحالف العربي لتعزيز الاستقرار في البلاد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية الشرقاوي يكشف دور مصر في حل الأزمة اليمنية



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

سيارا تُبهر الجميع بفستان أصفر كناري برفقة زوجها

باريس -مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،

GMT 11:05 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية
 صوت الإمارات - ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates