مطالب بتعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المُحررة في العراق
آخر تحديث 02:43:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لملاحقة ومتابعة الخلايا النائمة التي تحاول زعزعة الاستقرار

مطالب بتعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المُحررة في العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مطالب بتعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المُحررة في العراق

النائب شيروان الدوبرداني
بغداد – نجلاء الطائي

طالب النائب شيروان الدوبرداني، رئيس الوزراء العراقي، وقيادة عمليات نينوى بـ"تعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المحررة ،لاسيما افراد الشرطة المحلية وتمكين أبناء هذه المناطق من أجل المساهمة في مسك الأرض وحفظ الأمن".

وقال النائب في تصريح لـ "صوت الإمارات" أن ـ"تعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المحررة ضروري للغاية ،لاسيما افراد الشرطة المحلية وتمكين أبناء هذه المناطق من أجل المساهمة في مسك الأرض وحفظ الأمن.

واقترح النائب الكردي "تفعيل الجهد الاستخباري لملاحقة ومتابعة الخلايا النائمة التي تحاول زعزعة الاستقرار وخاصة في المناطق الحدودية لمحافظة نينوى ومنع تسلل الإرهابيين عبر الحدود"، وكشف عن الوضع المأساوي في سجون محافظة نينوى، لعدم نقل المحكومين إلى بغداد، مشيراً إلى أن "العدد الكلي للمسجونين يتجاوز 6000 معتقل ومحكوم ومحتجز".

وأضاف اننا "اطلعنا على واقع السجون الموجود داخل محافظة نينوى، وما ذكره تقرير (هيومن رايتس ووتش) هو قليل مقابل الكارثة الموجودة داخل هذه السجون في نينوى"، وأوضح بأن"قضاة نينوى والقيادات الأمنية يقومون بواجباتهم الا ان هناك تقصير واضح من وزارة العدل لعدم استلامها المحكومين، فأكثر من نصف عدد المتواجدين داخل السجون هم من المحكومين"، وتابع "عدم وجود سجن للإصلاح بعد تفجير (داعش) لسجن بادوش، فاليوم محافظة نينوى تعاني من عدم وجود سجن إصلاح حقيقي داخل مدينة الموصل".

واشار الى، ان "العدد الكلي يتجاوز 6000 من معتقل ومن محكوم ومنهم من لا يزالون قيد التحقيق، كما أن هناك مشكلة أخرى وهي عدم وجود سجن للنساء وللأحداث، فأكثر من 220 امرأة، 49 منهم محكومين ولا يزالون داخل هذه السجون، أما بالنسبة للأحداث فيقدر عددهم بأكثر من 1050 وهم متواجدين حالياً وعدد الذين صدر بحقهم الحكم هم  244".

ولفت إلى أن "مجموع النزلاء في سجن تلكيف من النساء والاحداث تجاوز الـ2490 نزيلا، فيما بلغ عدد المحكومين وغير المحكومين في سجن التسفيرات الفيصلية 1049 نزيل"، مبينا ان"الوضع في السجون مأساوي وغير انساني ويحتاج إلى حلول سريعة حتى اذا كانت مؤقتة على أقل تقدير” .

وتابع، أنه "سيعمل بالتعاون مع الحكومة المحلية والمركزية لبناء سجن اصلاح جديد، من أجل نقل  جميع المحكومين من محافظة نينوى فيه، والذين يبلغ عددهم 2500 محكوم".

وأردف دوبرداني، أنه "خلال زياراتنا لبعض السجون وجدنا أن عشرات المحكومين، يقبعون في قاعات لا تتناسب اعداد المسجونين ، حتى أن أغلبهم لا يستطيع النوم بسبب صغر المكان اذا انهم يتناوبون بالنوم فضلا ان هذه القاعات تضم المتهمين بقضايا جنائية وكذلك المتهمين بقضايا إرهابية وهذه كارثة تتنافى وحقوق الإنسان

وقــــــــــــد يهمك ايضا :

رئيس الوزراء العراقي يُسلّم الهدايا التي يتلقاها إلى وزارة الثقافة

الحكومة العراقية تُرتّب وساطة "عالية المستوى" بين واشنطن وطهران

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالب بتعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المُحررة في العراق مطالب بتعزيز تواجد القوات الأمنية في المناطق المُحررة في العراق



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن - صوت الامارات
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates