الفيدي يؤكد تلقي شيوخ القبائل الليبية تهديدات من قِبل جماعات متشددة
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" عدم تدخل مصر في أعمال المؤتمر

الفيدي يؤكد تلقي شيوخ القبائل الليبية تهديدات من قِبل جماعات متشددة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفيدي يؤكد تلقي شيوخ القبائل الليبية تهديدات من قِبل جماعات متشددة

عادل الفيدي
القاهرة– أكرم علي

كشف المنسق العام لمؤتمر القبائل الليبية، عادل الفيدي، عن سبب تأخر وصول القبائل إلى القاهرة لحضور المؤتمر، مؤكدًا تلقي شيوخ تلك القبائل تهديدات من قِبل تنظيمات متطرفة لإجبارهم على عدم المشاركة، إلا أنهم تحدوا الصعاب وجاءوا إلى مصر للمساهمة في إيجاد حل عاجل للأزمة الليبية.

وأكد الفيدي، في حديث خاص إلى "صوت الامارات"، أنه تم توجيه الدعوة لأكثر من 350 شخصية ليبية، من ممثلي أكثر من 100 قبيلة، وأن 220 شخصًا من ممثلي 70 قبيلة فقط لم يتمكنوا من الحضور؛ بسبب الأوضاع الأمنية الصعبة هناك، معربًا عن أمله في الوصول إلى حل وإعادة لمّ الشمل من أجل دعم جهود الأمم المتحدة في الوصول إلى حل توافقي وتشكيل الحكومة.

وأوضح الفيدي بشأن ما يطمح إليه المؤتمر المنعقد في القاهرة، أن الأخير يسعى إلى لمّ شمل القبائل الليبية، والتوافق حول إقامة الدولة من خلال تشكيل الحكومة، ودعم مؤسسات الدولة المعترف بها للوقوف أمام التطرف المتفشي في ليبيا، وأن الحكومة المصرية تستضيف المؤتمر فقط دون أي تدخل في جدول أعماله، فهي تسعى إلى مساندة البلاد حتى يتم التوافق على حل فعّال لما يحدث على الأراضي الليبية.

وأضاف المنسق العام للمؤتمر ردًا على تمثيل القبائل المشاركة في المؤتمر لجميع المناطق الليبية، أنه "تم توجيه الدعوة إلى جميع القبائل ومن رغب في المشاركة أرسل جواز سفره حتى يتمكن من المغادرة إلى القاهرة، ومن لم يشارك كان بسبب الأوضاع الأمنية أو على اختلاف مع فكرة التوحد ولمّ شمل من الأساس، وهؤلاء لا نعتبرهم ليبيين؛ لأنهم لا يدعمون البرلمان أو الجيش ويدعمون التطرف، والذي لا يدعم الجيش في حربه ضد التطرف الأسود، فهو غير متسق مع نفسه؛ لأن الجيش يحارب من يختطف أبناءنا ويقطع رؤوسهم".

ودعا الفيدي الحكومة المصرية إلى مساندة الجيش الليبي بالتدريب والسلاح لمواجهة الجماعات المسلحة التي تتلقى دعمًا كبيرًا من دول، لم يسمِّها، تمولها بالمال والسلاح، مشيرًا إلى أن بعض الدول تغضّ الطرف عن إصلاح الوضع من أجل تحقيق مصالحها الخاصة، ولذلك توحد القبائل سيساهم في وقف هذا الأمر سريعًا؛ لأن القاهرة لها دور كبير، وما نأمله منها الآن أن تدعم مؤسسات الدولة الليبية، وتساعد في تحقيق رغبات الشعب الليبي وآماله في وطن آمن ومستقر.

هذا ودعا الشيخ عادل الفيدي القاهرة إلى الوقوف بجانب الدول الليبية حتى تصل إلى برّ الأمان؛ سواءً بفتح الحدود أو دعم الجيش الليبي الوطني، حتى استعادة الدولة الليبية من الجماعات المتطرفة التي تسيطر على أجزاء منها، مشيرًا إلى أنه من المقرر خروج المؤتمر بتوصيات ستُناقش مع الجانب المصري في النهاية، حتى يتم العمل بناءً على أساس هذه النقاط المتفق عليها بين أعضاء القبائل المشاركة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيدي يؤكد تلقي شيوخ القبائل الليبية تهديدات من قِبل جماعات متشددة الفيدي يؤكد تلقي شيوخ القبائل الليبية تهديدات من قِبل جماعات متشددة



GMT 04:46 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يُلمح لعملية برية في سوريا قريبًا

GMT 05:43 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يتحدث عن احتمال شن عمليات برية في سوريا والعراق

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 05:28 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انفجار عند مدخل القدس يتسبب في إصابة 10 أشخاص

GMT 12:27 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة "كاكاو توك" تضيف ميزة “الدردشة السرية” إلى تطبيقها

GMT 09:43 2013 الخميس ,25 إبريل / نيسان

للمرأة مطالبها في الحبّ وهي تتخطّى العشق

GMT 18:47 2013 الخميس ,21 شباط / فبراير

كلوريا كرفِتز تكتشفت ذاتها عبر القصيدة

GMT 17:22 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

دينا فؤاد تطلب الطلاق من زوجها في "ظلّ الرئيس"

GMT 02:36 2012 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإطالة عمر بطارية الهاتف النقال

GMT 19:00 2012 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

كيلي بروك شبه عارية في تقويم 2013

GMT 23:44 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

وظائف تؤثر على قلب المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates